شاركتها خلال منتدى “مستقبل الصناعات الغذائية 2023” في دبي

دراسة لتولونا تلقي الضوء على تغيير سلوك المستهلك في المنطقة

السوقان، الاماراتي والسعودي، يشهدان نموا متصاعدا في الوعي الصحي بين المستهلكين

1. 72٪ (الإمارات العربية المتحدة) و75٪ (المملكة العربية السعودية) من المستهلكين يتوجهون الى إعادة التثقيف الغذائي.

2. في عام 2023، زيادة في الوعي حول المنتجات الغذائية: 94٪ (الإمارات العربية المتحدة) و 89٪ (المملكة العربية السعودية)

3. 40٪ لاعتماد منتجات “الطعام العضوي”.

4. العلامات التجارية مطالبة بالمزيد من الشفافية

خلصت دراسة أعدتها تولونا وهي شركة عالمية لأبحاث السوق ورؤى المستهلكين ومزود التكنولوجيا، حول سلوك المستهلكين في المنطقة، الى ارتفاع نسبة الوعي في اهمية المنتجات الغذائية وضرورة اعتماد نظام غذائي صحي لاسيما في أسواق الامارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية. وكشفت تولونا نتائج الدراسة خلال مشاركتها كشريك معرفي لمنتدى “مستقبل الصناعات الغذائية 2023″، حيث قدمت خلاله مانيشا جونيجا، رئيسة أبحاث السوق في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في تولونا، تقريرا بعنوان “مستقبل الغذاء: التكيف مع سلوك المستهلك المتغير” خلال جلسة عمل تولت ادارتها. ويتعمق التقرير في الجوانب الرئيسية للتفضيلات الغذائية الحالية وخيارات نمط الحياة، ويسلط الضوء على المشهد المتطور في المنطقة لتفضيلات المستهلكين فيما يتعلق بالأغذية والمشروبات.

استكشاف نمط الحياة والأنماط الغذائية في الشرق الأوسط

وأشار التقرير إلى أن نسبة كبيرة من المستهلكين في كل من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، 72٪ و75٪ على التوالي، قد عملوا على احداث التعديلات الغذائية في نمط حياتهم أو التوجه الى اعادة التثقيف الغذائي. والجدير بالذكر

أن ثلاثة أرباع المستجيبين يلجأون الى خبراء التغذية للتثقف حول واكتساب العادات الغذائية الصحية، وتركزت الدوافع الأساسية في هذا الإطار حول “فقدان الوزن” و “تحسين نوعية الحياة”.

وبينما توصلت النسخة الأولى من هذا التقرير في سبتمبر 2022 الى أن الصيام المتقطع، وانخفاض تناول السكر، وانخفاض استهلاك الكربوهيدرات هي الأنظمة الغذائية العصرية السائدة، خلص التقرير الثاني الى أن سوق الإمارات العربية المتحدة، قد شهد زيادة في نسبة المعتمدين على الصيام المتقطع من 51٪ في عام 2022 إلى 54٪ في عام 2023، وفي المملكة العربية السعودية، من 58٪ إلى 59٪ خلال نفس الفترة. وكشفت البيانات عن التزام ثابت بهذه الاتجاهات الغذائية، مما يشير إلى اهتمام مستمر بتطوير وعي حول الطعام الصحي.

زيادة الوعي بالمنتجات النباتية.

وسلط التقرير الضوء على زيادة ملحوظة في الوعي بالمنتجات النباتية في كلي السوقين؛ ففي الإمارات العربية المتحدة، كان 94٪ من المشاركين على دراية بهذه المنتجات، مقارنة ب 91٪ في عام 2022. وبالمثل، ارتفع الوعي في المملكة العربية السعودية من 85٪ إلى 89٪ في عام 2023. ومن المثير للاهتمام، أن جزءا كبيرا من المستجيبين ممن يتناولون الغذاء الحيواني، أعربوا عن اهتمامهم بالخيارات النباتية، مما يدل على التحول المرن في هذا الاتجاه نسبة الى الفوائد الصحية وبناء على توصيات العائلة والأصدقاء. ومع ذلك، كان هناك انعكاس جزئي في عادات الاستهلاك، حيث ان عدد أقل من الأفراد يتبنون المنتجات النباتية كنظام غذائي أساسي بينما بالمقابل يقوم عدد كبير بدمج هذه البدائل جنبا إلى جنب مع خياراتهم الغذائية الحالية. ومن الجدير بالذكر أن 27٪ من المشاركين في الإمارات أبدوا استعدادهم لدفع مبالغ أعلى على الأغذية النباتية مقابل 21٪ من المجيبين في السعودية.

الاتجاه نحو الطعام العضوي

أعرب ما يقرب من 40٪ من المستجيبين عن اهتمامهم بتبني أسلوب حياة “عضوي مع اتباع النظام الغذائي المبني على الطعام العضوي حيث سلط التقرير الضوء على السوق المتنامية للمنتجات الخالية من الغلوتين، مما يشير إلى زيادة الطلب على الخيارات الخالية من مسببات الحساسية. علاوة على ذلك، أظهر المستهلكون في الإمارات العربية المتحدة استعدادا أكبر لدفع زيادة على “الطعام العضوي” مقارنة بنظرائهم في المملكة العربية السعودية، بنسبة 28٪ مقابل 21٪ على التوالي، وتؤكد هذه النتيجة إلى الرغبة في الاستثمار في بدائل صحية وخالية من مسببات الحساسية.

وأشار التقرير أيضا إلى أن أكثر من نصف المستهلكين في الشرق الأوسط أعربوا عن تفضيلهم للمنتجات العضوية وذات العلامات التجارية الموثوقة، مما يؤكد أهمية الشفافية وجودة المكونات.

التواصل مع المستهلكين ضرورة أساسية للعلامات التجارية

وأكدت الدراسة على الأهمية المتزايدة للشفافية في عمليات الإنتاج، حيث أشار 51٪ في الإمارات العربية المتحدة و29٪ في المملكة العربية السعودية إلى قلقهم حول نسبة الشفافية التي تعتمدها العلامات التجارية في توضيح مكونات منتجاتها، مطالبين اشراكهم في هذا الامر بشكل فعال من خلال توفير معلومات عن التعبئة والتغليف والمواقع الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي. علاوة على ذلك، يمكن تعزيز ثقة المستهلك من خلال سرد المكونات بشفافية، وتوفير حقائق التغذية ، وعرض الملصقات والشهادات ذات الصلة ، والتوافق مع منتجي العلامات التجارية الموثوق بهم.

وتعليقا على نتائج التقرير، قال جورج عكاوي، مدير حسابات العملاء في تولونا: “لقد سعدنا بالشراكة مع منتدى غذاء المستقبل 2023 وتقديم النتائج التي توصلنا إليها للسنة الثانية على التوالي. يستمر تقرير هذا العام في إظهار تحول كبير في سلوك المستهلك نحو خيارات غذائية واعية بالصحة ومستدامة. وتشير النقاط الرئيسية من بحثنا إلى تزايد الطلب على الشفافية والمنتجات ذات العلامات التجارية الواضحة والخيارات العضوية، لذا فإن العلامات التجارية التي تعطي الأولوية لهذه العوامل ستكتسب بلا شك رضى العملاء وتعزز مكانتها في أسواق رائدة وحيوية في المنطقة كسوقي الامارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جمعية Rebirth Beirut  تقدّم LINK معرضاً فنياً منفرداً للفنان دانيال أبي اللمع

مجموعة متناسقة من الألوان واللوحات تحاكي جمال الطبيعة وروعة الخلق أعلنت جمعية Rebirth Beirut عن ...

اليورو يفشل في التقليل من خسائره اليوم حتى مع أعلى المعنويات في منطقة اليورو منذ ثلاثة أعوام

تحليل الأسواق لليوم عن سامر حسن، محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط ...

الدولار مقابل الين: الأسباب وراء الزخم الجديد عند 157,50!

تحليل اسواق  اليوم عن رانيا جول محلل أسواق في الشرق الأوسط في XS.com يواصل زوج USD/JPY ارتفاعه بالقرب من 157.50 خلال التعاملات المبكرة اليوم الاثنين. حيث يوفر الموقف المتشدد من بنك الاحتياطي الفيدرالي ...