جمعية سند لبنان تُكرم المبدعين والمبتكرين والمخترعين

ضمن برنامج دعم المبدعين والمبتكرين أقامت جمعية “سند لبنان” حفلاً تكريماً للمبدعين والمبتكرين والمخترعين للسنة الثانية على التوالي، وشمل التكريم 18 شابة وشاباً من المبدعين ضمن فئات متنوعة أبرزها “جائزة حكمت ناصر للابتكار”. وتعتبر المناسبة حافزاً للشباب والشابات اللبنانيين في لبنان والخارج لتطوير ابحاثهم العلمية والابتكار.

حضر الحفل رئيس الجمعية حكمت ناصر ومدير عام الجمعية نديم منصوري، نقيب تكنولوجيا التربية في لبنان ربيع بعلبكي، رئيس جمعية المبدعين اللبنانيين جمال مسلماني، رئيس الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث رضوان شعيب، رئيسة جمعية العقل القوي جيني منصور شمالي، مديرة القطاع التربوي في جمعية سند لبنان الدكتورة نورا المرعبي، منسق قطاع التمكين والابداع في شبكة التحول والحوكمة الرقمية دال أيوب حتي، ممثل مجموعة طلال ابو غزالة الاستاذ برهان الاشقر، اضافة الى الاساتذة مدربي التلاميذ واهلهم وبعض الأصدقاء والداعمين.

الأستاذ ناصر:

أشار رئيس جمعية سند لبنان حكمت ناصر خلال كلمته في الاحتفال: “إن الاستثمار في مجال العلم والتعلم هو استثمار في المستقبل ومحاولة لحجز مقعد للبنان ومبدعيه في العالم المقبل. وأضاف:  “ان مبادرة جمعية سند للسنة الثانية على التوالي نابع من إيمان بأن العلم ليس بحفظ المعلومات، وإنما هو بالتفكير في ما نتعلمه والتدقيق فيه والنقد والمراجعة والمقارنة والتجارب وايجاد الحلول وبناء مجموعات وورش عمل حسب الاختصاص مبنية على منهجية علمية للتوصل إلى حلول لما يواجهه مجتمعنا ومستقبلنا”.ودعا الدولة واداراتها المعنية الى دعم المبادرات الابداعية والتشجيع على البحث العلمي والى ” انشاء صندوق لرعاية المبتكرين والنوابغ في شتى أنشطة البحوث والتطوير والابتكار في المؤسسات التكنولوجية الوطنية الصغيرة والمتناهية الصغر. وختم داعيا الطلاب إلى المزيد من العمل.

د. منصوري:

واكد د. نديم منصوري على اهمية الجامعة في دعم الابتكار . وأشار الى دور الجامعة اللبنانية في هذا المجال مؤكدا على دورها الريادي رغم كل الظروف الصعبة التي تواجهها. وتمنى للمبدعين الاستمرار في العطاء لانهم ثروة لبنان.

النقيب بعلبكي

اكد على التزام النقابة تطوير القطاع التربوي و خاصة لناحية مشاغل الابتكار و تمكين الأساتذة والتلاميذ من تحويل أفكارهم إلى مشاريع و نماذج صناعية و بالتالي إلى شركات ناشئة.كما التزام النقابة مبدأ حق التربية على الابتكار للجميع و تكريسه قانونيا و ستعمل النقابة حتى يصبح في كل منزل مشغل للابتكار

 Innovation Maker Spaceو بالتالي ستعمل النقابة عبر عضويتها كمؤسسة لتحالف الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتكنولوجيا التربية MENA EdTech Alliance  تبني المشاريع الريادية و نشرها في المنطقة العربية وحول العالم

الأستاذ شعيب:

استحضر مرحلة تأسيس ملفات الهيئة مع انطلاق مباراة العلوم في 2004 إلى شمولها كل أرجاء الوطن في 2010 وبدء برنامج المشاركات الدولية في 2011 حيث كان لبنان أول دولة في العالم تشارك بمبتكرين شباب دون سن 18 في معارض توجرة الابتكار تلتها الصين. وصولاً إلى مرحلة بناء الشراكات مع جامعات لبنان والقطاع الخاص والمجتمع والذي تعد الشراكة مع جمعية سند لبنان وجائزة حكمت ناصر للابتكار إحدى بذرات احتضان المبتكرين نحو أعمالهم.

د. مسلماني:

أكد فيها على أهمية أن تقوم الشعوب باستثمار طاقاتها الفكرية الابداعية والانتقال من الاقتصاد الريعي الى الاقتصاد الابداعيّ وإيلائه والصناعات الابداعية الأهمية البالغة في وطننا لبنان من خلال دعم المبدعين والمبدعات في كل القطاعات الإنتاجية وميادين الابتكار والابداع، كما أكد على “وقوف جمعية المبدعين اللبنانيين إلى جانب كل المبدعين والمبدعات في لبنان خاصةً والعالم الاغترابي بشكل عام”. وفي ختام كلمته أكد د. مسلماني على “أهمية العلاقة والشراكة الاستراتيجية بين جمعية سند لبنان وجمعية المبدعين اللبنانيين والتعاون القائم بينهما الذي يدفعنا نحو استمرار دعم المبادرات التي تساهم بدعم شبابنا نحو الإبداع والابتكار والاقتصاد الابداعي”، وشكر باسم جمعية المبدعين اللبنانيين ومجلس ادارتها ومجلس أمنائها وأعضائها جمعية سند لبنان ورئيسها الاستاذ حكمت ناصر ومديرها العام د. نديم منصوري وممثل مجلس امناء جمعية المبدعين اللبنانيين د. ربيع بعلبكي على جهودهم المبذولة والداعمة للإبداع والابتكار في لبنان.

الأستاذة شمالي:

أكدت الأستاذة جيني الشمالي أنهم يؤمنون بدور الشباب وابتكاراتهم وتجلى ذلك لهم خلال مشاركتهم بالأولمبياد العالمي للروبوت عام 2019 كما أكدت أنهم مستمرون رغم الصعاب والتحديات لأن الشباب هم أمل المستقبل.

د.المرعبي:

من ناحيتها أكدت مديرة التعليم و الابتكار في جمعية سند لبنان على أهمية التعاون مع الجميع لاسيما المؤسسات الداعمة للابتكار و الابداع و خاصة في خدمة  المدارس الرسمية و فتح آفاق تليق بتلامذة لبنان و ستسعى جمعية سند لبنان بدعم التلامذة المبدعين كي يصلوا إلى العالمية و أعلنت عن أهمية جائزة حكمت ناصر للابتكار بالتعاون مع الهيئة الوطنية للعلوم والبحوث و كذلك جائزة طلال أبو غزالة للابتكار بالتعاون مع نقابة تكنولوجيا التربية في لبنان و قريبا إطلاق جائزة مروان العريضي للإبداع بالتعاون مع جمعية المبدعين اللبناتيين في سببل تحفيز الشباب اللبناني على التميز و إطلاق المواهب بالهام مستمر من القدوات اللبنانية الشامخة

أصحاب الجوائز المكرمين : المبدع العالمي مروان العريضي, المبتكر المهندس هاني محمد علوش, المبتكر الدكتور وائل حسن خليل, المخترعة أسماء علي الخضر سرحان , المبتكر الدكتور جان كلود عساف, المبتكر الدكتور حسين يوسف بصل والفائزين بجائزة حكمت ناصر للابتكار لعام 2022 الفريق الأول من ثانوية المهدي – شاهد كل من الطلاب خليل عدنان سمور, علي هادي عبد الغفار, محمد علي حمود, احمد خليل محمد وبإشراف الأستاذ حسن  محمد دهيني الفريق الثاني عن مدرسة المقاصد كلية عمر بن الخطاب كل من الطلاب شذى علي موسى, مروة محمد الوفائي, لونا عمر طيارة وبإشراف الأستاذة نعمت محمد سليمان خليل الفريق الثالث عن مدرسة رمل الظريف الرسمية المختلطة كل من الطلاب محمد سمير محمد سامر حلبي, رشا عبد الرحمن كعدان وبإشراف الأستاذة نادية عدنان الشامي الفريق الرابع عن ثانوية الإمام الجواد (ع) كل من الطلاب ناديا  حسين  الخطيب, رشا  علي  الموسوي, تيجان  علي  عودة وبإشراف الأستاذة فاطمة  علي احمد.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المفوض الأوروبي لشؤون الجوار والتوسع يحثُّ على الإصلاحات وإبرام الاتفاق مع صندوق النقد الدولي

زار المفوض الأوروبي لشؤون الجوار والتوسع أوليفر فاريلي لبنان في 4 و5 تشرين الأول الجاري. ...

جلسة “المشهد الإعلامي وثورة الإعلام” خلال منتدى الإعلام العربي تنتصر للصحافة مقابل منصات التواصل

عضوان الأحمري: “صناعة وعي الأجيال الجديدة وتقديم محتوى راقٍ ونوعي مهمة الإعلاميين وليس المؤثرين” – ...

أسواق الأسهم الخليجية تسجل أداء متباينًا قبل قرار أوبك

تحليل الأسواق اليوم عن فادي رياض ، كبير محللي السوق في منطقة الشرق الاوسط و ...