الإمارات تعزز مكانتها الرائدة في مجال الفضاء

مجموعة أكسفورد للأعمال تبدأ العمل على تقرير أبوظبي 2023

سعياً لتسليط الضوء على المساهمة الفعالة التي تقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال الصناعات الفضائية الدولية، أجرى سعادة سالم بطي القبيسي، المدير العام لوكالة الإمارات للفضاء، مقابلة مطولة مع مجموعة أكسفورد للأعمال، أوضح فيها الاستراتيجيات الجديدة الرامية نحو خطى أكثر فاعلية في مجال الصناعات الفضائية.

وقال «القبيسي»، «إن مساهمة الدولة تضمنت وضع رؤية ابتكارية لاستكشاف الفضاء وتنفيذ العديد من المشاريع الكبرى التي تعود بالفائدة على المجتمع العلمي الدولي».

وأشار أيضاً إلى مشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة في الاجتماعات الرئيسية في القطاع، مع تسليط الضوء على النسخة الناجحة من حوار أبوظبي للفضاء في تشرين الأول 2022، والتي حضرها ما يقارب 300 معني من حوالي 47 دولة. وقال لـمجموعة أكسفورد للأعمال: «إن هذا الحدث يعزز مكانة الإمارات العربية المتحدة كجهة رائدة في الصناعات الفضائية، حيث أصبحت الدولة مركزًا لمناقشة المهام والتحديات المستقبلية في الصناعات الفضائية، وتلعب دورًا مهمًا في تطوير السياسات الدولية المتعلقة بالفضاء».

ستظهر المقابلة الكاملة مع القبيسي في التقرير القادم لمجموعة أكسفورد للأعمال «تقرير أبوظبي 2023 »، والذي سيتحدث فيها حول التنمية الاقتصادية وفرص الاستثمار في دولة الإمارات العربية المتحدة.

كما قدم «القبيسي»، تحديثًا حول مهمة الإمارات لاستكشاف حزام الكويكبات، بناءً على مشروع «مسبار الأمل» الرائد، والذي يواصل تزويد المجتمع العلمي الدولي ببيانات وصور عن الغلاف الجوي للمريخ وتضاريسه. وقال: «سيستغرق تطوير المركبة الفضائية سبع سنوات، ونخطط لإطلاق مهمة مدتها خمس سنوات في أوائل عام 2028».

كان الدور الحاسم الذي لعبته الشراكات الاستراتيجية مع الأطراف الفاعلة الرئيسية الدولية هو تمكين دولة الإمارات العربية المتحدة من رعاية جيل من ذوي المهارات العالية من علماء ومهندسي الفضاء من خلال تبادل الخبرات. وقال أيضا: «إن هذا يساعد في بناء وتطوير المواهب الإماراتية بما يتماشى مع استراتيجيتنا طويلة المدى».

وسيكون «تقرير أبوظبي 2023»، تتويجًا لبحوث ميدانية مكثفة من قبل فريق من المحللين من مجموعة أكسفورد للأعمال، وقد قال مدير مجموعة أكسفورد للأعمال في أبوظبي؛ جيتا إيفيلي، ومدير التحرير؛ عرفان جعفر، الذي يدير البحث على أرض الواقع سيكون هذا دليلاً حيوياً في العديد من الجوانب على مستوى الإمارات، بما في ذلك الاقتصاد الكلي والبنية التحتية والبنوك والتطورات في المجالات القطاعية الأخرى.

وسيتضمن التقرير مساهمات من شخصيات بارزة في القطاعين العام والخاص. وسيشكل جزءاً من سلسلة الدراسات المصممة خصيصا لمجموعة أكسفورد للأعمال مع شركائها، إلى جانب أدوات بحثية أخرى ذات صلة، بما في ذلك تقارير الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات وتقرير الجاهزية المستقبلية، إضافة لمقالات ومقابلات حول النمو والتعافي الخاصة بالبلد. سيكون التقرير متاحًا على الانترنت وبشكل ورقي.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأسهم الأوروبية قرب أعلى مستوياتها

تحليل السوق التالي عن مهند الطنيجي، مؤسس مركز ويلث للتدريب  ومؤسس شركة Matrix لتطبيقات الذكاء ...

الدولار الأمريكي يشهد أداء محدوداً قبل بيانات الأسبوع المقبل

التعليقات التالية حول الأسواق عن وائل مكارم، كبير إستراتيجي السوق – منطقة الشرق الأوسط وشمال ...

الابيض افتتح قسم العلاج النهاري لمرضى السرطان في المستشفى التركي في صيدا: الدولة مستمرة في القيام بواجباتها

أعلن وزير الصحة العامة الدكتور فراس الابيض أن الدولة مستمرة في القيام بواجباتها تجاه أهلها ...