اليورو عند أعلى المستويات منذ أسبوع على الرغم من تباطؤ التضخم مع ضعف الدولار والين

تحليل سوق اليوم عن سامر حسن محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط في XS.com

31 أكتوبر 2023
حقق اليورو مكاسب ملحوظة اليوم أمام العملات الرئيسية. حيث بلغ اليورو أمام الدولار (EUR/USD) مستوى 1.06700 تقريباً عند حوالي الساعة العاشرة صباحاً بتوقيت غرينيتش وهو الأعلى منذ الثلاثاء الماضي. في ذات الوقت وأمام الجنيه الإسترليني فقد بلغ اليورو مستوى 0.87517 وهو الأعلى منذ الخامس من مايو الفائت. على نحو ملحوظ أيضاً، فقد بلغ اليورو أعلى مستوى قياسي له أمام الين الياباني منذ سبتمبر من العام 2008 وذلك عند مستوى 160.852.

تأتي ارتفاعات اليورو اليوم على الرغم من الأرقام التي تُشير انحسار التضخم بشكل ملحوظ في منطقة اليورو. حيث سجلت القراءة الأولية لمؤشر أسعار المستهلكين أضعف نمو منذ يوليو من العام 2021 وذلك عند 2.9% خلال أكتوبر الجاري مقارنة مع نفس الشهر من العام الفائت، وهي قراءة ما دون التوقعات البالغة 3.1%.

أما على مستوى التضخم الأساسي، فقد سجل نمواً عند 4.2% على أساس سنوي وبما يتماشى مع توقعات المحللين لكنه جاء ما دون القراءة السابقة عند 4.5%.

إضافة إلى ذلك، فقد استمرت مبيعات التجزئة في منطقة اليورو في التقلص بشكل أكبر من المتوقع خلال سبتمبر الفائت وذلك بنسبة 4.3% على أساس سنوي وهو أعلى معدل انكماش منذ أبريل الفائت.

يبدو أن آثار التشديد النقدي في منطقة اليورو قد بدأت تتجلى بشكل متزايد وهو ما قد رأيناه اليوم في الانخفاض الأكبر من المتوقع لمبيعات التجزئة وانحسار التضخم، أضف إلى ذلك الانكماش في أنشطة التصنيع والخدمات التي شهدناها الأسبوع الفائت سواء في ألمانيا وفرنسا أم منطقة اليورو عموماً.

فعلى الرغم من وقف البنك المركزي الأوروبي لعمليات رفع سعر الفائدة خلال اجتماعه الفائت، إلا ان ظروف الائتمان المتشددة قد تعيق استعادة النمو والانتعاش لفترة أطول من المتوقع، وهذا ما قد يبدو أن الأسواق قد تتفاءل بعدم حدوثه بعد الأرقام الاقتصادية السلبية الأخيرة. فحتى مع وقف البنك المركزي لرفع سعر الفائدة فإنها قد تظل عند مستوياتها القياسية لفترة أطول من المتوقع وذلك مع بقاء معدلات التضخم بعيداً عن مستهدفاتها.

كما أن عوائد السندات الحكومية الأوروبية طويلة الأجل لا تزال بالقرب من أعلى المستويات منذ العام 2011 مما سيساهم في الضغط على تكاليف الاقتراض للبقاء مرتفعة وهو ما قد يستمر في إعاقة النمو.

كما يأتي الدعم لليورو اليوم مع استمرار تراجع الدولار الأمريكي وذلك قبل يوم من إعلان الفيدرالي لقراره بشأن سعر الفائدة. فيما تُرجح الأسواق عدم قيام البنك المركزي بتحريك المعدلات الحالية وذلك على الرغم من الأرقام الاقتصادية الأخيرة التي أشارت استمرار الاقتصاد الأمريكي في توسعه ومتانة سوق العمل. في حين تعتقد الأسواق على نطاق واسع بأن الفيدرالي قد انتهى فعلاً من رفع سعر الفائدة ليبقى السؤال حول موعد قيامه بخفضها وهو ما يبدو أنه لن يحدث قبل النصف الثاني من العام 2024.

فيما استمرت عوائد سندات الخزانة الأمريكية التراجع اليوم. حيث بلغت عوائد السندات لأجل عشر أعوام أدنى المستويات منذ حوالي أسبوع وذلك عند 4.180%.

أما في اليابان، فقد جاءت تراجعات الين الحادة أمام اليورو بعد اجتماع السياسة النقدية لبنك اليابان والذي أكد فيه البنك المركزي عزمه على التخلي عن سياسة التحكم في منحنى العائد وذلك بما يسمح للمزيد من التساهل في السياسة النقدية. حيث أبقى بنك اليابان مستهدفه لعوائد السندات لأجل عشرة أعوام عند 0% إلا أن الحد الأقصى عند 1% على جانبي الصفر قد أصبح رقماً مرجعياً فقط وذلك بما قد يجنب البنك التدخل في السوق مع اقترب العوائد من الحد الأقصى.

يبدو أن بنك اليابان لا يزال حذراً للغاية في التدخل والضغط باتجاه التشديد النقدي وذلك على ضوء الأرقام الاقتصادية السلبية. في ذات الوقت، فإن هذه الخطوة ستسمح للبنك لشراء المزيد من السندات الحكومية وذلك لضخ المزيد من السيولة في الأسواق بما قد يدعم النمو.

ومع هذه الأخبار، فقد ارتفع العائد على السندات الحكومية لأجل عشرة أعوام إلى مستويات قياسية جديدة لم نراها منذ العام 2013 وذلك عند 0.957%. تزامن مع استمرار التراجع الحاد في أسواق السندات اليابانية وذلك مع بلوغ صندوق BRJ iShares Core Japan Government Bond ETF (2561)، الذي يتتبع أداء السندات الحكومية اليابانية، إلى أدنى مستوياته التاريخية الجديد عند 2380 فجر اليوم. إلا أن هذا الارتفاع الحادة في عوائد السندات اليوم لم يسعف الين الياباني لوقف تراجعه أمام العملات الرئيسية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الذهب يستمر في التصحيح مع بعض القوة للدولار مع ترقب المزيد من التصعيد في الشرق الأوسط

تحليل الأسواق لليوم عن سامر حسن، محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط ...

أداء مختلط لأسواق الأسهم الخليجية وسط أرباح قوية في الربع الثاني

تحليل الأسواق لليوم عن جورج خوري، المدير العالمي لقسم الابحاث والتعليم لدى CFI ١٩ يوليو ...

مذكرة تفاهم بين جمعية الصناعيين ومرفأ بيروت 

تقضي بتوفير معاملة تفضيلية للصناعيين المنتسبين  وقّعت جمعية الصناعيين اللبنانيين ممثلة برئيسها سليم الزعني مع ...