البيتكوين إلى ما دون 57,000 مع الأداء الباهت للصناديق الفورية وسط المعنويات الضعيفة للأسواق

تحليل لليوم عن سامر حسن، محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط في XS.com

١ مايو ٢٠٢٤

تسجل البيتكوين اليوم أدنى مستوياتها منذ أكثر من شهرين مع تراجعها إلى 56,500 دولاراً وهو ما دفع أيضاً عموم سوق العملات المشفرة إلى تسجيل خسائر حادة أيضاً.

قادت هذه الخسائر الممتدة منذ الامس إلى تصفية حوالي نصف مليار دولار من المراكز الشرائية للعقود الأجلة للبيتكوين وذلك خلال الساعات الـ 36 السابقة تقريباً وفق CoinGlass. كما أدت هذه الخسائر والتصفيات الحادة إلى اضعاف معنويات المتداولين حول المستقبل ودفعت علاوة العديد من العقود الأجلة لشهري ما ويونيو إلى ما دون الصفر ظهر الأمس وفق Deribit.

تأتي هذه التراجعات وسط المعنويات الضعيفة في الأسواق المالية عموماً حيث قد تراجع مؤشر S&P 500 بنسبة 1.5% وذلك مع التشاؤم حول إمكانية خفض سعر الفائدة هذا العام. فوفق التوقعات الحالية قد لن نشهد أي خفض قبل سبتمبر القادم وهذا لا يبدو مرجحاً للغاية أيضاً مع تسارع التضخم والنشاط الاقتصادي وقوة سوق العمل.

اليوم سيشهد المزيد من أرقام سوق العمل سواء الوظائف غير الزراعية من ADP وفرص العمل (JOLTS) إضافة إلى قراءة مديري المشتريات التصنيعي من ISM.

كما نختتم اليوم مع قرار الفيدرالي بشأن سعر الفائدة والذي يرجح متداولو مشتقات سعر الفائدة أن يقوم بعدم تغيير المعدلات الحالية، وفق CME FedWatch Tool، إلا أن التركيز سيكون منصباً على الخطاب التالي للقرار والحديث عن رؤية صناع السياسة النقدية لمسار التضخم الحالية والمسار المحتمل لبقية هذا العام.

عادة لا تتأثر أسواق العملات المشفرة بالتحركات قصيرة الاجل لأسواق الأسهم أو بمفاجئات الأرقام الاقتصادية، إلا أن تراجع شهية المخاطر على نحو ملحوظ عموماً يقود إلى تراجعات حادة بشكل متزامن. لذلك قد يعطي مستثمرو العملات المشفرة المزيد من التركيز إلى مسار السياسة النقدية.

انعكست هذه المعنويات الضعيفة عبر أضعف أداء كانت قد سجلته صناديق البيتكوين الفورية في الولايات المتحدة والتي سجلت صافي تدفقات خارجة، بحوالي 70 مليون دولار، لأول مرة منذ انطلاقها حتى مع استثناء تدفقات GBTC. أما مع إضافة التدفقات الخارجة من GBTC فقد بلغت 161.6 مليون دولار، وفق SoSo Value.

كما تأثرت الأسواق سلبياً بالصناديق الفورية للبيتكوين والايثريوم والتي طرحت في سوق هونغ كونغ والتي كان أداءها قد فُسر على نحو متباين في عناوين الاخبار ومجتمع العملات المشفرة.

في حين كانت أحجام التداول والتدفقات نحو تلك الصناديق ضئيلة فيما إذا تمت مقارنها مع تلك من الأسواق الامريكية إلا أن حجم السوقين مختلف تماماً علاوة على أن التوقيت كان لم يكن في صالح صناديق هونغ كونغ. كما كان التفاعل مع هذا الحدث من نوع بيع الخبر، كما حدث في يناير.

أداء العملات المشفرة لم يكن ايجابياً أيضاً عندما طرحت الصناديق في الولايات المتحدة في البداية في يناير، إلا أن التدفقات الهائلة نحوها والتي تغلبت على العديد من صناديق الأصول الأخرى العريقة قد دفعت البيتكوين في النهاية إلى المزيد من المستويات القياسية. لذلك، فإننا سنراقب أيضاً اقبال المستثمرين على الصناديق الجديدة في آسيا.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تُجسد المنطقة الثقافية في السعديات أبوظبي أحد أكبر تجمعات المؤسسات الثقافية عند استكمالها عام 2025 التزام الإمارة بدعم القطاع الثقافي

تستكمل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي في عام 2025 الأعمال التطويرية في المنطقة الثقافية في ...

انعقاد الاجتماع الواحد والخمسين لمجلس المساهمين في القاهرة بحضور ممثلي 21 دولة و 4 منظمات عربية

راشد الهارون مديرا عاما لـ “ضمان الاستثمار” خلفا لعبد الله الصبيح · ارتفاع عمليات تأمين ...

Bybit تحتفل بتخطي عتبة 30 مليون مستخدم وتحقيق نمو هائل يرسخ ريادتها في قطاع الويب 3,0

احتفلت منصة Bybit، إحدى أكبر ثلاث منصات لتداول العملات الرقمية في العالم من حيث الحجم، ...