سي أف أي تضيف ترخيص من الفئة الأولى من SCA في دولة الإمارات العربية المتحدة

أعلنت مجموعة سي أف أي المالية مؤخراً عن إضافة أحدث ترخيص لها من الفئة الأولى، والذي منحته لها هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الإمارات العربية المتحدة (SCA).

ويُعد هذا الترخيص الجديد الثاني الذي تحصل عليه سي أف أي في هذا البلد، مما يعزز من توسع نطاق الدعم التنظيمي المتميّز الذي تقدّمه المجموعة في العديد من الدول الأخرى، بما في ذلك المملكة المتحدة وقبرص ولبنان والأردن ومصر وفلسطين وعمان وموريشيوس وغيرها.

وعقب هذا الإعلان، علّق هشام منصور، الشريك المؤسس والمدير الإداري لشركة سي أف أي، قائلاً: “يعتبر الحصول على ترخيص هيئة الأوراق المالية والسلع SCA إنجازًا مهمًا لشركة سي أف أي. إذ تُعد الفئة الأولى للترخيص أعلى فئة متاحة في الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى تطلّبها لأعلى رأس مال للحصول عليها. ويسلّط هذا الترخيص الضوء على تفانينا في توفير وصول آمن ومنظم إلى الأسواق المالية، ويؤكد هدفنا في البقاء جنبًا إلى جنب مع عملائنا في دولة الإمارات العربية المتحدة. بالإضافة إلى ذلك، يعزز هذا الترخيص مكانتنا في المنطقة ويمنحنا القدرة على تقديم خدمات أفضل لعملائنا”.

وأضاف:” يمثل هذا الإطلاق الخامس لفرعنا هذا العام، بعد توسعنا الناجح في مصر والكويت وفلسطين وعمان. وبالتالي، فإنّنا نعزز مكانتنا باعتبارنا الوسيط الرائد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث نمتلك أكبر عدد من الفروع المرخصة في المنطقة.”

وتمثل هذه الخطوة أيضًا تقدمًا مهمًا في نموّ سي أف أي في المنطقة، مما يعزز التزامها بتقديم خدمات تداول استثنائية لعملائها بالثقة والشفافية كأساس لها.

ويعتبر حصول سي أف أي على ترخيص SCA قيمة مضافة للشركة، حيث يُمنح هذا الترخيص في نفس البلد الذي يقع فيه المقر الرئيسي للمجموعة في دبي.

ونظرًا لأنّ دولة الإمارات العربية المتحدة تعتبر منطقة حيث تزدهر الابتكارات والتقدّم التكنولوجي، فقد أثبتت جدارتها كمكان مثالي لخدمة قاعدة عملاء سي أف أي في منطقة الشرق الأوسط. ومن المقرر الآن أن تؤدي إضافة ترخيص SCA الجديد إلى توسيع نطاق نموّ المجموعة ليشمل ليس فقط دولة الإمارات العربية المتحدة وإنما أيضًا منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على نطاق أوسع.

وعلّق نضال عبد الهادي، الرئيس التنفيذي للشركة المرخصة من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع في دبي، قائلاً: “الإمارات العربية المتحدة هي وطننا، وهدفنا هو الاستفادة من استقرار المنطقة ونموّها الواسع النطاق لتقديم أفضل ما لدينا من منتجات ومنصات وأدوات التداول وخدمة العملاء. وليس هذا فحسب، ولكن بينما نتطلّع إلى توسيع وتعزيز مكانتنا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فإننّا نعتقد أنّ الحصول على إشراف إقليمي من أحد الهيئات التنظيمية المالية الأكثر احترامًا في دولة الإمارات العربية المتحدة هو المفتاح لتحقيق هذا الهدف. ومنذ تأسيسها في العام 1998، عملت سي أف أي على توفير وسيلة آمنة وشفافة للأسواق العالمية بدون المساس بالوصول إلى الأسواق ومرونة التداول.”

ويُعد ترخيص SCA الأخير الذي حصلت عليه سي أف أي دليلاً على هذا الالتزام، حيث لا يُقدّم فقط المزيد من الأمان والحماية لعملائها في مجال التداول، بل يمنحهم أيضًا فرصة للوصول إلى الأسواق العالمية بمستوى استثنائي من الأدوات والموارد التداولية.

وبهذا، تضمن سي أف أي شروط تداول مثالية لعملائها، مزوّدة بالأدوات التي يحتاجونها لتحقيق النجاح في الأسواق المالية العالمية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الذهب يستمر في التصحيح مع بعض القوة للدولار مع ترقب المزيد من التصعيد في الشرق الأوسط

تحليل الأسواق لليوم عن سامر حسن، محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط ...

أداء مختلط لأسواق الأسهم الخليجية وسط أرباح قوية في الربع الثاني

تحليل الأسواق لليوم عن جورج خوري، المدير العالمي لقسم الابحاث والتعليم لدى CFI ١٩ يوليو ...

مذكرة تفاهم بين جمعية الصناعيين ومرفأ بيروت 

تقضي بتوفير معاملة تفضيلية للصناعيين المنتسبين  وقّعت جمعية الصناعيين اللبنانيين ممثلة برئيسها سليم الزعني مع ...