حصاد أسواق السلع: شبح الركود المحتمل بدأ في الظهور في الأسواق العالمية

تحليل السوق اليوم عن فرح مراد ، خبيرة تحليل الأسواق لدى XTB MENA

النفط و الغاز

بدأ شبح الركود المحتمل في الظهور في الأسواق العالمية واستمر في الضغط على تقييم الأصول الرئيسية. لا يختلف الأمر في سوق السلع الأساسية ، وخاصة النفط ، الذي يتفاعل بشكل واضح مع أي شائعات عن انخفاض محتمل في الطلب على النفط الخام. مع تحذيرات في الأسواق من أنه إذا تحقق الركود ، فقد تنخفض أسعار النفط إلى 65 دولارًا للبرميل بحلول نهاية العام.

من ناحية أخرى ، تعززت تقييمات النفط بفعل العقوبات المفروضة على روسيا ، والمخاوف من عدم قدرة زيادة الإنتاج من قبل الدول المنتجة ، والمشاكل في النرويج ، حيث يبدأ إضراب عمال المنبع اليوم ، مما سيقلل من الغاز في البلاد و إنتاج النفط بنحو 6.5٪ ، حسبما ذكرت رويترز. من المتوقع أن يؤدي الإضراب إلى خفض إنتاج النفط والغاز بمقدار 89000 برميل من المكافئ النفطي يوميًا (boepd) ، منها إنتاج الغاز يمثل 27500 برميل نفط يوميًا ، حسبما أفاد المنتج النرويجي اكوينور. تسببت المشاكل في النرويج في اندلاع ارتفاعات ديناميكية في أسعار الغاز الطبيعي البريطاني (التي ارتفعت الآن + 10.5٪) وتراجع في التبادلات من القارة القديمة. بالأمس ، حذر بنك جيه بي مورجان من أنه إذا قررت روسيا خفض إنتاج النفط ردًا على العقوبات الغربية ، فقد ترتفع أسعار “الذهب الأسود” إلى مستوى فلكي يصل إلى 380 دولارًا للبرميل.

تعد انتخابات الكونجرس الأمريكي المقبلة والانتخابات الرئاسية لعام 2024 عاملاً مهمًا في تحركات سوق النفط والطاقة. تحاول المؤسسة تحقيق التوازن بين معاقبة روسيا والاهتمام بجيوب مواطنيها ، الذين ترهقهم أسعار الوقود المبالغ فيها. في يوليو ، سيسافر جو بايدن إلى الشرق الأوسط ، لمناقشة إنتاج السلع من بين أمور أخرى.

الذهب

يميل الذهب إلى تسجيل أداء قوي خلال فترات الركود. تُظهر أبحاث بلومبيرج المستندة إلى 50 عامًا من البيانات أن الذهب يكسب 50٪ في المتوسط ​​مقارنة بمؤشر S&P 500 أثناء الركود (يتم قياس الأداء منذ 12 شهرًا قبل البداية الرسمية للركود).في حين أن سعر الذهب لم يتغير بشكل كبير على أساس سنوي، نرى انخفاض مؤشر S&P 500 بنسبة 11٪ خلال الاثني عشر شهرًا الماضية

علاوة على ذلك ، تميل أسعار الذهب أيضًا إلى الارتفاع بشكل ملحوظ مقارنة بالفضة أثناء الركود. يعتبر الوضع من التسعينيات مثالًا جيدًا حيث تم تداول الذهب بما يعادل 70 أوقية من الفضة في بداية ذلك الركود ليصل الى ما يعادل 100 أوقية من الفضة في النهاية. سعر الذهب الحالي يساوي حوالي 90 أوقية من الفضةز يذكر ان الذهب يتوجه عادة للتفاعل مع زيادة قوة الدولار الأمريكي – ينخفض ​​اليورو مقابل الدولار الأميركي إلى أدنى مستوى له منذ 20 عامًا

من الناحية الفنية

ظهرت إشارة فنية قوية على الذهب – ما يسمى بتقاطع الموت (انخفاض ​​المتوسط ​​المتحرك لـ 200 جلسة إلى أقل من المتوسط ​​المتحرك لـ 50 جلسة) – حدث هذا الوضع سابقاً في بداية عام 2021 حيث انخفض الذهب بعدها بنسبة 10٪ تقريبًا – من الناحية الفنية النطاق المحتمل للانخفاض عن المستويات الحالية قد يدفع سعر الذهب إلى ما يصل إلى 1600 دولار للأونصة

الألومنيوم

سوق المعادن في أسوأ حالة منذ الأزمة المالية العالمية. أدى انخفاض النشاط الاقتصادي في الصين إلى انخفاض الإنتاج الصناعي في المنطقة كما قفزت مخزونات الألمنيوم في الموانئ اليابانية إلى أعلى مستوى لها في 6 سنوات ، مما يدل على أن السوق لم يعد ضيقًا من جانب العرض.

تتراجع أسعار النحاس إلى أقل من 8000 دولار للطن ، مما يدل على أن البيانات الأكثر تفاؤلاً الأخيرة من الصين لا تعوض خطر التباطؤ الاقتصادي العالمي ، أو حتى الركود. علاوة على ذلك ، تشير أحدث التوقعات إلى نمو الطلب على الألمنيوم بشكل أبطأ من العرض خلال هذا العام.

نظرة فنية

تنخفض أسعار الألمنيوم إلى ما دون أعلى مستوياتها في 2018 وأدنى مستويات تصحيح فيبوناتشي بنسبة 61.8٪ من الدافع الصعودي الأخير. إذا تكرر مدى الانخفاض من عام 2008، فسيشير ذلك من الناحية الفنية الى احتمال انخفاض دون 2000 دولار. من ناحية أخرى ، قد يؤدي استقرار اليوان إلى الاستقرار في هذا السوق أيضًا.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

برنامج استشاري جديد للأعمال لدعم ابتكار المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وقدرتها التنافسية في لبنان

• يحتفل البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية والاتحاد الأوروبي بإنجازات دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في ...

تصدير الامتياز اللبناني إلى السعودية والعالم

في نبأ من الرياض أن وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال النائب جورج بوشكيان اطّلع ...

البدء بتنفيذ اتفاقية التعاون بين الحكومة اللبنانية و مجموعة طلال أبوغزاله

بناء على طلب معالي الوزيرة نجلا الرياشي ممثلة الحكومة اللبنانية في اتفاقية التعاون مع مجموعة ...