جامعة الروح القدس تفتتح مكتب نقل التكنولوجيا… لتعزيز الإبداع والابتكار والقيادة الأخلاقية وترك تأثير إيجابي

في خطوة لافتة، افتتحت جامعة الروح القدس- الكسليك مكتب نقل التكنولوجيا “Technology Transfer Office” في حرمها ضمن احتفالٍ حضره رئيس الجامعة الأب طلال هاشم، وأعضاء مجلسها، وعدد من الأساتذة والطلاب، بمشاركة نخبة من القادة والخبراء في مجال نقل التكنولوجيا.

وقد شكّل هذا الحدث فرصةً مميزة لاكتشاف قوة نقل التكنولوجيا وقدرتها على تحويل طريقة عيشنا وعملنا وتطوير المستقبل، إذ يهدف إلى حماية الملكية الفكرية ونقل التكنولوجيا إلى الجهات الصناعية. كما يسمح لكل صاحب مشروع ناشئ يبحث عن شريك أكاديمي، وكل صناعي يسعى إلى التنويع في أعماله وكل عالِمٍ يبحث عن تطبيقات تجارية لبحوثه أن يجد رؤى قيّمة وشبكة علاقات مهمة.

ريحانا

بدايةً، كانت كلمة لرئيسة قسم الهندسة البيوطبية في كليّة الهندسة ومديرة مكتب “Technology Transfer Office” في الجامعة البروفسورة ساندي ريحانا نوّهت فيها بأهمية هذا المكتب الذي “يشكّل حجر الأساس لالتزام الجامعة بتعزيز الابتكار وريادة الأعمال. كما يتماشى مع رؤية الجامعة لتكون مؤسسة ريادية في لبنان والمنطقة، وملتزمة بأن تقدّم تعليمًا وبحوثًا وخدمات ذات جودة عالية إلى المجتمع. ويعكس أيضًا مهمة الجامعة لتعزيز الإبداع والابتكار والقيادة الأخلاقية والالتزام بترك تأثير إيجابي”.  

الأب طلال هاشم

وفي هذه المناسبة، ألقى رئيس جامعة الروح القدس- الكسليك الأب طلال هاشم كلمة أشار فيها إلى أنّ “الهدف الرئيسي وراء تأسيس هذا المكتب في الجامعة يكمن في تسهيل نقل التكنولوجيات المبتكرة والاكتشافات من أروقة مختبراتنا إلى السوق. إذ تؤمن الجامعة بأنّ الطريقة الوحيدة لإعطاء أثرٍ اقتصادي واجتماعي تكون عبر التركيز على التأثير الذي تقوده البحوث لسد الفجوة بين العالم الأكاديمي والقطاع الخاص. إنّ هذا الإيمان ينبع من التزام الجامعة المستمر بتقديم أفضل الوسائل لأسرتها كي تزدهر حتى في الظروف الصعبة. ففي الواقع، نحن نستمد الإلهام من التحديات القائمة لنخلق الفرص”.

وأضاف: “في العام 2017، قمنا بتأسيس مركز أشير للابتكار وريادة الأعمال ACIE، بغية تعزيز الإبداع والابتكار لدى الأساتذة والطلاب. بعد ذلك، عمدنا إلى تجديد سياسة الملكية الفكرية في الجامعة لتلبية حاجات المؤسسة كما دفعنا بالبحوث التطبيقية لتكون جزءًا لا يتجزأ من الاستراتيجية البحثية. وهكذا نكون قد بدأنا بوضع أسس هذا المكتب الذي يسعى إلى دفع الباحثين في الجامعة لتحويل ابتكاراتهم وتقنياتهم إلى أعمال قابلة للتطوير. فنحن نؤمن بأنّ نمو الباحثين سيساهم في ضمان استدامة الجامعة في المستقبل وتحسين رفاهيتهم والتأثير في لبنان من خلال خلق فرص العمل والنمو الاقتصادي”.

وختم بالتأكيد على “التزام الجامعة بالعمل عن كثب مع الباحثين والأساتذة في الكليات من أجل تحديد الاختراعات والاكتشافات والابتكارات ذات القوة التجارية، وحماية الملكية الفكرية المشتركة وإدارتها وتعزيز التكنولوجيات وتسويقها لدى الشركاء المحتملين. إنّ هدفنا هو تعزيز علاقتنا مع الشركاء، وبناء سمعة كمؤسسة تنتج بحوثًا ذات تأثير عالٍ وتوليد إيرادات يمكن إعادة استثمارها في البحوث”.  

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شركة Pepsi® تطلق شكلها الجديد في لبنان من صخرة الروشة كما في 120 دولة حول العالم بعد 14 سنة

تنتقل شركة Pepsi ® إلى عصر ديناميكي جديد من خلال شكل عصري وتجارب ثقافية مثيرة ...

معهد البحوث الصناعية يصدر بيان أعمال تقييم المطابقة على المنتجات المستوردة خلال شهر شباط 2024

صدر عن معهد البحوث الصناعية بيان أعمال تقييم المطابقة على المنتجات المستوردة الخاضعة لأحكام مراسيم ...

حبيب يعرض مع سلام كيفية دعم مصرف الإسكان عبر شركات التأمين

زار رئيس مجلس الإدارة المدير العام لمصرف الإسكان أنطوان حبيب صباح اليوم، وزير الاقتصاد والتجارة ...