عيد الميلاد من جميع أنحاء العالم في بيت المغترب خلق تواصل بين المغتربين اللبنانيين في قلب البترون

أطلق بيت المغترب (DV)، وهو مشروع بدأته جمعية الطاقة الإغترابية اللبنانية (LDE)، مهرجانها الأوّل لعيد الميلاد، احتفالًا بتقاليد عيد الميلاد المختلفة والفريدة من نوعها من جميع أنحاء العالم. من خلال الكثير من الأنشطة المتعّلقة بهذا الموسم، يدعو مهرجان الميلاد الخاص ببيت المغترب، المغتربين اللبنانيين والسكان المحليّين للتلاقي والاحتفال بموسم الأعياد. تعتبر أنشطة مهرجان الميلاد جزء من برنامج البترون – عاصمة عيد الميلاد Batroun Capitale de Noel، وستمتد على فترة عطلات نهاية الأسبوع طيلة شهر كانون الأوّل وستتضمن سلسلة من العروض والأنشطة من الدول المشاركة: روسيا والمكسيك والبرازيل ونيجيريا.

أقيم حفل الإطلاق في الرابع من كانون الأول في قلب بيت المغترب خلال حدث خاص بالمسؤولية الاجتماعية للشركات لتكريم نقابة الممرّضات تحت عنوان “لقد تركوا منازلهم، حتى نتمكّن من العودة إلى منازلنا”. خلال حفل الافتتاح، استمتعت الممرّضات بورشة عمل قدّمها الإتّحاد الدولي للكوتشينغ أو الإتّحاد الدولي لل  coaching، وجلسة تأمّل ويوغا قدمها DarmaJi، بالإضافة إلى محاضرة مسليّة وملهمة قدّمها جورج خبّاز.

بالنسبة لجدول الأنشطة القادمة، بدءاً بالسفارة الروسية التي سوف تقدّم عروض الكورال الروسي في عطلة نهاية الأسبوع في 11 و 12 كانون الأوّل، بالإضافة إلى سوق عيد الميلاد المخصص لبيع الطعام والنبيذ الساخن والهدايا التذكارية المصنوعة يدويًا وغيرها من الزينة. أما بالنسبة للسفارة المكسيكية، فستقيم أنشطتها في عطلة نهاية الأسبوع في 18 و 19 كانون الأوّل وستشمل عروض Mariachi، إضافةً الى سوق لبيع السلع والحرف اليدوية، بالإضافة إلى منطقة مخصّصة لعرض الأزياء المكسيكية التقليدية والصور.

وأخيراً، سوف يستضيف الاتحاد اللبناني البرازيلي فعالياته في 26 كانون الأول إلى جانب السفارة النيجيرية. سيشمل الاحتفال البرازيلي، الذي ترعاه LISAS، الوجبات الشهيّة والمرطّبات من طعام LISAS وعروض السامبا بالإضافة إلى معرض للرسم الحيّ من قبل برنارد رينو لتكريم الذكرى 140 للهجرة اللبنانية إلى البرازيل. أما بالنسبة للأنشطة النيجيرية، فستشمل سوقًا لبيع سلع نيجيرية مشهورة، مثل الأقمشة وأرّز Jollof و Zobo و Chin-Chin ، بالإضافة إلى عرض ثقافيّ لراقصين نيجيريين.

وتعليقًا على هذه المناسبة، صرحت السيّدة ماري أنطوانيت عطية، مديرة بيت المغترب: “تماشيًا مع هدفنا المتمثل في إنشاء مركز للمغتربين اللبنانيين في وطنهم، يعزّز مهرجان عيد الميلاد هذا أهدافنا ويجلب تقاليد واحتفالات عيد الميلاد من جميع أنحاء العالم إلى قلب البترون. من خلال سلسلة الأنشطة المخطط لها، سوف نقوم بإنشاء منصّة للمغتربين والسكان المحليين لإعادة التواصل والمشاركة والتبادل في ما بينهم. نأمل أن نجعل من هذا الاحتفال حدثاً سنويّاً يتشوّق له اللبنانيون”.

كما صرّحت السيّدة باسكال دحروج، رئيسة LDE: “إنّ هدف LDE كان ولا يزال دعم المغتربين اللبنانيين وإشراكهم والاحتفاء بهم، والمحافظة على روابطهم مع بعضهم ومع وطنهم من خلال تقديم فرص للتواصل، ومبادرات ثقافية، والمحافظة على المفهوم الأساسي لللبنانية. من خلال إطلاق مهرجان عيد الميلاد من بيت المغترب، نأمل أن نقوم بتعزيز التبادل الثقافي بين اللبنانيين والبلدان المشاركة”.

يهدف بيت المغترب إلى إنشاء مركز للمغترب اللبناني في وطنه من أجل بناء ودعم مجتمع متماسك وديناميكي. سوف يتمكّن زوار بيت المغترب من التفاعل ثقافيًا واجتماعيًا وتعليميًا واقتصاديًا في مكان فريد يجمع بين متحف وبيت ضيافة مع مطاعم وقاعة داخلية متعددة الأغراض للمؤتمرات والندوات ومعرض لتوقيع الكتب وساحة خارجية للمناسبات الخاصة بالإضافة إلى العديد من منازل للمغتربين من أصل لبناني حول العالم.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سفارة الهند في بيروت تحيي ذكرى اليوم الرابع والسبعين للجيش الهندي

نظمت سفارة الهند في بيروت بالتعاون مع الكتيبة الهندية في اليونيفيل مراسم وضع إكليل من ...

خلال مشاركته في مؤتمر الأعمال العراقي – اللبناني

رئيس مجموعة أماكو علي العبد الله: مستقبل واعد للعلاقات الاقتصادية اللبنانية – العراقية شكّل مؤتمر ...

5 توقعات تكنولوجية من سيسكو لعام 2022

كشفت شركة سيسكو مع بداية العام الجديد عن أكبر اتجاهات التكنولوجيا التي من المتوقع أن ...