الاتحاد الأوروبي وإكسبرتيز فرانس يطلقان مشروعاً بقيمة 12 مليون يورو لتعزيز النزاهة والشفافية والمساءلة في الإدارة العامة اللبنانية

بمناسبة اليوم الدولي لمكافحة الفساد، أطلق الاتحاد الأوروبي والوكالة العامة الفرنسية للتعاون الفني الدولي – إكسبرتيز فرانس مشروعاً بقيمة 12 مليون يورو لدعم التقدم في المجالات الرئيسية لإصلاح الإدارة العامة في لبنان.

ويتماشى المشروع الذي يمتد لأربع سنوات، بتمويل من الاتحاد الأوروبي، مع الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد (2020-2025)، وفرص الإصلاح التي حددتها الاتفاقية على مستوى الموظفين مع صندوق النقد الدولي ومبادئ الإدارة العامة الحديثة. كما يستكمل العمل الحالي الذي تم إنجازه من خلال الصندوق الائتماني المخصص للبنان لإطار الإصلاح والتعافي وإعادة الإعمار (3RF).

ومن خلال هذا المشروع، سيواصل الاتحاد الأوروبي والوكالة الفرنسية مرافقة هيئات الرقابة التي تشكل سداً منيعاً ضد الفساد والمخالفات وعدم الكفاءة في القطاع العام. ومن خلال مساءلة الجهات الحكومية، فإنَّها تساهم في تعزيز ثقة العموم في قدرة الحكومة على خدمة مصالح المواطنين.

وسيندرج دعم إصلاح منظومة الشراء العام أيضاً في صلب المشروع. فوجود منظومة متماسكة وواضحة للشراء العام تنظمها سلطات مستقلة، وتراعي المعايير الدولية، أمر ضروري لتحسين القدرة التنافسية، وجذب مقدمي الخدمات ذات الجودة وتعزيز المساءلة والشفافية. ومن شأن منظومة فعالة للشراء العام أن تحقق المزيد من الوفورات على أساس سنوي، مما يسمح بمزيد من الموارد لتمويل الاستثمارات العامة وتعزيز تقديم الخدمات العامة.

بالمثل، يهدف المشروع إلى الحفاظ على نزاهة الإدارة العامة، لاسيما في مجال إدارة الموارد البشرية العامة (أدوار موظفي القطاع العام ومسؤولياتهم، ومعايير الشفافية في التعيينات، والترقية والتوظيف غير التمييزي لموظفي القطاع العام، وما إلى ذلك).

وبالتنسيق مع الحكومة، يعتزم المشروع تكييف نهجه مع السياق المحفوف بالصعوبات في لبنان عبر:

§        تعزيز التعاون بين الجهات المستفيدة من المشروع (مجلس الخدمة المدنية، وهيئة الشراء العام، والتفتيش المركزي، وديوان المحاسبة، والهيئة الوطنية لمكافحة الفساد).

§        تعزيز الحوار بين السلطات والمجتمع المدني، وهو حوار أساسي لمكافحة الفساد وتعزيز الشفافية والمساءلة.

§        تمكين المستفيدين من المشروع من اختيار الإدارات التجريبية (الوزارات، والإدارات العامة، والبلديات) والسعي إلى التقارب بين أنشطة المشروع (إصلاح الخدمة المدنية، وإصلاح الشراء العام، ومنع الفساد ومكافحته).

§        تعزيز التنسيق مع البرامج والمشاريع ذات الصلة لمضافرة الجهود وتنفيذ المشروع بكفاءة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كركي : تمديد استفادة السائقين العموميين  من تقديمات الضمان حتى 30/6/2024

في شهر أيّار من العام الماضي، وبناءً على قرار معالي وزير الداخلية والبلديات، أعطى مدير ...

حبيب يهنّئ القائم بالأعمال الكويتي ويشكره على دعم الصندوق العربي

زار رئيس مجلس الإدارة المدير العام لمصرف الإسكان أنطوان حبيب القائم بأعمال السفارة الكويتية في ...

نشاط لـ Green USEK في المدرسة الأنطونية عجلتون للتوعية حول التنوّع البيولوجي وأهمية الطيور

نظّمت Green USEK في جامعة الروح القدس- الكسليك نشاطًا فريدًا من نوعه يتعلّق بالتوعية حول ...