مديرها العام زار المملكة والتقى محافظ المركزي ومسؤولين في وزارات الاستثمار والتجارة والمالية

“ضمان الاستثمار” تبحث تعزيز عملياتها في الأردن

  • عبد الله الصبيح: 1.1 مليار دولار تأمين لعمليات تصدير السلع الأردنية والاستثمارات الأردنية في المنطقة منذ 2010
  • المملكة استحوذت على 7.2% من مجمل العقود السارية في المؤسسة بنهاية العام 2022

اختتم وفد من المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات (ضمان) برئاسة مديرها العام السيد/ عبد الله أحمد الصبيح زيارته الى الاردن خلال الفترة ما بين 19 و21 فبراير 2023، حيث بحث خلالها الصبيح مع عدد من المسئولين الأردنيين سبل تعزيز استفادة المملكة من عمليات المؤسسة التأمينية وخصوصا في مجال تشجيع الاستثمارات الأجنبية المباشرة الواردة الى المملكة وكذلك صادرات السلع الأردنية الى الأسواق الخارجية، وذلك بالتنسيق والتعاون مع الجهات ذات الصلة في المملكة.

وأوضح المدير العام للمؤسسة السيد/ عبد الله أحمد الصبيح في بيان صحفي بهذه المناسبة أنه استهل زيارته للمملكة التي رافقه فيها مدير إدارة العمليات في المؤسسة محمد فتحي الشطي بالاجتماع مع الدكتور/ محمد الجعفري المدير العام للشركة الأردنية لضمان القروض وعدد من مسئولي الشركة وذلك لبحث سبل تعزيز التعاون الثنائي في مجال اعادة التامين، وتامين واردات المملكة من المحروقات والمواد الغذائية وتشجيع تدفقات الاستثمارات العربية والأجنبية الى المملكة.

وأضاف الصبيح أنه التقى أمين عام وزير الصناعة والتجارة والتموين السيدة/ دانة الزعبي وبحث معها سبل المساهمة في زيادة دعم المؤسسة التأميني بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة لتشجيع التجارة الأردنية عبر خدمات التأمين للصادرات الأردنية وواردات المملكة السلعية وخصوصا من المحروقات والمواد الغذائية.

كما بحث الصبيح مع محافظ البنك المركزي الاردني الدكتور عادل الشركس سبل تعزيز استفادة المملكة من خدمات المؤسسة التأمينية في مختلف المجالات مشيرا الى أن البنك المركزي الأردني يمثل جهة الاتصال الرسمية للمؤسسة ويمثل المملكة في مجلس مساهمي المؤسسة الذي يعقد اجتماعاته بشكل سنوي في أبريل من كل عام.        

وفي إطار مساعي المؤسسة لدعم جهود تشجيع الاستثمارات الأجنبية المباشرة الواردة الى الأردن التقي الأمين العام لوزارة الاستثمار الأردنية السيد/ زاهر القطارنة لبحث آليات قيام المؤسسة بتقدم خدماتها التأمينية للمستثمرين العرب والأجانب في قطاعات الاقتصاد الأردني.

كما بحث الصبيح مع امين عام وزارة المالية الدكتور عبد الحكيم الشبلي سبل التنسيق والتعاون في المجالات ذات الصلة بنشاط المؤسسة التأميني في السوق الأردنية وخصوصا في مجال تامين القروض الخارجية الموجهة لتمويل المشاريع التنموية في المملكة.

وفي إطار حرص المؤسسة على دعم أنشطة قطاع الاعمال التقي المدير العام للمؤسسة مع النائب الأول والرئيس التنفيذي لشركة البوتاس العربية السيد/ محمد الرازم والتي تعد المنتج العربي الوحيد للبوتاس وثامن أكبر منتج للبوتاس في العالم ولديها امتياز من الحكومة الأردنية منذ عام 1958 لاستثمار املاح ومعادن البحر الميت لمدة 100 عام.

وأكد الصبيح حرص المؤسسة على زيادة استفادة الدول الأعضاء ومنها الأردن من عملياتها التأمينية وأنشطتها مشيرا الى أن الأردن استفاد بنسبة 5.3% من مجمل عمليات المؤسسة خلال الفترة ما بين عامي 2010 و2022، بقيمة 1.1 مليار دولار كتأمين لعمليات تصدير السلع الأردنية والاستثمارات الأردنية في الدول العربية. كما أن إجمالي عقود المؤسسة السارية للمؤسسة في الأردن بلغت 100.5 مليون دولار تمثل 7.2% من مجمل العقود السارية في المؤسسة بنهاية العام 2022.

واوضح الصبيح أن الأردن عضو مؤسس في “ضمان” منذ عام 1974 وتساهم بحصة من رأسمالها ويمثلها البنك المركزي الأردني في اجتماعات مجلس مساهمي المؤسسة في ابريل من كل عام. وعلى مدار تاريخها وقعت المؤسسة اتفاقيات تعاون مع العديد من الجهات الأردنية آخرها اتفاقية لإعادة تأمين ائتمان الصادرات الأردنية بالحصص النسبية لفائدة الشركة الأردنية لضمان القروض، وذلك في مارس من العام 2021 بالتعاون مع المؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات التي تساهم بحصة في الاتفاقية.

وأضاف الصبيح أن المؤسسة أنشأت بالتعاون مع المؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات “اتحاد أمان” الذي يضم 18 جهة تامين عربية وإسلامية من بينها الشركة الأردنية لضمان القروض. كما تتعاون المؤسسة مع الجهات الأردنية ذات الصلة في أمور الاستشارات والبحوث وتبادل المعلومات اللازمة لإصداراتها مثل تقرير مناخ الاستثمار والنشرات والدراسات الأخرى، كذلك تشارك المؤسسة في عدد من المؤتمرات والأنشطة التي تنظمها الأردن.

وأشار الصبيح الى أن المؤسسة تقدم عدة خدمات للأردن أبرزها تأمين الاستثمارات العربية والأجنبية القائمة والجديدة وأيضا استثمارات الأردنيين المغتربين وذلك ضد المخاطر السياسية المتمثلة في المصادرة والتأميم، ومنع تحويل الأموال، والحروب والاضطرابات والإخلال بالعقد.

كما تقدم المؤسسة خدمة تأمين ائتمان الصادرات الأردنية للخارج وكذلك تأمين ائتمان واردات السلع الرأسمالية والاستراتيجية الأردنية من الخارج وذلك ضد المخاطر السياسية بالإضافة إلى المخاطر التجارية المتمثلة في إفلاس المستورد أو إعساره، وعدم وفائه بالتزاماته.

والشركة الأردنية لضمان القروض هي شركة مساهمة عامة محدودة تأسست في 17 أبريل من العام 1994، وتهدف إلى توفير الضمان لمخاطر القروض التي تمنحها البنوك التجارية للمشروعات الإنتاجية المجدية ذات الحجم الصغير أو المتوسط المملوكة من قبل القطاع الخاص والعاملة في الأردن في كافة المجالات الاقتصادية المنتجة وتقوم بدور الهيئة الوطنية لتأمين ائتمان الصادرات الأردنية.

يذكر أن المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات تأسست عام 1974 كهيئة عربية مشتركة مملوكة من قبل حكومات الدول العربية بالإضافة إلى أربع هيئات مالية عربية، وتتخذ من دولة الكويت مقراً لها، وهي حاصلة على تصنيف ائتماني بدرجة A+ من قبل ستاندرد أند بورز العالمية، كما أنها تُعد أول هيئة متعددة الأطراف لتأمين الاستثمار في العالم. وتتمثل مهمتها في تسهيل تدفق الاستثمار الأجنبي المباشر إلى الدول العربية الأعضاء ودعم الصادرات والواردات العربية عبر توفير خدمات تأمينية متخصصة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الدولار مقابل الين: الأسباب وراء الزخم الجديد عند 157,50!

تحليل اسواق  اليوم عن رانيا جول محلل أسواق في الشرق الأوسط في XS.com يواصل زوج USD/JPY ارتفاعه بالقرب من 157.50 خلال التعاملات المبكرة اليوم الاثنين. حيث يوفر الموقف المتشدد من بنك الاحتياطي الفيدرالي ...

سفير ساحل العاج خلال استقباله رئيس مجموعة أماكو علي العبد لله: تطوير العلاقات المشتركة مع لبنان على رأس الأولويات

قال سفير ساحل العاج في لبنان كريستوف كواكو إن تطوير العلاقات مع لبنان هو على ...

السفارة الهندية تحيي “اليوم العالمي العاشر لليوغا” بالتعاون مع وزارة الثقافة في طرابلس

رعى وزير الثقافة القاضي محمد وسام المرتضى ممثلًا بالناشطة في مجال اليوغا وعضو اللجنة الرياضية ...