الاتحاد الاوروبي يطلق حملة #FOROURPLANET

عبر نشاط يهدف إلى التشجير واستصلاح الأراضي بالتعاون مع جمعية أرز الشوف

على خلفية وضع برنامج عمل جديد مدته ٥ سنوات لتطوير الحلول المناخية في البلدان النامية، ضمن مؤتمر الأمم المتحدة السابع والعشرين لتغير المناخ (COP27)، أطلق الاتحاد الأوروبي اليوم حملة #ForOurPlanet التي تهدف إلى نشر الوعي على أهمية الحفاظ على المناخ والتنوع البيولوجي.

وعلق المسؤول عن قطاع الحوكمة والقطاعات الإجتماعية في بعثة الاتحاد الأوروبي في لبنان، أوليفييه بودارت، قائلاً: “يشهد العالم حالات جفاف وحرائق في الغابات وأنماط مناخية قاسية، بينما يتعرض الأمن الغذائي وتأمين سبل العيش والتنوع البيولوجي للتهديد؛ لهذا السبب، وضعنا خطة طويلة الأمد لحماية البيئة وعكس تدهور النظم البيئية. لكن لا يمكننا حل هذه الأزمة بمفردنا، لذلك من المهم التعاون مع الشركاء المناسبين في المجتمعات المحلية، لضمان الاستمرار بممارسة الضغط على الجهات المعنية وتطوير المسارات المناسبة نحو بيئة صحية وسليمة، خالية من الكربون”.

تم اطلاق حملة #ForOurPlanet عبر أنشطة غرس الأشجار واستصلاح الأراضي في قريتي معاصر الشوف وبطمة، بالتعاون مع جمعية أرز الشوف التي تأسست عام ١٩٩٤ بهدف حماية التنوع البيولوجي والحفاظ على البيئة، وهي تدير حاليًا أكبر المحميات الطبيعية في لبنان.

وأوضح مدير محمية الشوف المحيط الحيوي، نزار هاني، أن “التنوع البيولوجي لا يتعلق فقط بحماية النحل والأشجار. يلعب الحفاظ على الغابات والمناظر الطبيعية دورًا رئيسيًا في انماء السياحة البيئية والأنشطة الزراعية، والتي بدورها تخلق فرص عمل وتؤمن سبل العيش لأهل المنطقة. لذلك، يتعلق التنوع البيولوجي بشكل أساسي بدفع النمو الاقتصادي المحلي ومساعدة مجتمعاتنا على الازدهار”.

تعاونت بعثة الاتحاد الأوروبي مع جمعية أرز الشوف من أجل إشراك السلطات المحلية ومتطوعين من شبيبة الصليب الأحمر وطلاب مدارس المنطقة وعاملين ميدانيين في أنشطة غرس الأشجار واستصلاح الأراضي المنظّمة خصيصاً لهذا الحدث.

“المجتمعات المحلية هي عنصر مهم وأساسي في صلب العمل المناخي”، صرح نبيه فيصل، رئيس بلدية معاصر الشوف. وأكمل قائلاً: “ربط أفراد المجتمع ببعضهم البعض من خلال مبادرات مستدامة يساهم بتثقيفهم حول أهمية التنوع البيولوجي والحفاظ على الطبيعة ويعزز الروح التطوعية لدى الجيل الجديد”.

وأضاف خالد زين الدين، رئيس بلدية بطمة: “يتمثل دورنا كسلطات محلية في إشراك مجتمعاتنا في مثل هذه الأنشطة من خلال التنسيق مع المنظمات والجمعيات المحلية والسلطات الوطنية وبالتالي ضمان استدامة الغابات والمحميات الطبيعية”.

يجب معالجة الأزمات البيئية والمناخية بعزم وثبات عبر حلول شاملة ومتكاملة. وتعتبر الحملات المحلية مثل حملة #ForOurPlanet التابعة للاتحاد الأوروبي مبادرات حيوية ضرورية لحشد الدعم نحو العمل البيئي والمناخي في جميع أنحاء العالم بالإضافة إلى تمكين المبادرات المجتمعية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السوق الأمريكي قرب قمته مع استمرار زخم الذكاء الاصطناعي

تحليل الأسواق لليوم عن جوزف ضاهرية، كبير استراتيجيي الاسواق في TickMill ٢٦ فبراير ٢٠٢٤ أظهرت ...

النفط يسجل أدنى افتتاح منذ عشرة أيام مع بوادر هدوء للصراع في الشرق الأوسط استمرار المخاوف حول الطلب من الصين

تحليل الأسواق لليوم عن سامر حسن، محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط في XS.com سجل النفط عبر كلا الخامين أدنى افتتاح مطلع الأسبوع الجديد من 15 من فبراير الفائت. فيما ...

مؤتمر منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا للاتحاد الدولي لجمعيات وكلاء الشحن (فياتا) في الإمارات يُعزز مرونة الخدمات اللوجستية

المؤتمر  يُعقد  يومي 5 و6 مارس 2024 تحت شعار  “التواصل والمرونة والاستدامة في سلاسل التوريد ...