اليورو يستكمل تعافيه اليوم وسط أعلى مستويات المعنويات منذ أشهر

تحليل الأسواق لليوم عن سامر حسن محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط في XS.com

١٢ ديسمبر ٢٠٢٣

تمكن اليورو من تسجيل بعض الانتعاش مقابل سلة من العملات الرئيسية. حيث بلغ اليورو مقابل الدولار الأمريكي (EUR/USD) أعلى المستويات منذ يوم الجمعة الفائت وذلك مع وصوله لمستوى 1.08075 عند حوالي الساعة 10:30صباحاً بوقيت غرينيتش. أما أمام الجنيه الإسترليني (EUR/GBP) فقد تمكن اليورو من الوصول إلى مستوى 0.85974 في وقت سابق اليوم أيضاً وهو ما يمثل أعلى المستويات منذ الأول من ديسمبر الجاري.

جاءت ارتفاعات اليورو اليوم مع المزيد من ثقة المستثمرين المؤسسين في اقتصاد المنطقة والتي بلغت أعلى المستويات من عدة أشهر، إضافة إلى محاولة عوائد السندات الألمانية التماسك قليلاً بعد الهبوط الملحوظ مع بداية تداولات اليوم واستمرار تراجع عوائد سندات الخزانة الأمريكية.

نُشرت اليوم قراءة شهر ديسمبر لمؤشر ZEWللمعنويات الاقتصادية. في عموم منطقة اليورو، فقد شهدنا أعلى مستوى للمعنويات منذ فبراير من العام الجاري وذلك عند مع قراءة عند 23 نقطة وهو ما كان أعلى على نحو ملحوظ من التوقعات والقراءة السابقة عند 13.3 و 13.8 على التوالي. هذه القراءة تمثل أيضاً ثالث شهر على التوالي من المعنويات الإيجابية وذلك بعد سلسلة ممتدة لخمسة أشهر من المعنويات السلبية.

أما في ألمانيا، فقد ارتفعت المعنويات الاقتصادية بشكل أكبر من المتوقع أيضاً، حيث سجل مؤشر ZEWقراءة عند 12.8 وهي تمثل ثاني شهر من المعنويات المتفائلة بعد ستة أشهر سابقة من التشاؤم وهي ما كانت أعلى من التوقعات عند 9.6.

في التعليق على نتائج المسح الذي قام به ZEW، فقد عزى رئيس مركز الأبحاث، Achim Wambach، تلك المعنويات الإيجابية المتزايدة إلى المزيد من المتوقعات حول إمكانية خفض البنك المركزي الأوروبي لأسعار الفائدة خلال العام القادم.

في ذات الوقت، أشار Wambachإلى أن نسبة من يتوقعون المزيد من انخفاض التضخم قد انخفضت.

تأتي هذه الأرقام والتوقعات قبيل إعلان البنك المركزي الأوربي للاجتماع الأخير بشأن سعر الفائدة هذا العام. في حين أن الأسواق ترجح أن يتم إبقاء المعدلات الحالية كما هي. إلا انه ما بعد ذلك الاجتماع سينتقل التركز على الخطوات المقبلة للبنك المركزي للعام القادم، أي متى وكم سيخفض من سعر الفائدة.

كما تأتي ارتفاعات اليورو اليوم على الرغم من التراجع الملحوظ لعوائد السندات الألمانية لأجل عشرة أعوام والتي بلغت مستوى 2.202% في أقصى التراجعات قبل أن تنتعش قليلاً وتبلع مستوى 2.239% وتعود إلى التداولات الهادئة نسبياً.

إلا أن ما قد يبدو أن قد شكل المزيد من الدعم لليورو هو استمرار تراجع عوائد السندات الأمريكية الممتد من بداية الأسبوع. حيث بلغ العائد على سندات الخزانة لأجل عشرة أعوام مستوى 4.191% في أقصى التراجعات وهو ما يقع بالقرب قليلاً من أدنى المستويات منذ ثلاثة أشهر.

على الرغم من هذا الأداء الباهت لعوائد السندات الأمريكية، إلا أن الفجوة ما بينها وبين السندات الألمانية والأوروبية عموماً أخذة في الارتفاع وهو ما قد يشكل عائقاً أمام اليورو لاستعادة مستوياته السابقة. حيث تجاوزت فجوة العائد ما بين السندات الأمريكية والألمانية لأجل عشرة سنوات مستوى 2% لأول مرة من أكثر من شهر الأمس – أما اليوم فقد عادت إلى 1.97%.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جمعية المصارف تشدد على اعتماد خطط إعادة هيكلة وفقاً لأسس قانونية لإعادة الودائع والمحافظة على القطاع المصرفي

صدر عن جمعية مصارف لبنان البيان التالي: عقد مجلس إدارة جمعية مصارف لبنان اجتماعاً تم ...

أكدت أن التكنولوجيا الذكية تساهم في “رفاهية المجتمع وتحسين جودة الحياة”

ندوة في معهد باسل فليحان شددت على حاجة لبنان إلى تعزيز البنية التحتية الرقمية وتحفيز ...

كركي من الجزائر: التمويل اللازم والمستدام ضرورة لتمكين مؤسسات الضمان من الوفاء بالتزاماتها

شارك رئيس الجمعية العربية للضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي في الندوة الفنية حول ” مكافحة ...