المملكة تعزز شراكتها مع منصة UpLink التابعة للمنتدى الاقتصادي العالمي لتحفيز الابتكار وتحقيق أهداف التنمية المستدامة

عززت المملكة العربية السعودية وUpLink منصة الابتكار المفتوحة للمنتدى الاقتصادي العالمي شراكتهما لابتكار الحلول للتحديات المناخية الراهنة من خلال توقيع اتفاقيتين على هامش أعمال الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي 2024 المنعقد في دافوس بسويسرا. حيث مثل المملكة في التوقيع معالي وزير الاقتصاد والتخطيط الأستاذ فيصل بن فاضل الإبراهيم، فيما مثل المنتدى الاقتصادي العالمي رئيس المنتدى بورغي برينده.

وتركز الاتفاقيتان على “تحفيز الابتكار من أجل اقتصادات تحمي المحيطات”، و”تحفيز الابتكار من أجل فرص الاقتصاد الدائري للكربون”. ويبني تمديد تعاون المملكة وUpLink على الشراكة الموقعة مع وزارة الاقتصاد والتخطيط عام 2022، والتي أصدرت تحديًا عالميًا للمبتكرين والرواد للتصدي للتحديات العالمية في الأنظمة الغذائية.

وتهدف المملكة من خلال هذه الشراكة، التي تقودها وزارة الاقتصاد والتخطيط بالشراكة مع وزارة الطاقة، ووزارة البيئة والمياه والزراعة، ومبادرة السعودية الخضراء ومبادرة “ويڤ”، إلى تعزيز الاستثمارات المؤثرة والابتكارات التقنية لمواجهة تحديات التنمية المستدامة ودعم رواد الأعمال ذوي التأثير المبكر.

وقال معالي وزير الاقتصاد والتخطيط الأستاذ فيصل بن فاضل الإبراهيم: “إن المملكة العربية السعودية عازمة على مواجهة هذه اللحظة التي تتفاقم فيها تحديات المناخ والتنمية المستدامة من خلال تعزيز الالتزام باللوائح البيئية والممارسات المسؤولة بيئيًّا، وقيادة الاستثمارات التحويلية في الحلول التقنية المتقدمة والمبتكرة والقابلة للتطوير”.

وأضاف الإبراهيم: “سنعمل مع UpLink على تفعيل الابتكار في الاقتصاد الدائري للكربون والاقتصاد الأزرق الجديد، من أجل تفعيل حلول إيجابية للمناخ، وبناء مقومات مرونة اقتصادية دولية خضراء”.

من جانبه، قال جون داتون، رئيس UpLink: “يواجه العالم أزمة مناخية تتطلب اتخاذ إجراءات عاجلة ومشتركة. وستسهم حلول التقنية المبتكرة التي أنشأها رواد الأعمال على تحقيق أهداف التنمية المستدامة، في حال حصولهم على الدعم اللازم لدعم مشاريعهم”.

وأضاف: “تعمل UpLink، بالتعاون مع شركائها، على بناء نظام للابتكار، كما نستثمر في تقنية أنظمة متمكنة من خلال دعم رواد الأعمال الذين سيعملون بجد لمواجهة التحديات العالمية، ويعد هذا التعاون مع المملكة العربية السعودية بمثابة شهادة على قوة الابتكار والتعاون ودورها الرئيسي في دفع عجلة التغيير التحويلي للجميع.

وتهدف الاتفاقية الثانية إلى تشجيع ودعم الابتكارات التي تسرّع نمو الاقتصاد الدائري وتسهم في خفض المخلّفات وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون للحفاظ على صحة الكوكب.

وتوفر منصة UpLink أرضية مثالية للعديد من مشاريع التعاون بين القطاعين العام والخاص والمبتكرين والمستثمرين لإيجاد حلول عالمية للتحديات البيئية يمكن تطبيقها على نطاقات أوسع.

وتعتمد الاتفاقيتان اللتان تم توقيعهما اليوم على الشراكة الوثيقة بين وزارة الاقتصاد والتخطيط وUpLink في عام ٠2023 والتي شهدت إطلاق تحديين للنظام البيئي الغذائي – “تحدي الابتكار المصمّم لتعزيز الأمن الغذائي في المناطق القاحلة” بالتعاون مع وزارة البيئة والمياه والزراعة. و”تحدي الابتكار لتعزيز الزراعة الذكية مناخياً” الذي تم إطلاقه في يناير ويونيو 2023، على التوالي.

وقد شهد التحديان أكثر من 430 مشاركة، تم اختيار 22 فائزًا منها بناءً على أهمية الحلول المبتكرة، ودورها في تشجيع التغيير الإيجابي بهدف تحسين حياة الأفراد وكوكب والأرض، والاستجابة لتأثيرات التغير المناخي وتحسين المنظومات الغذائية.

المصدر: ايتوس واير

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأسهم الأوروبية قرب أعلى مستوياتها

تحليل السوق التالي عن مهند الطنيجي، مؤسس مركز ويلث للتدريب  ومؤسس شركة Matrix لتطبيقات الذكاء ...

الدولار الأمريكي يشهد أداء محدوداً قبل بيانات الأسبوع المقبل

التعليقات التالية حول الأسواق عن وائل مكارم، كبير إستراتيجي السوق – منطقة الشرق الأوسط وشمال ...

الابيض افتتح قسم العلاج النهاري لمرضى السرطان في المستشفى التركي في صيدا: الدولة مستمرة في القيام بواجباتها

أعلن وزير الصحة العامة الدكتور فراس الابيض أن الدولة مستمرة في القيام بواجباتها تجاه أهلها ...