آلية الاتحاد الأفريقي للتعاون الشرطي “أفريبول” توقع مذكرة تفاهم مع “مجموعة آي بي”لتعزيز قدرات الأمن السيبراني

أعلنت “أفريبول” (AFRIPOL) – ” آلية الاتحاد الأفريقي للتعاون الشرطي ” -عن توقيع مذكرة تفاهم مع شركة “مجموعة-آي بي” (Group-IB)، الشركة العالمية الرائدة في مجال الأمن السيبراني ومقرها سنغافورة، وتم توقيع هذه المذكرة في مقر أفريبول في الجزائر العاصمة. ووقعها كلاً من السيد جلال شلبة، المدير التنفيذي لأفريبول، والسيد ديمتري فولكوف، الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة

” مجموعة-آي بي. وتنص الاتفاقية على تعزيز التعاون بين الطرفين الملتزمين بمكافحة الجرائم الإلكترونية في أفريقيا.

تهدف الشراكة بين “أفريبول” و “مجموعة-آي بي” والمتوافقة مع التزامهما المتبادل في مكافحة الجرائم السيبرانية، إلى تعزيز الأمن السيبراني في جميع أنحاء القارة الأفريقية، وسيتم تحقيق ذلك من خلال تبادل المعلومات الاستخبارية حول التهديدات السيبرانية، وتبادل الأفكار حول مجرمي الإنترنت وشبكاتهم، وإجراء تحقيقات وعمليات تعاونية ضد الجرائم الإلكترونية في المنطقة. ستشارك ” مجموعة-آي بي” حلولها التقنية، خبراتها المتخصصة في التحقيقات السيبرانية والهندسة العكسية وإدارة الحوادث مع أفريبول في جميع أنحاء القارة الأفريقية، حيث تعمل أفريبول على تكثيف جهودها للتصدي للجرائم السيبرانية في جميع أنحاء القارة الأفريقية. أنشأت أفريبول شراكات مع هيئات إنفاذ القانون العالمية والإقليمية والمحلية لمساعدة قوات الشرطة الأفريقية في التصدي للجريمة المنظَمة العابرة للحدود الوطنية، والإرهاب، والجرائم الإلكترونية. وشهد العام الماضي استكمال عملية “African Cyber Surge” التي حققت نجاحاً كبيراً، وهي عملية نظمتها أفريبول وبرنامج الإنتربول لدعم الاتحاد الأفريقي فيما يتعلق بأفريبول (ISPA)، وهي مبادرة متعددة الجنسيات للقضاء على الجرائم السيبرانية وتركز على تحديد المجرمين السيبرانيين والبنية التحتية المعرضة للخطر في أفريقيا. وخلال مدة العملية التي استمرت أربعة أشهر، قدمت ” مجموعة-آي بي” معلومات استخباراتية في الوقت المناسب عن التهديدات السيبرانية لتسهيل التعاون بين مديرية الإنتربول لمكافحة الجريمة السيبرانية وأفريبول والبلدان الأفريقية. ومن بين العديد من النتائج الرئيسية للعملية، تم اعتقال 10 أفراد مرتبطين بأنشطة النصب والاحتيال لمبالغ بقيمة 800 ألف دولار، كما تمكنت السلطات في إريتريا من إزالة سوق الإنترنت المظلم الذي كان يبيع أدوات القرصنة، واتخاذ الإجراءات ضد أكثر من 200 ألف برمجية خبيثة ضمن البنية التحتية التي كانت تسهل الجرائم السيبرانية في جميع أنحاء أفريقيا، بالإضافة إلى النتائج الأخرى.

يأتي توقيع مذكرة التفاهم هذه بعد تعاون مثمر بين ” مجموعة-آي بي” و”أفريبول” والاتحاد الأفريقي، حيث قدمت مجموعة-آي بي معلومات استخباراتية عن التهديدات السيبرانية ودعم التحقيقات والخدمات الفعالة إثر عمليات الاستجابة للحوادث. وسيؤدي التعاون إلى تطوير وتنفيذ مبادرات مشتركة بين ” مجموعة-آي بي” و”أفريبول” مع التركيز على مراقبة التهديدات السيبرانية، ومنع عمليات الاحتيال والتصيد الاحتيالي، وتتبع تفاصيل اختراق العمليات المصرفية، وتعزيز الوعي بالتهديدات السيبرانية، وبالتأكيد تعزيز الجهود التي تصب في هدف واحد يتمثل في مكافحة الجرائم السيبرانية.

وتعليقاً على هذه الاتفاقية أشار السيد جلال شلبة، المدير التنفيذي بالنيابة لأفريبول: “تشهد أفريقيا اليوم أسرع نمو في الإنترنت والهواتف المحمولة. ويوفر هذا التوسع الرقمي مزايا عديدة للدول الأفريقية بينما يجعلها في الوقت نفسه عرضة لمجرمي الإنترنت الذين يستغلون المساحة الإلكترونية للقيام بأنشطة غير مشروعة. لذلك، فإن مكافحة الجرائم السيبرانية تتطلب تعاوناً قوياَ بين جميع الشركاء المعنيين، من القطاعين العام والخاص. وتعتبر هذه الشراكات ضرورية لتعزيز قدرات الدول الأعضاء في أفريبول على تفكيك الشبكات الإجرامية وبناء الحماية على المستويات الفردية والتنظيمية والمجتمعية”. وأضاف السيد جلال “إن توقيغ مذكرة التفاهم هذه مع مجموعة -آي بي تبدأ فصلاً جديداُ في التعاون الذي من شأنه تمكين الدول الأفريقية من معالجة الجرائم الإلكترونية بمزيد من الفعالية والكفاءة، وبالتالي تعزيز الثقة في الفضاء الإلكتروني في أفريقيا”.

وبدوره قال السيد ديمتري فولكوف، الرئيس التنفيذي لشركة ” مجموعة-آي بي”: “يعد الاتفاق مع أفريبول علامة فارقة في تاريخ مجموعة-آي بي لأنه يسمح لنا بتوسيع مهمتنا في مكافحة الجرائم السيبرانية في القارة الأفريقية. لطالما كانت منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا محوراً رئيسياً للشركة. افتتحنا في عام 2021 مركزاً لمقاومة الجريمة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في دبي. وباعتبارنا شريكاً من القطاع الخاص للإنتربول، فقد شاركت مجموعة-آي بي في العديد من العمليات التي قادها الإنتربول واستهدفت المحتالين في المنطقة، بما في ذلك العصابات الإلكترونية Nervone و Falcon I و  II و Delilah و Lyrebird. وساعد فريق عملنا خلال هذه المبادرات في تعقب وتحديد مجرمي الإنترنت المشاركين في عمليات اختراق ضخمة للبريد الإلكتروني للأعمال وعمليات التصيد الاحتيالي في جميع أنحاء العالم. ومن خلال تجميع خبراتنا ومواردنا ومعرفتنا فإن ستكون أفريبول و مجموعة-آي بي قادرين على إنشاء فضاء إلكتروني أكثر أماناً في أفريقيا”.

“إتفاقية شركة GROUP-IB  مع AFRIPOL  تؤكد التزامنا تجاه قارة إفريقيا ويُرسخ شركتنا كركيزة مهمه في دفاعات الأمن السيبراني في القارة. نتطلع دوماً إلى بناء علاقات وتعاون مع جهات ومؤسسات حكومية بقارة إفريقيا من خلال توسع وجودنا والاستثمار بالقارة, والتي ترتكز على تقديم دورات تدريبة متميزة وعالية الجودة وتقديم خدمات الإستجابة للحوادث السيبرانية والتحليل الرقمي. هذا يعني ليس فقط تفانينا, ولكن أيضاً ثقتنا في الإمكانيات الهائلة للنمو في قارة إفريقيا.” أشرف كوحيل, كبير مدير مبيعات الإقليمي لشركة GROUP-IB  بالشرق الاوسط.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جمعية المصارف تشدد على اعتماد خطط إعادة هيكلة وفقاً لأسس قانونية لإعادة الودائع والمحافظة على القطاع المصرفي

صدر عن جمعية مصارف لبنان البيان التالي: عقد مجلس إدارة جمعية مصارف لبنان اجتماعاً تم ...

أكدت أن التكنولوجيا الذكية تساهم في “رفاهية المجتمع وتحسين جودة الحياة”

ندوة في معهد باسل فليحان شددت على حاجة لبنان إلى تعزيز البنية التحتية الرقمية وتحفيز ...

كركي من الجزائر: التمويل اللازم والمستدام ضرورة لتمكين مؤسسات الضمان من الوفاء بالتزاماتها

شارك رئيس الجمعية العربية للضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي في الندوة الفنية حول ” مكافحة ...