1

إتحاد المصارف العربية و المنظمة العربية لتكنولوجيات الإتصال والمعلومات يتوجان المصارف الفائزة بجائزة “التميّز الرقمي لافضل المؤسسات المالية العربية لعام 2020-2021” في بيروت

إستضافت بيروت  يوم الجمعة 28 أيار / مايو 2021 في فندق كورال بيتش ، حفل تتويج المصارف الفائزة بجائزة “التميز الرقمي لأفضل المؤسسات المالية العربية  لعام 2020-2021” في دورتها الثانية  الذي نظمه إتحاد المصارف العربية والمنظمة العربية لتكنولوجيات الإتصال والمعلومات بحضور حشد واسع من الفعاليات الدبلوماسية، الإقتصادية والإعلامية إضافة الى  العديد من الشخصيات المرموقة والفاعلة في المجالين المصرفي والتكنولوجي في المنطقة العربية .

تتميز النسخة الحالية لجائزة التميز الرقمي لسنة (2020-2021 ) بخصوصية جديدة وهي إشراك قطاع المؤسسات البريدية إلى جانب البنوك والمصارف العربية، وتسعى في دورتها الثانية  إلى تحقيق أربعة أهداف رئيسية وهي : الابتكار – الشمول المالي – ولاء العملاء ، ورفاهية العملاء ، وتوزعت هذه الفئات على صعيد المنطقة العربية ، الخليج العربي ، شمال افريقيا ومنطقة الشرق الاوسط   وعلى صعيد كل دولة .

فتوح

a

وفي المناسبة ألقى الأمين العام لاتحاد المصارف العربية الستاذ وسام فتوح كلمة افتتح فيها الحفل، وجاء فيها:

سعادة المهندس محمد بن عمر، المدير العام – المنظمة العربية لتكنولوجيات الإتصال والمعلومات/تونس،
سعادة الدكتور أحمد بن سنكر، عضو مجلس إدارة إتحاد المصارف العربية ممثل المصارف اليمنية،
معالي الدكتورة سحر نصر، وزيرة الإستثمار والتعاون الدولي سابق ا في مصر،
معالي الوزير الدكتور كامل إبريك الحاسي، عضو مجلس إدارة المصرف التجاري الوطني،
سعادة الدكتور عمار خلف، نائب حاكم البنك المركزي العراقي،
أصحاب المعالي والسعادة والسيادة كلّ بإسمه وصفته،
ضيوفنا الكرام من الدول العربية الشقيقة،
أيّها الحضور الكريم،
أسعد الله مساءكم بكلّ خير،،،،،،

أتشرّف بداية أنّ أرحّب بضيوفنا الأعزاء من كافة الدول العربية وأتقدّم بجزيل الشكر والتقدير لأخي وصديقي المهندس محمد بن عمر – المدير العام للمنظّمة العربية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات على تعاونه مع إتحاد المصارف العربية للسنة الثانية على التوالي في عقد هذه الفعالية، والتي تهدف إلى منح جائزة “التميز الرقمي لأفضل المؤسسات المالية العربية”.
كما يُسعدني أن أرحّبَ بكم جميعا في هذه الأمسية الجامعة، التي أرادها الإتحاد، فسحة للإحتفالِ بعيدا عن الظروف الصعبة التي يعيشها العالم أجمع، ومناسبة لتكريمِ شخصياتٍ ومصارف تميّزوا في عملِهِم وأدوارهِم وساهموا من مواقِعِهم في إدارة الأزمة من خلال تحقيق التميّز في التحوّل الرقمي في مؤسساتهم المالية والمصرفية.
واليوم ورغم التحديات، فقد إتخذنا في الأمانة العامة قرارا جريئا ، ترافق مع دعم كبير من أخي وصديقي الأخ المهندس محمد بن عمر المدير العام للمنظمة لعقد هذا اللقاء الهام لتكريم المؤسسات المالية التي إستطاعت رغم إنتشار وباء كورونا أن تصل بمؤسساتها إلى برّ الأمان / لا بلّ حافظت على متانتها المصرفية، وعلى ملاء تِها المالية، وعلى جودة أصولها، وتقديم خدمات متميّزة وحلول رقمية مبتكرة من خلال أحدث تقنيات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وفي ظلّ الأجواء الإقتصادية، أيّها الحضور الكريم، والأوضاع المالية والإجتماعية والصحية الصعبة التي تشهدُها دولِنا، يأتي تكريمنا لمصارفنا العربية اليوم، لأنها لا تزال السند الأساسي والدعامة الثابتة لإقتصاداتنا، والمموّل الرئيسي للقطاعين العام والخاص. وعلى الرغم من كلّ ما يجري من حولنا، فإننا نعوّ ل عليها للمساهمة الفعّالة في إخراج الإقتصادات العربية من النفق المظلم / والمصارف العربية قادرة على ذلك من دونِ شكٍ / حيث أنه وعلى الرغم من الازمة غير المسبوقةِ التي تواجه المنطقة، والتي أصابت جميع المرافق الاقتصادية من دون إستثناء، إستطاعت المصارف عبر جهود جبارة مواجهة تلك الأزمة، واستمرت بتسجيل آداء جيد، سواء متمثلا بالنمو أو بجودةِ الأصول أو الربحيةِ . وللدلالةِ على ذلك، أشير إلى أنّه في حين تراجع حجم الاقتصاد العربي العام الماضي بنسبة 21 %، فإنّنا نتوقع أنّ تزيد نسبة نمو موجودات القطاع المصرفي العربي عن 6%، لتتخطى 4 تريليون دولار بنهاية العام.
إنّ هذا الحفل أيّها الحضور الكريم، سوف يكرّم شخصيات ومؤسسات مميّزة في عالم المال والأعمال، فلعلمِ الإقتصاد رجالا ت إستطاعوا أن يبنوا أجيالا رائدة في إدارة شؤون الإقتصاد، وهناك أيضا رجال أصحابُ رؤيةٍ وإستراتيجية وتقنية برعوا في مواجهة تحديات أزمة كورونا من خلال التحوّل الرقمي، الذي لو تم إعتماده في السابق، لما كانت مفاعيل أزمة كورونا بهذا الحجم على قطاعاتنا المصرفية والإقتصادية. وفي مسيرة التحوّل الرقمي التي فرضت نفسها بقوّة خلال العام الماضي، أودّ أن أشير إلى أن النسخة الحالية للمسابقة )أيّ التميّز الرقمي( لسنة ) 1212 ( تتميز بخصوصية جديدة وهي إشراك قطاع المؤسسات البريدية إلى جانب البنوك والمصارف العربية، حيث شهدت الخدمات المالية الرقمية البريدية تطورا هام ا في عديد من الدول العربية خلال
السنوات الأخيرة.
السيّدات والسادة،،،
نتطلّع من خلال هذه الجائزة السنوية إلى تحقيق ثلاثة أهداف رئيسية وهي: التعريف بالخدمات المبتكرة التي تقدمها المؤسسات المصرفية والمؤسسات البريدية العربية وتعميمها على المنطقة باعتبارها قصص نجاح في تب نّي التحوّ ل الرقمي لتطوير خدمات مالية رقمية مجدّدة. تحقيق الشمول المالي داخل المنطقة العربية وتحديدا في المناطق الأقلّ حظا من التنمية وداخل المناطق المعزولة، مع إبراز دور التطور التكنولوجي في تمكين جميع المواطنين من الخدمات المصرفية والمالية. رفع جهوزية المواطن العربي لإستيعاب التحوّل الرقمي، والمشاركة بثقة بالخدمات المالية الرقمية التي تقدّ مها المصارف والمؤسسات البريدية العربية / لكسب ثقتهم وتحسين ولائهم وتعزيز شعورهم بالراحة والأمان.
أجدّد ترحيبي بكم جميعا ، وأتقدّم من المؤسسات الفائزة بجائزة التميّز الرقمي، بالتهنئة على جهودهم الكبيرة، وأتمنى لكم سهرة ممتعة وألف مبروك للمؤسسات الفائزة.

بن عمر

b

كما ألقى المهندس محمد بن عمر، الأمين العام للمنظمة العربية لتكنولوجيات الإتصال والمعلومات/تونس، كلمة جاء فيها:

في البداية أود أن أرحب بكم جميعا في حفل توزيع جوائز النسخة الثانية “لأفضل المؤسسات المالية العربية” 2020 – 2021 ، بالتعاون مع شريكنا الاستراتيجي “اتحا د المصارف العربية”.

سعيد بتواجدي معكم اليوم للاحتفال وتكريم المؤسسات المالية العربية التي تميزت وتألقت في المجال الرقمي خلال سنة 2020 . هذه السنة التي كانت استثنائية بكل المقاييس ، استثنائية نتيجة الأزمة أو الأزمات التي خلفتها جائحة كورونا ولكن أيضا استثنائية بالانجازات التي قامت بها العديد من الأطراف في المنطقة العربية من حكومات ومؤسسات وشركات خاصة وحتى باعثين شباب لإيجاد الحلول والسبل للتصدي لهذه الجائحة والتخفيف من آثارها السلبية.

وخير دليل على ذلك وجودنا اليوم هنا لتكريم جهود المؤسسات المالية التي قامت بعمل إستثنائي خلال أزمة كورونا، ومن هنا أتيقدم بالشكر الجزيل لكل هذه المؤسسات التي كانت على قدر المسؤولية وحافظت على استمرارية عملها و كذلك حافظت على سلامة و صحة العملاء في كل الدول والمناطق باللجوء إلى البديل الرقمي لتقديم خدماتها.

إن المنظمة العربية لتكنولوجيات الاتصال والمعلوما ت هي منظمة حكومية عربية متخصصة، مقرها الجمهورية التونسية، تعمل تحت مظلة جامعة الدول العربية وهي الذراع التنفيذي في مجال تكنولوجيات الاتصال والمعلومات لتحقيق رؤية طموحة ” نحو مجتمع رقمي عربي متناغم يرتكز على التجديد والابتكاار التكنولوجي ويوفر التكامل العربي- الاقليمي ويضمن الانصهار والمساهمة بكفاءة وفاعلية في تنمية الاقتصاد الرقمي العالمي المستدام”.

وفي إطار شراكتنا مع إتحاد المصارف العربية أطلقنا مبادرة “جائزة التميّز الرقمي لأفضل المؤسساات الماليّة العربية” سنة 2018 وكانت موجهة أسااساً إلى المصارف والبنوك العربية للتعريف بالمجهودات التي تقوم بها في محال التحول الرقمي واعتماد الحلول الرقمية لتحسين جودة خدماتها المالية المقدمة للحرفاء.

وتتميّز النسخة الثانية من الجائزة بإشراك قطاع المؤسسات البريدية إلى جانب المصارف العربية لتصبح ” جائزة التميّز الرقمي لأفضل المؤسسات المالية العربية” وذلك اعتماداً على تطور المعاملات الرقمية للمؤسسات البريدية في العديد من الدول العربية.

ومن خلال ” جائزة التميّز الرقمي لأفضل المؤسسات المالية العربية- 2020″ التي ترتكز على أربعة ركائز أساسية: الابتكار- الشمول المالي- ولاء العملاء- رفاهية العملاء. نودّ أن نثمّن هذه الجهود الكبيرة التي تقوم بها المؤسسات المالية في المجال الرقمي ونساهم لا فقط بالتعريف بها وتسليط الضوء عليها، وإنما في بناء جيل من ” المؤسسات المالية العربية” جاهزة للتأقلم مع المستقبل الرقمي وما يفرضه من أنماط عمل وخدمات جديدة ومبادرة للأخذ بزمام الأمور خدمة للمواطن العربي أينما كان.

هدفنا الأسمى من موقعنا كمنظمين لهذه الجائزة هو تثمين قصص النجاح والتعريف بها عبر جميع القنوات الاتصالية المتاحة لدينا، وفي هذا الإطار أود أن أنوه أن المنظمة العربية لتكنولوجيات الاتصال والمعلومات تتشرف بالإعلان عن تخصيص مساحة لكل المؤسسات المالية الفائزة بجوائز التميّز الرقمي للفترة 2020-2021 لعرض خدماتها الرقمية المتجددة صلب مجلتها التكنولوجية SMART   والتي ستصدر في شهر حزيران 2021 تحت عنوان ” الخدمات المالية الرقمية الجديدة في خدمة التنمية المستدامة” . الدعوة مفتوحة أيضاً لجميع الفاعلين في المجال المصرفي والتكنولوجيا المالية في المنطقة العربية وعلى المستوى العالمي في المساهمة في هذا العدد من المجلة.

وفي الختام أود أن أجدد الشكر والتقدير إلى أخي وصديقي الأستاذ وسام فتوح، الأمين العام لاتحاد المصارف العربية والفريق العامل معه على حسن تنظيم هذا الحفل بالرغم من التحديات التي تفرضها الظروف الحالية علينا. والشكر موصول أيضاً لأعضاء لجنة التحكيم الخبراء العرب والدوليين، وأيضاً وأيضاً أشكر الجميع على المشاركة إن كان من خلال الحضور أو عن طريق وسائل الاتصال المرئية. وأجدد التهاني والتبريكات لكل المؤسسات المالية الفائزة على أمل أن نلتقي في النسخة الثالثة من جوائز التميّز الرقمي لأفضل المسسات المالية العربية.

3

وقد توزعت جوائز التميز الرقمي لعام 2020-2021 على المصارف والمؤسسات البريدية التالية:

  • على صعيد المنطقة العربية

جائزة أفضل مؤسسة بريد عربية في التحول الرقمي ، البريد المصري ، جمهورية مصر العربية .

جائزة افضل مصرف في الابتكار الرقمي في المنطقة العربية  ، البنك الاهلي المصري ، جمهورية مصر العربية .

جائزة افضل مصرف في الشمول المالي الرقمي  في المنطقة العربية  ، بنك القاهرة ، جمهورية مصر العربية .

جائزة افضل مصرف  في الشمول المالي وولاء العملاْ في الشرق الاوسط ، البنك العربي ، المملكة الاردنية الهاشمية.

جائزة افضل مصرف  في الشمول المالي ورفاهية العملاء في الخليج العربي ، بنك قطر للتنمية ، قطر .

جائزة افضل مصرف رقمي  في الابتكار، الشمول المالي ، ولاء ورفاهية العملاء في شمال افريقيا ، الشركة التونسية للبنك ، تونس.

  • على صعيد الدول

جائزة افضل مصرف في الابتكار الرقمي  في الكويت ، بنك الكويت الدولي  

جائزة افضل مصرف في الابتكار الرقمي في قطر ،   بنك قطر الوطني.

جائزة افضل مصرف في الابتكار الرقمي في ليبيا ، مصرف الجمهورية.

جائزة افضل مصرف في الابتكار الرقمي في  المملكة العربية السعودية ، مصرف الانماء .

جائزة أفضل مصرف رقمي – ولاء العملاء في الامارات المتحدة ، بنك دبي التجاري.

جائزة أفضل مصرف رقمي في تونس – الابتكار، الشمول المالي ، ولاء العملاء ،رفاهية العملاء ، الشركة التونسية للبنك.

جائزة افضل مصرف في الابتكار الرقمي في  مصر ، بنك مصر .

جائزة أفضل مصرف رقمي في مصر – ولاء العملاء ، المصرف المتحد .

جائزة أفضل مصرف رقمي في مصر – رفاهية العملاء،  بنك الإمارات دبي الوطني.

جائزة افضل مصرف في الابتكار الرقمي في العراق ، مصرف  التنمية الدولي.

جائزة افضل مصرف في الابتكار الرقمي في  موريتانيا ، مصرف شنقيط .

جائزة أفضل مصرف رقمي في ليبيا – رفاهية العملاء ، المصرف التجاري الوطني.

جائزة أفضل مصرف رقمي في العراق – ولاء العملاء، مصرف الطيف الإسلامي.

هذا وقد تم تكريم البنك الاهلي اليمني تقديراً للانجازات التي بذلتها قيادة البنك، وللنقلة النوعية التي أحدثها،  والنظام الإداري والمصرفي ومستوى الخدمات التي يقدمها البنك للعملاء بكل يسر وسهولة في اصعب الظروف ، بمنحه  جائزة ” أفضل بنك يمني من حيث اعادة الهيكلة والتطوير ” وتسلم الجائزة الدكتور احمد بن سنكر ، المدير العام ، للبنك الاهلي اليمني وعضو مجلس ادارة اتحاد المصارف العربية.

كما  تم منح المصارف التالية:

 الجائزة الخاصّة بلجنة التحكيم عن التميز  في الشمول المالي الرقمي .

 Jury Award Recognition Excellence In Digital Financial Inclusion

  • البنك الأهلي المصري ، مصر .
  • مصرف الجمهورية ،  ليبيا .
  • الشركة التونسية للبنك ، تونس

كما استحق  بنك قطر الوطني ، قطر ، الجائزة الخاصّة بلجنة التحكيم عن التميز الرقمي – رفاهية العملاء

Jury Award Recognition Excellence in Digital Wellbeing

اما الجائزة الخاصّة بلجنة التحكيم عن التميز الرقمي – ولاء  العملاء Jury Award Recognition Excellence in Digital Loyalty  استحقها   بنك القاهرة ، مصر.

e

c

d

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

Hopium-Machina-Front-View

هوبيوم تكشف النقاب عن النموذج الأولي لسيارة سيدان تعمل بالهيدروجين، وتفتح أول 1000 طلب مسبق

كشفت  هوبيوم وهي شركة فرنسية مصنِّعة لسيارات السيدان التي تعمل بالهيدروجين، عن أول نموذج أولي لها خلال ...

1

نسناس: خلوة لتقريب وجهات النظر بين الشركات

أشار رئيس جمعية شركات الضمان إيلي نسناس إلى أن “شركات إعادة تأمين” عمدت الى إعادة ...

68F8184B-E2E9-46F8-B86C-93FD7E82502E

العيراني: القطاع التجاري الذي نمثل لم يعد يحتمل اكثر مما احتمل

أدلى رئيس جمعية تجار جونية وكسروان والفتوح سامي العيراني بتصريح جاء فيه: ان جمعية تجار ...