نسناس: البلد بحاجة الى استقرار سياسي نهائي لتعود حركة الاستثمارات

اعتبر الرئيس السابق للمجلس الاقتصادي والاجتماعي ورئيس الجمعية الخيرية لطائفة الروم الكاثوليك في بيروت روجيه نسناس ان البلد بحاجة الى استقرار سياسي نهائي المؤدي الى عودة الثقة الداخلية والخارجية  وحركة الاستثمارات 
 وان البلد سيصمد بفضل ابنائه ومجتمعه وقطاعه الخاص. جاء ذلك في حديث ادلى  به نسناس لمجلة “المال والعالم “الاقتصادية.

وقال نسناس: “ان اللبناني إنسان ناجح بالإضافة الى أن نشاط القطاع الخاص والمبادره الفرديه سمحا للدولة بأن تبقى صامده وتتجاوز العديد من المحن خلال هذه  السنوات كلها وقد بقيت المؤسسات صامده ومستمره وشكلت قيمة مضافه للاقتصاد اللبناني . للأسف نعيش أوضاعا إقتصادية وإجتماعية صعبه جدا وهي ناتجة عن ظروف وإجراءات وقرارات اقتصادية خاطئه، وقد لفتنا النظر إليها مرارا” إن من خلال رئاستنا لتجمع رجال الأعمال أو اخيرا من خلال الكتابين  الذين أصدرتهما وجمعت فيهما بالتوافق آراء اكثر من 20 خبيرا “. ان رؤية  “نهوض لبنان”   ما هو إلا نتيجة توافق بعد الدراسة المتعمقة على سياسة اقتصادية اجتماعية ورؤية اقتصادية على المدى المتوسط والطويل. إن كل واحد منا خلال هذه الظروف الصعبه التي طالت كثيرا، يحاول قدر المستطاع ان يصمد ويستمر لكن المشاكل التي نواجهها اليوم اكبر بكثير مما مررنا به سابقا وقد اجبرنا كرؤساء للمؤسسات ان نعطي المزيد من وقتنا لها.

واعلن نسناس ان الحل في لبنان على صعيد الدولة هو بخطة اقتصادية إجتماعية على المدى المتوسط والطويل بالتوافق مع الجميع وضمن برنامج تنفيذي ومن يتولى السلطة، ولو تغيرت ، سيطبقها كما حدث في بلدان أخرى.
المطلوب مشاركة الجميع في هذه الخطة ولهذا قامت فكرة إنشاء المجلس الإقتصادي الإجتماعي، إذ أن المجتمع غني بخبراته وعلومه وقدراته ومن الضروري مشاركته بالقرارات والأجراءات في حال تم تطبيق برنامج اقتصادي اجتماعي، وعلى هذا الأساس  ستعود الثقه والاستثمارات الخارجية خصوصا في  حال وجود استقرار سياسي نهائي في البلاد

وعبر عن عدم تشاؤمه ، فمهما كانت العقبات والحاجة الى المال من الخارج يرى  أن المجتمع داخليا وخارجيا سيساعد على النهوض إذا أقتنع بأن البلد على طريق سليم فـي المدى المتوسط والطويل ، ولن يواجه مجددا المشاكل التي تتحول من سياسيه الى اقتصاديه وأن الخطة ستنطلق ضمن إدارة حسنه وشفافه تلغي الهدر الفساد. شعارنا اليوم هو الصمود والإيمان بالبلد رغم المأساة التي نعيشها. أنا مؤمن بصمود البلد بفضل أبنائه ومجتمعه والقطاع الخاص.

واكد نسناس  ان  الكتاب أو الرؤيه التي نفذها  انطلاقا من مسؤولياتي. في الماضي لم يكن للمجلس الإجتماعي الاقتصادي اي وجود وكان روجيه نسناس موجودا لتسيير الأعمال وكان همه الوحيد ألا ينسى أحد المجلس ريثما يتم تعيين هيئه ترصد لها ميزانيه للعمل، وقد كانت مبادرتي شخصيه إذ ثبت لي أن الحوار والتوافق مهمان جدا وممكنان. لقد أشرفت على إصدار الكتابين الذين أتوا ضمن رؤية مستقبلية، طبعا قبل حدوث الأزمة الحاليه التي غيرت الأرقام الموجوده لكن التوجه بقي ذاته ونحن نحتاج الى استقرار سياسي وثقه داخليه وخارجيه . 

وابدى نسناس عدم خوفه على المستقبل، فاللبناني جبار وصاحب مبادره ولديه خبرته لا سيما تلك الموجودة لدى الشباب اللبناني الذي ترك لبنان للعمل خارجا وشكل غنى للمؤسسات التي عمل بها. علينا الاستفادة من العلاقات التي بنيناها شبابنا في الخارج . 
وقال: “لقد مررنا بالكثير من الظروف الصعبة التي استطعنا تجاوزها بهدوء في شركة اكسا الشرق الاوسط كل ذلك بدعم من مجموعة  اكسا الام  وبفضل فريق عمل متجانس يشرف على الشركة  برئاستي وادارة المدير العام ايلي نسناس يعاونه المدير العام المساعد جو  نسناس . هدفنا ترسيخ وجودنا في السوق اللبناني وتوسيع نشاطاتنا في الخارج. وفي البارحة زارنا  السيد غوردون واتسون الرئيس  التنفيذي لمجموعة اكسا في  اسيا وافريقيا وابدى اعجابه بالعمل الدي تقوم بع الشركة في لبنان. ومن الطبيعي ان  تكون استثماراتنا الاساسية في قطاع التأمين والشركات  المنبثقة عنها، ولنا استثمارات  في  قطاعات اخرى.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ويبقى صندوق النقد الدولي الممر الإلزامي لتحقيق ما فشلت الثورة فيه …

كتب د. محمد فحيلي خبير المخاطر المصرفية والباحث في الإقتصاد عنوان الإشتباك بين الحكومة اللبنانية ...

فتوح عرض والسفيرة الإيطالية الأوضاع الاقتصادية والمالية وسبل التعاون

استقبل الامين العام لاتحاد المصارف العربية الدكتور وسام فتوح في مقر الامانة العامة للاتحاد، السفيرة ...

بخاش بحث مع السفير الامام العلاقات الصحية بين لبنان وتونس

استقبل نقيب اطباء لبنان في بيروت البروفسور يوسف بخاش السفير التونسي في لبنان بوراوي الامام ...