قمة مستقبل الضيافة في المملكة العربية السعودية تكشف عن قائمة المتحدثين والبرنامج الحافل بالجلسات والفعاليات المتنوعة

· القمة تنظم هذا العام تحت شعار “نستثمر معاً اليوم في المستقبل” بمشاركة أكثر من 150 متحدث خلال الفترة من 29 أبريل حتى 1 مايو 2024

كشفت قمة مستقبل الضيافة في المملكة العربية السعودية عن قائمة المتحدثين المشاركين في فعاليات القمة التي يستضيفها فندق ماندارين أورينتال الفيصلية، الرياض خلال الفترة من 29 أبريل إلى 1 مايو 2024، والتي ستشهد برنامجاً حافلاً بالفعاليات بمشاركة أكثر من 1200 من صناع القرار في مجال الاستثمار الفندقي المتوقع حضورهم.

وتجمع قمة مستقبل الضيافة في المملكة العربية السعودية، التي تقام هذا العام تحت شعار “نستثمر معاً اليوم في المستقبل” نخبة من القادة والمسؤولين وصناع القرار والشخصيات المؤثرة من مجتمع الاستثمار في مجال الضيافة لمناقشة عدد من المواضيع الهامة مثل التنمية والاستثمار، وريادة الأعمال، والاستدامة والابتكار، ورأس المال البشري، إلى جانب تسليط الضوء على النمو والازدهار الذي يشهده قطاعي الضيافة والسياحة في المملكة.

وبهذه المناسبة، قال جوناثان ورسلين رئيس مجلس إدارة شركة “ذا بينش العالمية” المنظمة لفعاليات قمة مستقبل الضيافة: “بعد ردود الفعل الإيجابية والحماسية التي أبدتها الجهات المختلفة التي شاركت في

فعاليات قمة مستقبل الضيافة في المملكة العربية السعودية العام الماضي، فقد حرصنا على بذل المزيد من الجهود لوضع جدول أعمال قوي ومدروس لدورة القمة لهذا العام، ولنقدم للوفود المشاركة فرصاً عديدة وواعدة للتفاعل مع المشهد الحيوي لسوق الضيافة والسياحة في المملكة العربية السعودية. سيتميز برنامج القمة لهذا العام بمجموعة من العروض التقديمية المميزة، وسلسلة حوارات 10X” القصيرة والمميزة، وحلقات النقاش المتنوعة، إلى جانب الحوارات الجانبية، ودراسات الحالة، والجولات والزيارات الميدانية المختلفة. كما ستوفر القمة العديد من فرص التواصل على مدار ثلاثة أيام، والتي تم تنظيمها بدقة بهدف تعزيز بيئة الحوار والاستكشاف، وترسيخ العلاقات الهادفة”.

وسيتم تخصيص صباح اليوم الأول من فعاليات القمة (29 أبريل) للمنتدى العالمي للاستثمار في المطاعم، والذي سيتناول التوجهات المتنامية لتجارب المأكولات خارج المنزل في الرياض من خلال العروض التقديمية الرئيسية ودراسات الحالة والحلقات النقاشية، بالإضافة إلى ورش العمل المخصصة للمأكولات والمشروبات، وزيارات لعدد من مفاهيم الطعام المبتكرة، بالإضافة إلى مأدبة عشاء مخصصة للتواصل وتعزيز العلاقات. ومن المتحدثين الذين تم تأكيد مشاركتهم يبرز كل من مارتن ريموند، الشريك المؤسس لمختبر المستقبل ورئيس تحرير منصة إل إس إن جلوبال؛ وكريستوفر ساندرسون، الشريك المؤسس لمختبر المستقبل؛ ومحمد جاوا، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة إم جيه إس القابضة؛ وفيصل شاكر، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة الأغذية الحديثة (MFC)؛ ونوال الخلاوي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة أسفار إكسبرينس؛ ومارسيلو ديستيفانو، المدير العام لمجموعة سان كارلو، وسنان السعدي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة كول إنك السعودية.

وسينطلق برنامج قمة مستقبل الضيافة ما بعد ظهر يوم 29 أبريل بفعالية الحوارات الذكية التي يديرها فريتز ديكامب، المدير الإداري لاستوديو 49. وستغطي هذه الفعالية عدد من الجلسات الحوارية التي

ستناقش موضوعات مختلفة مثل جلسة “مستقبل العافية – بيانات جديدة حول السفر الصحي” التي سيديرها الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة أبتامياند بارتنرز أرادهانا كوالا، بالشراكة مع رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمعهد العافية العالمي وقمة العافية العالمية سوزي إليس، وجلسة “فندق المستقبل” التي سيديرها توراب سليم، الشريك ورئيس استشارات الضيافة والسياحة والترفيه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لدى مؤسسة نايت فرانك.

وسيتميز حفل الاستقبال الافتتاحي لقمة مستقبل الضيافة، الذي تقدمه شركة الخزامى الراعي المضيف للقمة، وينظم في فندق ماندارين أورينتال الفيصلية الفاخر، أمسية حافلة بملامح الأناقة والرقي وفرص التواصل والتعرف مع أبرز الشخصيات والشركاء في صناع الضيافة والسياحة.

وستنطلق فعاليات اليوم الثاني من قمة مستقبل الضيافة في المملكة العربية السعودية 2024 يوم الثلاثاء 30 أبريل بكلمة ترحيبية من صاحب السمو الأمير بندر بن سعود بن خالد نائب، المدير العام لمؤسسة الملك فيصل الخيرية ورئيس مجلس إدارة شركة الخزامى للإدارة.

وستغطي الجلسات العامة في يوم الثلاثاء 30 أبريل مجموعة واسعة من الموضوعات، بما في ذلك جلسة “فرص الاستثمار في قطاع الضيافة في المملكة العربية السعودية تماشياً مع رؤية 2030” التي سيقدمها محمود عبد الهادي، نائب وزير تمكين الوجهات في وزارة السياحة السعودية؛ وجلسة حوارية بعنوان “مخطط دخول السوق والاستثمار الناجح” والتي سيديرها إيدي رودريكيز، عضو مجلس إدارة هيئة السياحة السعودية بمشاركة كل من قصي الفخري، الرئيس التنفيذي لصندوق التنمية السياحية؛ والدكتور فهد بن مشيط، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للاستثمار السياحي (أسفار)، وغاي هاتشينسون، رئيس شركة هيلتون الشرق الأوسط وأفريقيا؛ وهيثم مطر، المستشار الخاص لدى الأمم المتحدة للسياحة والمدير

التنفيذي لمجموعة فنادق انتركونتيننتال في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب غرب آسيا. كما ستشمل فعاليات هذا اليوم دراسة حالة بعنوان “تعاون القطاعين العام والخاص لتسريع تطوير مشاريع الحياة العصرية والترويج لوجهات جديدة”، والتي سيديرها محمد إسلام، مؤسس ومستضيف بودكاست “مو شو” المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى حلقة نقاشية بعنوان “تعزيز المرونة المالية من خلال توزيع الأصول المتعددة” والتي سيديرها ماثيو مارتن، رئيس مكتب بلومبرغ في المملكة العربية السعودية.

وستحظى موضوعات الاستثمار والتنمية المستدامة في مجال الضيافة مرة أخرى بأولوية خاصة في برنامج قمة مستقبل الضيافة. وسيقود ريتشارد ويليامسون، الرئيس التنفيذي للعمليات في مجموعة كونسدريت، جلسة حوارية بعنوان “آفاق مستدامة: تحفيز التغيير من خلال الاستثمارات الخضراء” بمشاركة كل من جلين ماندزيوك، الرئيس التنفيذي لتحالف الضيافة المستدامة، وفهد عبد الرحيم كاظم، الرئيس التنفيذي لفنادق ومنتجعات ميلينيوم ومجموعة لخريم. بينما سيناقش علي منصور، رئيس الفنادق والسياحة لدى مؤسسة “سي بي آر” الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، موضوع الارتقاء بمفهوم الرفاهية من خلال السياحة المتجددة” بالشراكة مع روزانا شوبرا، المديرة التنفيذية لتطوير الوجهات في شركة البحر الأحمر العالمية، وسيباستيان كاري، رئيس قطاع الضيافة في شركة البحر الأحمر العالمية.

وستحظى التكنولوجيا مرة أخرى بتركيز رئيسي هذا العام، حيث سيناقش مجموعة من الخبراء والمسؤولين مستقبل الذكاء الاصطناعي وتقنية الميتافيرس في مجال الضيافة، كما سيتم تسليط الضوء على تقاطع الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا المعلومات واللمسة الإنسانية في تجارب الضيوف، بالإضافة إلى إلقاء الضوء على أهم النصائح الاستثمارية حول البنى التحتية التكنولوجية لمالكي ومشغلي الفنادق.

وتمثل منصة “وجهة الغد: الكشف عن الفرص الاستثمارية” من الفعاليات الجديدة التي ستشهدها قمة مستقبل الضيافة لهذا العام، وهي منصة حصرية مخصصة لعرض الوجهات المبتكرة والناشئة في قطاع الضيافة والسياحة في المملكة العربية السعودية والتي تهدف لربط مطوري المشاريع ورواد الأعمال مع المؤثرين من المستثمرين وأصحاب المصلحة الرئيسيين. كما ستستضيف القمة وللمرة الأولى ركن المتحدثين، والذي سيوفر فرصة فريدة للحضور لمشاركة الروايات والتجارب الشخصية في مواجهة التحديات وتحقيق النجاح في صناعة الضيافة والسياحة.

كما ستعود هذا العام المسابقة الشهيرة “ركن الشركات الناشئة” وذلك بعد النجاح الكبير الذي شهدته هذه الفعالية في قمة عام 2023، حيث ستضم لجنة التحكيم لهذا العام كل من صاحب السمو الأمير سعود بن محمد آل سعود مدير عام تنفيذي لمركز نمو السياحة في صندوق التنمية السياحي، وسلمى عرفة، خبيرة الابتكار في منظمة الأمم المتحدة للسياحة؛ ومايا أيوب، المؤسس والرئيس التنفيذي لديستريكت تويلف ومديرة مؤسسة المرأة السعودية في مجال التكنولوجيا. وقال ورسلي في هذا الصدد: “تلتزم شركة ذا بينش العالمية بدعم الشركات الناشئة من خلال توفير فرص هامة للمبدعين ورواد الأعمال لعرض أعمالهم أمام لجنة تحكيم مرموقة تضم نخبة من الحكام والمستثمرين. حيث سينتقل 10 من المتأهلين إلى التصفيات النهائية لاستعراض مشاريعهم في هذه المسابقة الهامة التي نتوقع أن تشهد تنافساً كبيراً”.

وستشهد القمة التي ستتواصل على مدار ثلاثة أيام أيضاً سلسلة من جلسات “القيادة تحت الضوء” التي تقام بمشاركة عدد من القادة ومسؤولي الأعمال المتميزين لدى بعض أكثر العلامات التجارية وشركات الضيافة نجاحاً، بما في ذلك سلطان بدر العتيبي، الرئيس التنفيذي لشركة طيبة للاستثمارات؛ هنري جيسكار ديستان، رئيس كلوب ميد؛ وكريستوف هوفمان، الشريك والرئيس التنفيذي لدى فنادق 25hours.

كما ستولي قمة مستقبل الضيافة في المملكة العربية السعودية تركيزاً أكبر على العنصر النسائي أكثر من أي وقت مضى، وذلك في إطار التزام شركة “ذا بينش” المنظمة للقمة بدعم النساء العاملات في مجال الضيافة والتأكيد على دورهن الهام في تطوير هذا القطاع والارتقاء به إلى آفاق جديدة من النمو والنجاح. وستقوم شركة “ذا بينش” بتقديم تصاريح دخول مجانية للقيادات النسائية السعودية العاملة في قطاع الضيافة لحضور فعاليات قمة مستقبل الضيافة في المملكة العربية السعودية 2024.

وقالت تانيا ميلنر، مديرة الإنتاج لدى شركة “ذا بينش”: “يسعدنا الإعلان عن تقديم مبادرة (#FHSWomenPower) التي تركز على دعم وتمكين النساء السعوديات العاملات في قطاع الضيافة من خلال تقديم تصاريح دخول مجانية لحضور فعاليات قمة مستقبل الضيافة في المملكة العربية السعودية. إن مساهمة المرأة العاملة كانت من أهم مقومات النمو والتطور الكبير الذي نشهده اليوم في المنطقة. وتسعى هذه المبادرة لإلهام المواطنات السعوديات من أصحاب المناصب التنفيذية لدعم جهود التنوع بين الجنسين في مجال الضيافة، وتسليط الضوء على الدور المحوري الذي تلعبه السيدات في التطور المستمر الذي يشهده هذا القطاع”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الودائع بين القدسية والإمكانيات

افتتاحية التقرير الشهري لجمعية مصارف لبنان بقلم الأمين العام الدكتور فادي خلف قال أينشتاين: “الجنون ...

ماستركارد تتعاون مع urpay لتوفير خدمات دفع آمنة ومريحة عبر الحدود

سيعمل الطرفان معًا من أجل تمكين المستهلكين من الحصول على خدمات تحويل ومدفوعات عابرة للحدود ...

هل سيواصل سعر الذهب ارتداده من 2315$ مع تحسن التوقعات الاقتصادية؟

تحليل سوق لليوم عن رانيا جول، محلل أسواق في الشرق الأوسط في XS.com ٢٤ يونيو ٢٠٢٤ ...