الأسهم الخليجية متباينة أمام توقعات السوق المتغيرة

تحليل الأسواق لليوم عن جوزف ضاهرية، كبير استراتيجيي الاسواق في TickMill

٢ ابريل ٢٠٢٤

تعرضت أسواق الأسهم الخليجية لبعض الضغوط وشهدت أداء متباينا. وقد تستمر التوترات الجيوسياسية وتقلبات أسعار النفط وتوقعات السياسة النقدية في التأثير على المعنويات.

شهد سوق الأسهم السعودية بعض التقلبات لكنه استقر حول أدنى مستوى له منذ أوائل شهر مارس بعد فترة من التصحيحات السعرية. وأظهرت الأسهم القيادية أداء متباينا، مع تراجع أرامكو إلى جانب شركة الاتصالات السعودية وبنك الرياض. ومع ذلك، يمكن لسوق الأسهم السعودية أن يشهد احتمالية للانتعاش، مدعوما بالمكاسب في أسعار النفط وأساسيات السوق القوية.

شهد سوق الأسهم في دبي بعض التقلبات اليوم بعد انتعاش بسيط ويمكن أن يظل معرضا لبعض المخاطر ويمكن أن يجد بعض المقاومة قرب أعلى مستوياته السابقة. ودعم القطاع العقاري السوق خلال الجلستين الأخيرتين بفضل أسهم مثل إعمار العقارية، في حين شهد القطاع المالي أداء متباينا.

وكان سوق أبو ظبي للأسهم مستقرا تقريبا بالقرب من مستوى الدعم. تحرك قطاعي الطاقة والمالية في اتجاهات متعاكسة مما ترك السوق دون دعم كبير.

وعاد سوق الأسهم القطرية إلى الاتجاه الهبوطي بعد انتعاش بسيط يوم أمس تحت تأثير القطاع المصرفي.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الذهب يستمر في التصحيح مع بعض القوة للدولار مع ترقب المزيد من التصعيد في الشرق الأوسط

تحليل الأسواق لليوم عن سامر حسن، محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط ...

أداء مختلط لأسواق الأسهم الخليجية وسط أرباح قوية في الربع الثاني

تحليل الأسواق لليوم عن جورج خوري، المدير العالمي لقسم الابحاث والتعليم لدى CFI ١٩ يوليو ...

مذكرة تفاهم بين جمعية الصناعيين ومرفأ بيروت 

تقضي بتوفير معاملة تفضيلية للصناعيين المنتسبين  وقّعت جمعية الصناعيين اللبنانيين ممثلة برئيسها سليم الزعني مع ...