“تَوَهان في المسار الصحيح “

منصة المعارض المنبثقة AD Leb تستضيف معرضاً خارجياً في موقع أثري قديم

“تَوَهان في المسار الصحيح” هو المعرض الثاني الذي تنظّمه Art Design Lebanon (AD Leb)، تلك المساحة الثقافية والمنصة الرقمية المخصصة لدعم الإنتاجات الثقافية والفنية في لبنان والمنطقة المجاورة. بالتعاون مع وزارة الثقافة –  المديرية العامة للأثار وبدعم من المركز الفرنسي في لبنان، يشمل المعرض أعمالاً معاصرة من توقيع فنانين ومصممين وحرفيين مخضرمين ومبتدئين. يُقام الحدث في موقع أثري جبلي في شرق بيروت، في إطار معرض عام ونادر في الهواء الطلق.

يُعرَض خليط من المنحوتات، والصور، والرسومات، والمنسوجات، والتصاميم التفاعلية في أنحاء دير القلعة التي تشمل معبداً رومانياً يعود إلى القرن الأول بعد الميلاد في بلدة بيت مري، ما يعكس تناقضاً صارخاً بين الحقبة المعاصرة والعصر القديم. من خلال تشجيع التعاون بين 37 فناناً ومصمِّماً وحرفياً وجماعات مشارِكة أخرى، يهدف مشروع AD Leb إلى تفكيك الصور النمطية التي تُقسّم هذه التخصصات المتنوعة وتحدّي النزعة إلى عرض كل نوع من هذه الفنون بشكلٍ منفصل. من بين الأعمال الفنية المعروضة، تشمل المواضيع المطروحة الطبيعة والمناظر الطبيعية اللبنانية، والاضطرابات السياسية، واستفحال الوباء، والتقاليد والطقوس، ومظاهر مرور الزمن، ومشاعر الخسارة، والذكريات، والأمل.

استوحى الفنان التشكيلي ناثانيال راكو أفكاره وأشكال تصاميمه من تصميمَين غير منجزَين لغايا فودوليان لإنتاج المنحوتة المجرّدة ” قطرة، قطرة “. هذه القطعة تأثرت جزئياً برسومات فودوليان التحضيرية لعملٍ مستوحى من صواعد الكهوف في مغارة جعيتا اللبنانية. ترمز الخطوط المتصدّعة من الدعامات الفولاذية والمقاومة للصدأ إلى الأنقاض والهياكل المتهالكة في دير القلعة، وهي مغطاة بقطرات ضوئية تشير إلى مستقبل واعد. تعاون فنان الألياف أدريان بيبي مع مجموعة “بساط الريح” المكوّنة من نساء حرفيات لبنانيات يستعملن الصوف وتقنيات حياكة تقليدية لصناعة السجاد وتصاميم مزخرفة من بساط الحائط.

انطلاقاً من عمليات الغزل والتطريز باليد والتلبيد، يتحول الصوف إلى قطعة أثرية مفعمة بالعواطف والميثولوجيا والمعاني الرمزية. يقدّم بيبي “خريطة سماء” (Sky Map) مطرّزة ومستوحاة من اتكال الرعاة في الماضي على النجوم لتحديد وجهتهم في إطار مساحة منظّمة. إنه عالم كبير من المنسوجات الصوفية التي تمتد من الأرض إلى السقف، وتشير مراجعها الغنية إلى طبيعة النسيج الأصلي وتتداخل مع التقاليد البدوية القديمة. في هذا الزمن المضطرب، تطرح أعمال بيبي مفهوماً خامداً وملموساً عن معنى الطبيعة وتعكس شكلاً بدائياً وراسخاً من الوجود. تقدّم الفنانة كريستين صفاتلي بدورها رسومات ومجموعات متعددة الوسائط استعملت فيها الفحم، والطلاء الزيتي، والسكر، واللاتكس، والأسلاك، والقماش، والكرتون، ومواداً أخرى، لاستكشاف الخصائص الجسدية للجنسَين، وأشكال التهميش، والصراعات الاجتماعية والاقتصادية الجماعية، بناءً على تجاربها الخاصة كامرأة تقيم في لبنان.

لطرح رؤية شاملة عن المشروع، حصل المبدعون المشارِكون في المعرض على فرصة القيام بجولات مع أستاذ علم الآثار أسعد سيف لإيجاد مصدر إلهام مناسب لأعمالهم. أسفرت هذه الجولات عن قطع مستوحاة من أجواء دير القلعة، ما يخدم هدف AD Leb بإعادة إحياء موقع تاريخي قيّم وتحويل مساحة خارجية عامة (وهي أماكن يفتقر إليها لبنان) إلى مكان يستمتع فيه الناس. في إطار هذا المعرض، ستُنظَّم أيضاً ورش عمل تُعرَض فيها أعمال ومنتجات حرفية، فتُسلّط الضوء على أهمية حماية هذه الحِرَف المُهددة بالاندثار والحفاظ عليها.

عنوان المعرض، “تَوَهان في المسار الصحيح”، مأخوذ من صفحة غايا فودوليان على “إنستغرام”. كانت غايا مُصمّمة ناشئة وقد طوّرت الفكرة التي مهّدت لتأسيس منصة AD Leb في بداية العام 2020، قبل وفاتها بسبب انفجار مرفأ بيروت في 4 آب من ذلك العام. في نهاية سنة مضطربة أخرى في لبنان، يقدّم هذا المعرض فرصة للتواصل مع الغير وإطلاق حوار حيوي حول الأهداف والآمال التي يمكن إيجادها في عالم الإبداع. على نطاق أوسع، يتماشى العنوان أيضاً مع الأحداث العالمية التي تلت مرحلة غير مسبوقة على مر أزمة وباء كورونا. فيما نسعى إلى التكيّف مع الظروف ونبحث عن وجهتنا في واقعٍ لا يكفّ عن التبدّل، يمكننا أن نكتشف معنىً جديداً للحياة عبر التعبير الفني والمنظور الواسع الذي يقدّمه التاريخ والثقافة.

تقول آني فارتيفاريان، مديرة AD Leb:

انطلاقاً من رؤية غايا، يُركّز عملنا على تسويق أعمال المبدعين المحليين والإقليميين، من فنانين، ومصممين، ومهندسين معماريين، وحرفيين، ومبتكرين، كما نسعى لدعم الجهود الرامية إلى حماية المناطق الأثرية وتسليط الضوء على المساحات المنسيّة، وإقامة حوار بين مختلف أشكال الإبداع، وتشجيع الفنانين والمصمّمين على البقاء

في لبنان، ودعم المجتمع ككل عن طريق الفن، والتصاميم، والحِرَف اليدوية، والتاريخ.

أسماء الفنانين والمصممين والحرفيين والمبتكرين المشاركين في المعرض: الياس ويوسف أنستاز، لارا بلدي، بوكجا (هدى بارودي، ماريا هبري)،  مجموعة “بساط الريح”، سامر بو رجيلي، كلوديا شاهين، كارين شكرجيان، نهاد الضاهر، أوليفر دو جيم، جيلبير دبس، ندى دبس، غايا فودوليان، نهاد حنا ضاهر، حاتم إمام، رينا جابر، روجيه الجميل للإنارة، معمل خليفة للزجاج (نسرين خليفة)، محمد كنعان، ناتاشا كرم، “مجموعة مرام” (إيليا لوكاس)، بول مرعي, إيلي مرقص، ، كميل مراد، حسين نصر الدين، معرض “أوبوس ماغنوم”، أدريان بيبي، ناثانيال راكو، بيار راجحة، “مجموعة الصفا” (مروان بو غانم)، محمود الصفدي، كريستين صفاتلي، رولا سلمون، إيفا سودارغيتي دويهي، كارولين تابت، سيبيل ترزي، كريستيان زهر.

سينوغرافيا المعرض :هالة يونس

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سفارة الهند في بيروت تحيي ذكرى اليوم الرابع والسبعين للجيش الهندي

نظمت سفارة الهند في بيروت بالتعاون مع الكتيبة الهندية في اليونيفيل مراسم وضع إكليل من ...

خلال مشاركته في مؤتمر الأعمال العراقي – اللبناني

رئيس مجموعة أماكو علي العبد الله: مستقبل واعد للعلاقات الاقتصادية اللبنانية – العراقية شكّل مؤتمر ...

5 توقعات تكنولوجية من سيسكو لعام 2022

كشفت شركة سيسكو مع بداية العام الجديد عن أكبر اتجاهات التكنولوجيا التي من المتوقع أن ...