جولة إعلامية سياحية بيئية ومعرض في أحضان الطبيعة دعماً لمشروع تمكين وتعزيز الحكم المدني الرشيد في عكار

خاص- الدورة الإقتصادية

نظمت SALAR international ، الذي تديره الحكومة السويدية ومنصة قرية و My Amazing Lebanon، و RESOLG Lebanon، بالشراكة مع اتحاد بلديات جرد القيطع وإتحاد بلديات الدريب الأوسط، ومشاركة ممثلين عن السفارة السويدية في لبنان، ورئيس بعثة الهلال الأحمر القطري في لبنان، وعدد من رؤساء اتحادات بلديات عكار، يوماً بيئياً سياحياً ومعرضاً للمشغولات اليدوية الريفية في عكار، شارك فيه عدد من الناشطين البيئيين وجمعيات من المجتمع المدني في المنطقة، وفنانون وإعلاميون.

حرار

المحطة الأولى كانت في حرار- عكار، واستقبل المنظمون المشاركين في مطعم وأوتيل مطل الوديان المميز بموقعه الخلاب وإطلالته الفريدة على وادي جهنم التاريخي، تم خلالها شرح مفصل عن برنامج الجولة والمواقع المنوي زيارتها.

وبلدة حرار، هي قرية لبنانية من قرى قضاء عكار في محافظة الشمال، تقع ضمن تجمع للقرى يسمى “جرد عكار”.

تبعد حرار حوالي 123 كلم عن بيروت و ترتفع حوالي 830 م عن سطح البحر وتمتد على مساحة تُقدَّر بـ 7.67 كلم².

تمتد مرتفعات عكار، هذه المنطقة المهمة للطيور من وادي جهنم الى القموعة على الطرف الشمالي لسلسلة جبل لبنان. وهي غابات جبلية يسيطر فيها السنديان التركي والتنّوب وأرز لبنان والعرعر، مع صنوبر كالابريا (الايطالي) المنتشر على علو منخفض، وهناك مناطق مفتوحة من المروج والشجيرات المنخفضة، ومساحات صغيرة مبعثرة من المزروعات، وفي المرتفعات الأعلى منحدرات صخرية، بينما في وادي جهنم جداول سريعة الجريان.

وادي أبو علي

المحطة الثانية كانت في وادي أبوعلي، أو ما يعرف بالنبي خالد نسبة إلى المقام الذي يقصده الزوار والسياح ضمن منطقة القموعة السياحية في جبال عكار، الى الشرق من بلدة فنيدق وجنوب عكار العتيقة. سُميت القموعة نظراً لارتفاع قممها ووفرة مياهها، وهذا ما يلائم واقع المنطقة الجغرافي والطبيعي. تبعد حوالي 61 كيلومتراً عن طرابلس، و146 كيلومتراً عن العاصمة بيروت. ويمكن الوصول اليها عبر طريق بيروت – طرابلس – برقايل – القموعة.

المشاركون انطلقوا في مسير عبر المرتفع القريب، المليء بالصخور المليونية، ودهاليز صخرية طبيعية بين أشجار ونباتات نادرة، تعرفوا خلالها على معالم كونتها الطبيعة عبر العصور.

تتألف القموعة من مجموعة سلاسل جبلية ومنبسط سهلي فسيح تقدر مساحته بـ50 هكتاراً يعرف بـ”سهلة القموعة” او “السهلات”. وهي تعلو محور القيطع في عكار، وتتدرج في الارتفاع عن سطح البحر من 1400 متر حتى 1755 متراً عند السهلات وتصل أعلى نقطة فيها الى 2250 متراً.

آثار متنوعة

تتميز القموعة بآثارها المتنوعة ولا سيما قلعة “عروبة” او “عارومة” التي يدل اسمها على تعبير سامي بمعنى العلو والارتفاع. وهي تحوي نقوشاً رومانية في الصخور.

وفي شير الصنم يمكن مشاهدة نقش لنبوخذ نصر، ما يؤكد على اهمية المنطقة التاريخية. اضافة الى عدد من النقوش التي تعود الى الامبراطور الروماني هادريانوس اوغسطس، ناهيك عن المدافن التي حفرت في الصخور والتي يربو عددها عن الخمسين. وتتوزع فيها بعض الآثار الفينيقية، الكلدانية، الرومانية، البيزنطية والعربية الخ… ويُذكر أن المنطقة ظلت مأهولة حتى العهد الاموي.

يذكر عن منطقة القموعة أنها مثال لما يسميه الجيولوجيون منطقة تضريس صلصلي، وهذا يعني أن الصخور في معظمها من الكلس والكلس السجيلي، وهي منحوتة جيداً من الداخل عبر التحلل بفعل الحمض الموجود في ماء المطر. هذا التحلل الشديد يؤدي الى تشكيل المغاور والتجاويف تحت الارض والموصولة ببعضها عبر قنوات وممرات مليئة بالماء الذي يتراكم ويجري في الداخل حافراً الصخور ومنتهياً على شكل ينابيع وعيون صغيرة تصب في بعض الاحيان على مسافة بعيدة من الخزان. وعندما تكبر التجويفات المحفورة داخل الصخور ينتهي الامر الى انسيابها فتشكل منخفضات كبيرة بعض الشيء على السطح تسمى السري la piax او منخفضاً مسطحاً Dolines، وإن سهلة القموعة هي من هذا النوع. ويذكر ان هذا المنخفض لا يستعمل في الشتاء لأنه يحبس الماء على السطح محولاً السهل إلى بحيرة واسعة، كونه من الصلصال.

فنيدق

المحطة التالية كانت في فنيدق، وهي قرية لبنانية من قرى قضاء عكار في محافظة الشمال، تقع في تجمع للقرى يسمى جرد عكار، أصل التسمية: أرجح الظن أن كلمة فنيدق هي تصغير لكلمة فندق (نزل) وقد أطلق عليها هذا الاسم لكونها محطة لعبور القوافل ونقطة وصل بين طرابلس والبقاع. وتتميز هذه البلدة بموقع جبال القموعة الحرجية الكثيفة، وغابة العذر النادرة في العالم ومغارة نبع فنيدق. أما من ناحية الآثار التاريخية القديمة ففي البلدة نواويس محفورة في الصخر، تحمل نقوشا رومانية إلى جانب بناء قديم يعرف اليوم بقلعة عاروبة. معطيات جغرافية فنيدق بلدة عكارية تقع في الشمال الشرقي من مدينة طرابلس وتبعد عنها حوالي 45 كلم، وعن العاصمة بيروت 120 كلم.

 تقوم فنيدق على أرض تبدأ مرتفعة من جهة الشرق وتنتهي منخفضة من جهة الغرب ويبلغ ارتفاع وسط البلدة عن سطح البحر حوالي 1200 م ويصل في منطقة القموعة إلى 1650 م وينتهي بأعلى قمة في عكار قمة جبل عارومة ويصل إلى 2250 م تقريباً. مما يكسبها مناخاً معتدلاً صيفاً وشتاءً مثلجاً قارس البرودة.

منطقة القموعة التي تتصل بخراج بلدة فنيدق يوجد فيها آثار رومانية وبيزنطية، ولا زالت المدافن منتشرة في سفح جبل «جرن عيت القاق» المطل على سهلة القموعة.

كما تعتبر منطقة القموعة من أجمل المواقع السياحية في لبنان توجد فيها الينابيع العذبة والغابات الجميلة إلا ان إهمال الدولة جعلها منسية من ذاكرة السياح.

غابة العذر

اختار المنظمون غابة العذر كمحطة أخيرة للجولة، واستراحة ساهرة بعد نهار طويل من الاستكشاف للمنطقة، لتحتضن بين أشجار الغابة معرضاً للمشغولات اليدوية، يمتد على مدى يومين، أتقنت النساء والفتيات المشاركات براعة أعمالهن من خلال مشروع تمكين وتعزيز الحكم المدني الرشيد في عكار، وقد تنوعت المعروضات من مشغولات يدوية ومربيات ومشروبات طبيعية ومونة بلدية ومأكولات متنوعة، بالإضافة إلى فرقة فنية تطرب مسامع الزوار وتضفي جواً من الأغاني والألحان المتقنة الأداء.

وغابة العذر المتفردة بجمالها في لبنان والمنطقة، المتربعة على كتف جبال عكار في منطقة فنيدق، تعلو عن سطح البحر 1500 متر، ويقبع فوقها سهل القموعة مقصد السياح وأبناء البلد.

والعذر هو أضخم أنواع شجر السنديان، ويصل طوله إلى ثلاثين متراً، ورغم أن الاسم عربي فإنه يعني بالآرامية “العامود الرئيسي”، وذلك نسبة لضخامة جذع الشجرة الذي تعمر آلاف السنين.

تحتوي الغابة على أنواع عديدة من الحيوانات والطيور انقرض بعضها نتيجة الصيد العشوائي، فالغابة المحمية تعدّ لوحة فنية رائعة وثروة طبيعية مهمة ووسيلة للجذب السياحي.

والعذر هي شجرة معمرة، تتعدى الألفي عام، وغابة العذر، فريدة من نوعها في العالم”، ومساحتها كانت مليوناً ونصف المليون متر مربع قبل أن تتناقص إلى مليون متر مربع نتيجة للتوسع العمراني والقطع العشوائي للأشجار “بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية وشدة البرد في هذه المناطق.

وتضم الغابة نحو 36 نوعاً من النباتات والزهور النادرة بحسب دراسة “لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي”، إضافة إلى أنها تضم أنواعا مهمة من الحيوانات البرية التي تندر في مناطق لبنان والجوار كالسناجب والضباع والأرانب.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تأكيد الدروس المستفادة والتوصيات من نشاط WES و CITET المشترك بشأن المشتريات العامة المستدامة في قطاع البناء في ورشة عمل بتونس

منذ مايو 2020، يقوم مشروع دعم المياه والبيئة (WES) الذي يموله الاتحاد الأوروبي بتدريب الموظفين ...

“جينيتك” تحذر من مخاطر الأنظمة القديمة للتحكم بالوصول في ظل ارتفاع وتيرة الهجمات الإلكترونية

الشركة تسلط الضوء على أفضل الممارسات التي تساهم في حماية أنظمة التحكم بالوصول من الهجمات ...

ارتفاع حجم المعاملات السكنية السعودية بنسبة 6% خلال 12 شهرًا

أفادت شركة نايت فرانك أن سوق العقارات السكنية السعودية قد شهدت ارتفاعًا بنسبة 6% في ...