ارتفاع صفقات العقارات السكنية بنسبة 13٪ في البحرين وقطاع المستودعات يتصدر السوق

بحسب تقرير تابع لشركة الاستشارات العقارية العالمية الرائدة نايت فرانك، تم تسجيل زيادة بنسبة 13٪ في حجم صفقات العقارات السكنية في البحرين خلال الربع الأول من عام 2023.

حيث أشارت نايت فرانك في تقريرها الأخير حول سوق العقارات في البحرين (الرابط) إلى استمرار نمو قطاع المستودعات، في الوقت الذي يواجه فيه قطاع التجزئة ضغوطاً مستمرة.

أوضح فيصل دوراني، الشريك ورئيس قسم أبحاث الشرق الأوسط قائلاً: “استفاد القطاع السكني في البحرين بشكل كبير من التغييرات التشريعية التي تمت، مثل قانون الملكية الأجنبية وقانون تنظيم ملكية الأبنية السكنية والتجارية، بالإضافة إلى إنشاء مناطق التملك الحر ونظام تأشيرة الإقامة الذهبية الذي ساهم في زيادة نشاط الصفقات في السوق. وقد أشارت التقارير الأخيرة من جهاز المساحة والتسجيل العقاري إلى ارتفاع بقيمة الصفقات العقارية حيث وصلت إلى 1.08 مليار دينار بحريني في عام 2022 مقارنة بـ 1.04 مليار دينار بحريني في العام السابق.

وقد شهدت أسعار الشقق تراجعاً بنسبة 3.5٪ في الأشهر الاثني عشر الماضية، في حين ارتفعت أسعار الفلل بنسبة ضئيلة بلغت 1.5٪ خلال نفس الفترة. هذا التطور يشير إلى إمكانية تحقيق الاستقرار في قدرة الأفراد على تحمل التكاليف. وقد لاحظنا زيادة في الطلب على المشاريع الممولة بواسطة برنامج مزايا للسكن الاجتماعي، مما يشير إلى توجه اهتمام الأسر إلى المشاريع الأقل تكلفة”.

وبناءً على تقرير نايت فرانك، شهدت إيجارات المكاتب تراجعاً بنسبة 2.1٪ خلال الأشهر الاثني عشر الماضية. ومع ذلك هناك العديد من الأسباب التي تجعل المُلاك متفائلين بالسوق.

أضاف ستيفن فلاناغان، الشريك ورئيس قسم التقييم والاستشارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “تبنت الحكومة العديد من المبادرات لجذب الاستثمار الأجنبي، بما في ذلك إنشاء مناطق حرة وتقديم حوافز ضريبية وتبسيط أنظمة الأعمال، مما أدى إلى تدفق الشركات العالمية التي ترغب في مزاولة الأعمال في البحرين وبسبب ذلك زاد الطلب على مساحات المكاتب”.

كما شهدت المؤسسات الرائدة في قطاع البيع بالتجزئة، مثل دراجون سيتي ومجمع الأفنيوز، تحولاً ناجحاً لتلبية احتياجات وتوجهات المستهلكين الجديدة. حيث حققت هذه الكيانات نجاحاً بفضل دمج العروض التقليدية للبيع بالتجزئة مع تجارب متنوعة تشمل الأطعمة والمشروبات والترفيه. وتمكنت من الحفاظ على معدلات إشغال وإيجارات عالية، على الرغم من تراجع معدلات إيجارات قطاع التجزئة بنسبة 2.6٪.

وبشكل مشابه للاتجاهات السائدة في دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى، يواصل قطاع الخدمات اللوجستية في البحرين تحقيق نجاح كبير بسبب زيادة الطلب والعائدات الإجمالية العالية لهذا القطاع بشكل استثنائي، حيث يبلغ إجمالي عائدات المستودعات 9٪، مقارنة بنسبة 5٪ للفلل المستقلة و6.5٪ للشقق المستقلة و7.5٪ للمكاتب.

اختتم دوراني قائلًا: “مثل أي مكان آخر في العالم، تشهد المستودعات ذات الجودة العالية والمطابقة للمعايير والمواصفات الدولية زيادة مستمرة في الطلب. يعود ذلك إلى الازدهار العالمي في تجارة التجزئة عبر الإنترنت، مما يتطلب توفير مرافق لوجستية إضافية مثل الميل الأخير ومستودعات التخزين والمطابخ السحابية كما من المتوقع أن يستمر هذا الاتجاه في دعم النمو القوي في معدلات الإيجارات في سوق العقارات في البحرين”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جمعية مصارف لبنان تصدر التقرير الاقتصادي لشهر كانون الأول 2023

أصدرت جمعية مصارف لبنان التقرير الاقتصادي في عددها الـ 12 – شهر كانون الأول لعام ...

سفارة الهند في بيروت تنظم ندوة حول الترويج للسياحة بين الهند ولبنان

نظمت سفارة الهند في بيروت ندوة حول الترويج للسياحة بين الهند ولبنان، مع التركيز على ...

عمل اوبرالي في المتحف بمناسبة شهر الفرنكوفونية

وامسية صوفية رمضانية وفعالية اوبرالية في طرابلس بمناسبة اعلانها عاصمة للثقافة.استقبل وزير الثقافة في حكومة ...