اليورو يواصل مكاسبه أمام الدولار على الرغم من المزيد من انحسار التضخم في الولايات المتحدة

تحليل الأسواق لليوم عن سامر حسن محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط في XS.com

٢٢ ديسمبر ٢٠٢٣

تمكن اليورو من تسجيل مكاسب بحوالي 0.16% اليوم أمام الدولار الأمريكي (EUR/USD) وبلغ مستوى 1.10400 في ذروة الارتفاعات عند حوالي الساعة 2:10 بعد ظهر اليوم بتوقيت غرينيتش وذلك قبل أن يعود للتراجع مجدداً. قبل ذلك بقليل، فقد تعرض اليورو للضغط للتخلي عن مكاسبه وذلك مع إعلان جملة من الأرقام من الاقتصاد الأمريكي والتي كانت توحي في البداية أنها ستشكل ضغطاً سلبياً على الدولار الأمريكي للتراجع، إلا أنه انخفض بشكل حاد في البداية قبل أن يتماسك مجدداً ويتقدم أمام اليورو.

جاءت مكاسب اليورو في البداية مع القراءة الضعيفة لأرقام مؤشر أسعار الانفاق الشخصي الاستهلاكي والتي تزامنت مع النمو الأعلى من المتوقع لطلبيات السلع المعمرة الأساسية والتي يبدو أنها قد تسببت في ارتفاع الدولار الأمريكي وعوائد السندات لاحقاً.

حيث سجلت القراءة الأساسية (core PCE) التي تستثني أسعار الغذاء والطاقة نمواً بنسبة 3.2% على أساس سنوي في نوفمبر الفائت وهو ما كان دون التوقعات عند 3.3% وهو ما يمثل أيضاً أبطء نمو منذ أبريل من العام 2021. أما على أساس شهري فقد سجل المؤشر نمواً بنسبة 0.1% وهو ما كان أقل من المتوقع عند 0.2%.

إضافة إلى أرقام مؤشر أسعار الانفاق الشخصي الاستهلاكي الأساسي التي عززت الآمل باستمرار اتجاه التضخم نحو مساره الصحيح، فقد عزز النمو الأعلى من المتوقع لطلبيات السلع المعمرة الأساسية المعنويات حول صحة الاقتصاد أيضاً وإمكانية تحقيق الهبوط الناعم للتضخم. حيث سجلت نمواً بنسبة 0.5% وهو ما كان أعلى من المتوقع عند 0.2% وأعلى من القراءة السابقة التي كان عند تقلص بنسبة 0.3%.

فيما شهدنا استعادة النمو لطلبيات السلع المعمرة من أجهزة الحواسب ومعدات الاتصال والمعدات الإلكترونية والسلع الرأس مالية غير الدفاعية والتي غاب النمو عنها خلال القراءة السابقة.

في أسواق السندات، فقد شكل ارتفاع عوائد السندات الأمريكي بعض الضغط على اليورو للانخفاض مع إعلان البيانات اليوم قبل أن تتراجع مجدداً. حيث فقد ارتفع العائد على سندات الخزانة لأجل عشرة أعوام إلى 3.884% بعد التراجع إلى 3.848% سابقاً وهو الذي يقع بالقرب قليلاً من أدنى المستويات منذ يوليو الفائت.

كما جاءت مكاسب اليورو اليوم على الرغم من استمرار تراجع عوائد سندات منطقة اليورو واتجاهاها لتسجيل أسبوع اخر من الخسائر الحادة.

حيث تراجع العائد على السندات الألمانية لأجل عشرة أعوام إلى 1.950% اليوم وهو ما يقع بالقرب قليلاً من أدنى مستوى منذ مارس الفائت. وبذلك تستعد، تستعد عوائد السندات تلك للإغلاق السلبي لرابع أسبوع على التوالي وهو ما يمثل أيضاً أدنى إغلاق اسبوعي هذا العام.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تُجسد المنطقة الثقافية في السعديات أبوظبي أحد أكبر تجمعات المؤسسات الثقافية عند استكمالها عام 2025 التزام الإمارة بدعم القطاع الثقافي

تستكمل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي في عام 2025 الأعمال التطويرية في المنطقة الثقافية في ...

انعقاد الاجتماع الواحد والخمسين لمجلس المساهمين في القاهرة بحضور ممثلي 21 دولة و 4 منظمات عربية

راشد الهارون مديرا عاما لـ “ضمان الاستثمار” خلفا لعبد الله الصبيح · ارتفاع عمليات تأمين ...

Bybit تحتفل بتخطي عتبة 30 مليون مستخدم وتحقيق نمو هائل يرسخ ريادتها في قطاع الويب 3,0

احتفلت منصة Bybit، إحدى أكبر ثلاث منصات لتداول العملات الرقمية في العالم من حيث الحجم، ...