“الدبلوماسية السحابية الافتراضية” للرئيس شي تضخ الثقة في المعركة العالمية ضد الوباء

اندلع وباء الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) بشكل عنيف في عام 2020، محدثاً صدمة كبيرة للعالم، الذي شهد تغيرات عميقة، ويواجه الآن المزيد من العوامل الغامضة وغير المستقرة.

وفي ظل هذه التغيرات الهائلة، تؤدي الصين دورا متزايد الأهمية للحفاظ على استقرار المجتمع الدولي، ففي النصف الأول من العام الجاري، شارك الرئيس الصيني شي جين بينغ في ثلاثة مؤتمرات دولية مهمة عبر تقنية الفيديو، وألقى خطابات فيها، كما بعث أكثر من عشرين رسالة ورداً على رسائل من شخصيات داخل الصين وخارجها، بالإضافة إلى إجرائه 60 محادثة هاتفية مع قادة البلدان الأخرى ومسؤولي المنظمات الدولية بشأن الوقاية من الوباء والسيطرة عليه…

2

وتعكس أنشطة التبادل الدولي الافتراضية المتلاحقة التي قام بها الرئيس شي دور الصين كدولة كبيرة في العصر الجديد، وتشمل “الدبلوماسية السحابية” تشارُكَ الصين خبراتها مع مختلف الأطراف بشأن مكافحة الوباء، والدعوة إلى التضامن والتعاون لإنعاش الاقتصاد العالمي، ودعم بناء مجتمع الصحة البشري…

وبفضل هذه الدبلوماسية، أصبحت الصين، التي يقودها الرئيس شي جين بينغ، قوة مهمة في مكافحة الوباء في العالم، وعمودا ثابتا في حفظ استقرار المجتمع الدولي وتنميته.

3

وفي القمة الاستثنائية الافتراضية لقادة مجموعة العشرين، التي عقدت يوم 26 مارس، أكد الرئيس شي “مشاركة الصين في الممارسات المفيدة للوقاية من المرض والسيطرة عليه مع البلدان الأخرى، والعمل معاً في بحوث الأدوية واللقاحات وتطويرها”، و”بحث إنشاء آلية الاتصال الاقليمية في حالات الطوارئ للصحة العامة”، و”توفير الأدوية والضروريات اليومية ومواد الوقاية وغيرها من المنتجات للسوق الدولية “…

وفي يوم 17 مارس، بعث المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس رسالة إلى الرئيس شي، أشار فيها إلى أنه تحت القيادة الممتازة للرئيس شي، بذلت الصين جهودًا يصعب تصديقها لمكافحة مرض فيروس كورونا الجديد، موضحاً أنه بفضل التصميم القوي للحكومة الصينية والجهد الدؤوب للشعب الصيني، تمت الاستجابة الشاملة والسريعة للمرض في الصين.

4

ومن أجل تعزيز التعاون العالمي في مكافحة الوباء، أعلن الرئيس شي في خطابه خلال الجلسة الافتتاحية للاجتماع الافتراضي للدورة الـ73 لجمعية الصحة العالمية، خمسة إجراءات لدعم المعركة العالمية ضد المرض، ما يبرز دور الصين المسئول عن الصحة العامة العالمية.

وفي النصف الأول من عام 2020، شدد الرئيس شي جين بينغ، مراراً وتكراراً، في فعاليات التبادلات الدولية على “بناء مجتمع مصير مشترك للبشرية”، الذي أشاد به المجتمع الدولي على نطاق واسع.

5

وفي 26 مارس، وفي رسالته للرد على مدير عام المنظمة الصحة العالمية، أكد شي جين بينغ أن وباء كوفيد-19 أظهر مرة أخرى أن البشرية هي مجتمع مصير مشترك واحد، ويجب على المجتمع الدولي مساعدة بعضه البعض، والصين على استعداد للعمل مع منظمة الصحة العالمية والدول الأخرى للمساهمة في الحفاظ على أمن الصحة العامة العالمي.

6

وتتجلى فكرة الوحدة والتضامن واضحة في الخطابات الثلاثة، التي ألقاها الرئيس شي جين بينغ في القمة الاستثنائية لمجموعة العشرين، وحفل افتتاح الدورة ال73 لجمعية الصحة العالمية، والقمة الصينية الإفريقية الخاصة بشأن التضامن لمكافحة وباء كوفيد-19 الوباء، حيث قال شي: “يجب علينا أن نتمسك بمبدأ الشعب أولاً، والحياة أولاً، وأن نجمع الموارد ونتضامن ونتعاون، ونبذل قصارى جهدنا لحماية حياة الشعب وصحته، وتقليل التأثير السلبي للوباء إلى أدنى حد”..

وهي كلمات تؤكد دون شك على أهمية الصداقة والتضامن والتعاون لدول العالم جميعاً.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السفير السعودي يطٌلع من حبيب على مشاريع مصرف الإسكان

زار رئيس مجلس الإدارة المدير العام لمصرف الإسكان أنطوان حبيب السفير السعودي في لبنان وليد ...

اليقين الاقتصادي.. دول الخليج العربي نموذجًا

بقلم الدكتور : محمود عبد العال فراج / 2024 اتجهت الاستثمارات الإقليمية والعالمية في الفترات ...

الريجي ضبطت منتجات تبغية مهربة

واصلت إدارة حصر التبغ و التنباك “الريجي” جهودها لمكافحة التهريب، إذ ضبطت كميات كبيرة من ...