مجموعة كيزاد توقع اتفاقية مساطحة مع اوتوموتيف بريسيشن تكنولوجي لتطوير منشأة تصنيع مكونات السيارات المصنوعة من الألومنيوم

إحدى شركات مجموعة الغرير تدخل بقوة إلى السوق العالمية لقطع غيار السيارات الكهربائية بمنشأة متطورة على مساحة 30,000 متر مربع

أعلنت مجموعة كيزاد، أكبر مشغل للمناطق الاقتصادية المتكاملة والمتخصصة في دولة الإمارات، اليوم عن توقيع اتفاقية مساطحة مع شركة اوتوموتيف بريسيشن تكنولوجي، إحدى شركات مجموعة الغرير، لتطوير منشأة لإنتاج مكونات السيارات المصنوعة من الألومنيوم.

بموجب الاتفاقية ستبدأ شركة اوتوموتيف بريسيشن تكنولوجي تطوير منشأتها الصناعية المتطورة في كيزاد على مساحة 30 ألف متر مربع، في موقع استراتيجي بالقرب من شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، التي تعد واحدة من أكبر الشركات المنتجة للألمنيوم في العالم. ومن المقرر بحسب الخطة أن يبدأ تشغيل المنشأة الجديدة في أوائل عام 2025.

حضر مراسم توقيع الاتفاقية سعادة عمر السويدي، وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة بدولة الإمارات العربية المتحدة، رفقة عدد من كبار المسئولين بالوزارة ومجموعة الغرير وشركة اوتوموتيف بريسيشن تكنولوجي.

وقال سعادة عمر السويدي، وكيل وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة: “ينسجم توقيع اتفاقية التعاون بين كيزاد ومجموعة الغرير، مع جهود وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة للنهوض بالقطاع الصناعي الوطني وتحفيز الاستثمار في القطاع وتعزيز تنافسية المنتجات والصادرات الإماراتية، وتوفير المزيد من فرص العمل النوعية للمواهب الإماراتية وصقل مهاراتهم التقنية، بما يسهم في تكريس مكانة الإمارات كمركز عالمي للتصنيع والابتكار”

وأضاف سعادته: “تحرص الوزارة تحت مظلة مبادرة “اصنع في الإمارات”، على تعزيز التعاون وعقد الشراكات التي من شأنها تعزيز نمو وتنافسية القطاع الصناعي الوطني والمنتجات المحلية”.

وقال عبدالله الهاملي، الرئيس التنفيذي لقطاع المدن الاقتصادية والمناطق الحرة في مجموعة موانئ أبوظبي: “فخورون باستضافة شركة اوتوموتيف بريسيشن تكنولوجي في كيزاد. تطوير هذه المنشأة سيسهم بشكل كبير في رفد الاقتصاد المحلي ورفع مستوى تنافسيته وسيعزز مساهمة التكنولوجيا في الاقتصاد الإماراتي بما يتماشى مع الرؤية الوطنية للتنمية الصناعية الطامحة إلى توطين صناعة السيارات الكهربائية وتوطين سلاسل التوريد وتحفيز الجاذبية الاستثمارية لدولة الإمارات.”

وأضاف: “تعزز هذه المنشأة من قدرات أبوظبي المتنامية في مجال التصنيع عالي التقنية وتبرهن على جاذبية كيزاد كوجهة مثالية للارتقاء بسلاسل القيمة المضافة لقطاع السيارات وهي خطوة إلى الأمام في مسيرتنا نحو ترسيخ مكانة كيزاد كمركز إقليمي للصناعات المتقدمة.”

ومن جانبه قال آرون ماجير، الرئيس التنفيذي لشركة اوتوموتيف بريسيشن تكنولوجي: “تسعى اوتوموتيف بريسيشن تكنولوجي إلى دعم الجهود العالمية في مجال الاستدامة البيئية والتنمية المستدامة من خلال الابتكار في مجال سحب الألمنيوم والصناعات الداعمة لقطاع السيارات لإنتاج مركبات خفيفة الوزن وأكثر أماناً وأقل ضرراً على البيئة.”

وأضاف: “اهتمام اوتوموتيف بريسيشن تكنولوجي بمعايير الجودة والكفاءة جنباً إلى جنب مع الإمدادات المستدامة من الألمنيوم عالي الجودة من شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بالإضافة إلى قدرات شركة الخليج للسحب المتخصصة في سحب مقاطع الالمنيوم عالية الجودة، كل هذه المزايا مجتمعة تؤهل الشركة للوصول إلى مكانة مرموقة ضمن الموردين الرئيسيين لصناعة السيارات على مستوى العالم.”

وقال محمد الخضر الأحمد، الرئيس التنفيذي لمناطق خليفة الاقتصادية أبوظبي – مجموعة كيزاد: “نرحب بمنشأة اوتوموتيف بريسيشن تكنولوجي في كيزاد. وجود هذه المنشأة المتطورة في كيزاد سيعزز من قدرات منظومة قطاع المعادن وقطاع السيارات في مناطقنا. توفر كيزاد مرافق متطورة وبنية تحتية عالية المستوى بالإضافة إلى طريق المعادن الساخنة، الذي سيسمح بنقل الألومنيوم المصهور من شركة الإمارات العالمية للألمنيوم إلى منشأة اوتوموتيف بريسيشن تكنولوجي، مما سيؤدي إلى خفض تكاليف إعادة الصهر وتوفير الطاقة وتقليل الانبعاثات الضارة بالبيئة.”

وأضاف: “نجحت كيزاد في ترسيخ مكانتها كوجهة مثالية للأنشطة الصناعية عالية القدرة بفضل موقعها القريب من ميناء خليفة وارتباطها المباشر به بالإضافة إلى البنية التحتية المتخصصة لأنشطة تصنيع المعادن وقدرتها على استيعاب الصناعات بمختلف أحجامها.”

وقال إياد ملص، الرئيس التنفيذي لمجموعة الغرير: “إن استثمارنا في منشأة اوتوموتيف بريسيشن تكنولوجي الجديدة في كيزاد يؤكد التزام المجموعة بالبقاء في طليعة الابتكار في القطاع الصناعي، ويعكس عزمنا على مواصلة العمل نحو تحقيق أهداف الرؤية الاقتصادية لدولة الإمارات.”

ثم أضاف: “تعتبر اوتوموتيف بريسيشن تكنولوجي ضمن أهم الموردين الرئيسيين لشركات تصنيع السيارات العالمية، ومنتجاتها موجودة اليوم في العديد من المركبات الأوسع انتشاراً على الطرق. ومع تزايد الطلب العالمي على مكونات الألمنيوم خفيفة الوزن لاستخدامها على نطاق واسع في تصنيع السيارات الكهربائية، نتوقع بأن استثمارنا في منشأة كبيرة لإنتاج مكونات السيارات من الألمنيوم سيرسخ مكانة شركة اوتوموتيف بريسيشن تكنولوجي في هذه السوق الواعدة عالمياً.”

جدير بالذكر أن مشروع منشأة اوتوموتيف بريسيشن تكنولوجي يحظى بدعم قوي من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية في إطار برنامج “اصنعها في الإمارات”. وأعرب ملص عن امتنانه لهذا الدعم الكبير من الجهات الحكومية قائلاً: “أود أن أشكر جميع الجهات الحكومية في دولة الإمارات التي قدمت لنا كل الدعم، بما في ذلك وزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، ومجموعة كيزاد، والبنك الإسلامي للتنمية على دعمهم الكريم لهذا المشروع إلى أن أصبح اليوم حقيقة على أرض الواقع.”

مجموعة الغرير، التي تتخذ من دبي مقراً لها، هي واحدة من أكبر المجموعات التجارية في دولة الإمارات، وبدأت العمل في مجال صناعة الألمنيوم منذ تأسيس شركة الخليج للسحب في منطقة جبل عام 1976. ثم أنشأت شركة الخليج للسحب مصنعها الثاني في كيزاد عام 2017، لترفع بذلك طاقة الشركة الإنتاجية الإجمالية إلى 70 ألف طن سنويًا.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جمعية المصارف تشدد على اعتماد خطط إعادة هيكلة وفقاً لأسس قانونية لإعادة الودائع والمحافظة على القطاع المصرفي

صدر عن جمعية مصارف لبنان البيان التالي: عقد مجلس إدارة جمعية مصارف لبنان اجتماعاً تم ...

أكدت أن التكنولوجيا الذكية تساهم في “رفاهية المجتمع وتحسين جودة الحياة”

ندوة في معهد باسل فليحان شددت على حاجة لبنان إلى تعزيز البنية التحتية الرقمية وتحفيز ...

كركي من الجزائر: التمويل اللازم والمستدام ضرورة لتمكين مؤسسات الضمان من الوفاء بالتزاماتها

شارك رئيس الجمعية العربية للضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي في الندوة الفنية حول ” مكافحة ...