اختتام المركز الثقافي الصيني ومعهد “أبوغزاله كونفوشيوس” مسابقة الجسر الصيني لطلاب الجامعات الأردنية

نظم المركز الثقافي الصيني في عمان بالتعاون مع معهد طلال أبوغزاله- كونفوشيوس نهائيات مسابقة إتقان اللغة الصينية الثانية والعشرين (الجسر الصيني) لطلاب الجامعات الأردنية.

وعقدت النهائيات برعاية السفير الصيني في الأردن تشن تشوان دونغ، والدكتور طلال أبوغزاله رئيس معهد طلال أبوغزاله – كونفوشيوس، حيث تضمنت المسابقة فن الخطابة وأسئلة ثقافية عامة ومواهب غنائية ورسم وسرد حكايات وقصص من الأدب الصيني. 

وقال السفير الصيني في الأردن تشن تشوان دونغ خلال الحفل إن اللغة هي حاملة للحضارة ومشجعة على تبادل الثقافات والحضارات المختلفة، وقد أصبحت جسراً للثقافة وللصداقة، تربط بين الصين والعالم.

وأضاف السفير أن طريق الحرير القديم كان يربط بين الصين والأردن، واليوم يسير البلدان في رحلتهما نحو التحديث والتطوير، مشيرا إلى أن البلدين يشتركان في حضارتين قديمتين، وهناك رغبة ومسؤولية مشتركة في تعزيز التبادل الثقافي والمعرفي بين الحضارتين.

وتابع السفير قائلا أنه على الرغم من تأثيرات جائحة كورونا إلا أن الحماس العالمي لتعلم اللغة الصينية لم يضعف، وأن أعداد الشباب بمن فيهم الشباب العربي والأردني لتعلم اللغة الصينية تتزايد، مشيرا إلى أن المشاركين اليوم هم نخبة بارزة من الشباب الأردنيين الذين يدرسون اللغة الصينية. وقال “ندعوهم إلى الاطلاع على تاريخ الصين وثقافتها والإسهام في الصداقة عميقة الجذور بين الصين والأردن”.

من جانبه، أكد الدكتور أبوغزاله احترام الحضارة الصينية العظيمة بدءاً من لغتها، الأمر الذي دعا إلى إنشاء معهد طلال أبوغزاله- كونفوشيوس في عام 2008 لتعليم اللغة والثقافة الصينية، مضيفا أنه من خلال التعاون والعلاقة المتميزة بين عمان وبكين بدأ المزيد من الشباب الأردني في التفوق في تعلم اللغة الصينية.

وأشار إلى أن الصين والأردن تتمتعان بتاريخ طويل وثقافة رائعة، مبينا أن الحضارة الصينية تعود إلى أكثر من 5000 عام، وأن دراسة اللغة الصينية تساعد على فهم ماضي البلد وحاضره ومستقبله بشكل أفضل.

ووجه الدكتور أبوغزاله الشكر لجميع العمداء والمدرسين والمتطوعين وأولياء أمور المتسابقين على تفانيكم ودعمهم لتدريس اللغة الصينية.

وشارك في المسابقة عشرة متسابقين اجتازوا التصفيات ونصف النهائي للوصول إلى نهائي الأردن الإقليمي.

وفازت بالمرتبة الأولى الأردنية سارة يوسف من طلاب معهد أبوغزاله، وستشارك في مسابقة الجسر لدول آسيا في بكين في آب/ أغسطس المقبل، بينما فاز بالمرتبة الثانية الأردني يونس أبوالسندس من الجامعة الأردنية.

وقالت سارة يوسف إنها درست اللغة الصينية في بكين في بداية حياتها، مضيفة أنها درست اللغة الصينية لمحبتها لها من بين اللغات في معهد أبوغزاله كونفوشيوس.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مجموعة موانئ أبوظبي تُطلق “مركز أبحاث الاستدامة البحرية – أبوظبي”

يهدف المركز إلى تعزيز الابتكار والنمو المستدام في القطاع البحري أعلنت اليوم مجموعة موانئ أبوظبي ...

كركي يلتقي مع مجلس نقابة المستشفيات الخاصّة ويعلن عن زيادات وازنة على تعرفات الأعمال الجراحية المقطوعة

استقبل المدير العام للصندوق الوطني للضمان الإجتماعي د. محمد كركي  وفداً من مجلس نقابة المستشفيات ...

اللقاء التنسيقي لمؤسسات تكنولوجيا التعليم والتحضيرات لاطلاق مبادرات 2024 -2025 للمدارس والمؤسسات التربوية

انطلقت في الكورة بيت ضيافة INDIGO فعاليات اللقاء التنسيقي لمؤسسات تكنولوجيا التعليم والتحضيرات لاطلاق مبادرات ...