الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) تعزّز القوى العاملة في لبنان من خلال دعمها للوصول إلى تعليم مهني وتقني عالي الجودة

تقوم الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) ، خلال السنوات الثلاثة الماضية ، ضمن برنامج دعم المجتمع المحلّي في لبنان (CSP )  بدعم قطاع التعليم والتدريب المهني والتقني ، ورفع الوعي حول فرص العمل التي يوفرها هذا القطاع. يبني هذا الدعم على دراسة استطلاعية أجراها  البرنامج حول المنظور العام لقطاع التعليم والتدريب المهني والتقني في لبنان ضمن مشروعه لتنمية القوى العاملة الذي تبلغ قيمته 7.3 مليون دولار أميركي. وقد أشار الاستطلاع إلى أنه على الرغم من التقدم البارز الذي يحققه القطاع ، لا يزال هناك عائق رئيسي يتمثل في المعرفة  المحدودة للشباب اللبنانيين وأولياءهم عن التطوَرات التي نفذّتها الوكالة الأميركية للتنمية الدولية وغيرها من الجهات على التعليم والتدريب المهني والتقني ، والمنظور السلبي له باعتباره نظام تعليمي من الدرجة الثانية.

لذلك، تعمل الوكالة الأميركية للتنمية الدولية منذ عام 2019 ، على تعزيز هذا القطاع وتحسين النظرة العامة له من خلال مجموعة من المبادرات. يقوم برنامج المجتمع المحلّي على تطوير مناهج مهنية تعتمد على احتياجات السوق ضمن ثلاثة قطاعات واعدة للنمو والتوظيف في لبنان: الرعاية الصحية المنزلية ، وصيانة وتصليح المعدات الصناعية، وتكنولوجيا المعلوماتية (ICT). ان هذه المناهج متوفرة في ثلاثة عشر معهد خاصة للتعليم والتدريب المهني والتقني في لبنان شريكة للبرنامج لتعزيز المهارات وفرص العمل للمقيمين اللبنانيين. كما يوفر البرنامج المنح الدراسية للباحثين عن عمل في هذه القطاعات ، ويقوم ببناء الشراكات مع القطاع الخاص لإنشاء روابط مع المعاهد الشريكة لتسهيل وصول الخريجين إلى فرص العمل. بالإضافة إلى التغطية الكاملة للرسوم الدراسية ، توفّر المنحة للطلاب التأمين صحي ، ومصروف شهري يغطي رسوم النقل طوال فترة التعليم والتدريب، كما يوفر جهاز كمبيوتر أو جهاز لوحي لتسهيل التعلم عبر الإنترنت. تشمل المنحة أيضًا تدريب وظيفي لمدة شهرين لدى أحد شركاء البرنامج التجاريين وهم 48 شريك خاص.  

يتم استكمال جهود الوكالة الأميركية للتنمية الدولية لتعزيز بيئة مؤاتية للتعليم والتدريب المهني والتقني في لبنان من قبل العديد من الجهات، كالمانحين ومعاهد التعليم والتدريب المهني والتقني والقطاع الخاص والسلطة المحلية والمنفذين ، الذين ينسقون ويتعاونون لتطوير خطة عمل وطنية لتحسين قطاع التعليم والتدريب المهني والتقني. بحلول عام 2023 ، تهدف الوكالة الأميركية للتنمية الدولية من خلال برنامج المجتمع المحلي ( CSP) إلى تعزيز مهارات التوظيف وفرص العمل لما لا يقل عن 1000 مقيم لبناني وتغيير المنظور العام للقطاع.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ورشة عمل في جامعة البلمند حول ثلاث مشاريع أوروبية تتمحور حول دراسة المياه في لبنان

نظّمت كليّة الهندسة في جامعة البلمند بالتعاون مع مكتب Erasmus+ في لبنان ورشة عمل موسّعة ...

أسواق الخليج أنهت الأسبوع بأداءات متباينة بينما انتعشت نظيراتها الإماراتية

تحليل الأسواق اليوم عن فادي رياض ، محلل أسواق في ‏CAPEX.com MENA. أنهت أسواق الأسهم ...

مكتب فنّي جديد لتفعيل عمل الإدارة المحلية في مدينة برج حمود

تماشياً مع الجهود  القائمة لدعم وتفعيل عمل السلطات المحلية في التصدي للتحديات الاجتماعية والاقتصادية والخدمات ...