اليورو يتراجع بشكل طفيف أمام الدولار مع نمو أقل من المتوقع للتضخم في منطقة اليورو

تحليل سوق اليوم عن سامر حسن محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط في XS.com

19سبتمبر 2023

تراجع اليورو أمام الدولار الأمريكي إلى مستوى 1.06828 عند حوالي الساعة 9:05 دقائق صباحاً بتوقيت غرينيتش بعد إعلان أرقام التضخم منطقة اليورو والتي جاءت أضعف قليلاً من التوقعات. في حين استكمل اليورو مكاسبها في الدقائق التالية ويصل إلى مستوى 1.06909 أمام الدولار الأمريكي.

جاءت تحركات اليورو هذه بعد أرقام مؤشر أسعار المستهلك (CPI) لمنطقة اليورو. حيث أتت تلك الأرقام أضعف قليلاً من المتوقع وذلك على مستوى القراءة الرئيسية. حيث جاء التضخم السنوي عند 5.2% وهو أقل من التوقعات والقراءة السابقة عند 5.3%، في حين شهدنا ارتفاعاً ملحوظاً وان كان أقل من المتوقع على مستوى التضخم الشهري الذي جاء عند 0.5% مقارنة مع التوقعات عند 0.6% والقراءة السابقة عند -0.1%. أيضاً فقد شهدنا بعض التباطؤ في التضخم الأساسي، حيث سجلت القراءة السنوية لمؤشر أسعار المستهلك الأساسي 5.3% بما يتماشى مع التوقعات وأقل من القراءة السابقة عند 5.5%.

أما في أسواق السندات فقد شهدنا بعض الارتفاعات في عوائد السندات الحكومية لمنطقة اليورو لأجل عامين إلى 3.263% ولأجل عشرة أعوام إلى 2.708% في ذروة الارتفاعات عند حوالي الساعة 9:30 صباحاً بعد اعلان أرقام التضخم بقليل.

أتت أرقام التضخم تلك بعد قيام البنك المركز الأوروبي برفع أسعار الفائدة الأسبوع الفائت بمقدار 25 نقطة أساس. فيما أشارت كريستين لاغارد إلى أن أسعار الفائدة قد وصلت إلى ذروتها وذلك بما قد يُمكن من توجه التضخم إلى مستهدفه البالغ 2% على المدى المتوسط. كما قالت أن التضخم بالفعل سيستمر في الانخفاض لكن قد يستغرق الأمر وقتاً طويلاً. فيما يبدو أن هذا ما قد شهدناه فعلاً في مزيج أرقام اليوم. إذ أن تباطؤ التضخم الرئيسي اليوم قد يوحي للأسواق بأن التضخم آخذ فعلاً في الانخفاض. لكن في المقابل، فإن اللزوجة في التضخم الأساسي قد تستمر في إعطاء إشارات تحذيرية حول إمكانية العودة إلى رفع أسعار الفائدة وذلك في ذات الوقت التي نرى فيها تكهنات حول إمكانية توجه المركزي الأوروبي إلى البدء في خفض سعر الفائدة في يناير من العام القادم. في حين شكك نائب محافظ المركزي الأوروبي في هذه التكهنات بقوله إنها مجرد رهان لا أكثر وقد يتجه البنك إلى خفض أو رفع سعر الفائدة بالاستناد إلى البيانات المتوفرة حينها.

فيما قد تأتي أرقام التضخم اليوم داعمة لاقتصاد منطقة اليورو الذي يعاني من التباطؤ في العديد من قطاعاته وهو ما استمرت لاغارد في التحذير منه خلال الاجتماعين السابقين للمركزي الأوروبي وهو ما قد يدفع المركز الأوروبي إلى عدم الاتجاه مجدداً إلى رفع سعر الفائدة على الرغم من لزوجة التضخم. وعليه، فهذا ما قد يدفع تركيز الأسواق إلى أرقام النمو في قطاعات اقتصاد منطقة اليورو المختلفة بدلاً من التركيز على أرقام التضخم التي قد يبدو أن لن تدفع المركزي الأوروبي إلى رفع سعر الفائدة ما لم نشهد المزيد من الأحداث غير المتوقعة التي قد تغذي التضخم من جديد.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأسهم الخليجية أمام مخاطر وضبابية

تحليل الأسواق اليوم عن جورج بافل، مدير عام Capex.com منطقة الشرق الاوسط. سجلت أسواق الأسهم ...

توقعات العملات الرقمية بعد أحدث تطبيق لصناديق الاستثمار ETF لاثريوم

تحليل سوق العملات لليوم عن رانيا جول محلل أسواق في الشرق الأوسط  في XS.com  29 سبتمبر 2023  صمدت العملات الرقمية بقيادة عملة البيتكوين بشكل جيد ...

رئيسا مجلس الأدارة والتحرير في ” جريدة الجمهورية” يكرمان المفكر الاقتصادي طلال أبو غزالة

طلال أبو غزاله : تجربة الرئيس السيسي في البناء والتنمية غير مسبوقة. مصر أمامها فرصة ...