مجموعة إعمار للضيافة تشارك أحدث إنجازاتها على مستوى القطاع خلال معرض سوق السفر العربي

كشفت مجموعة إعمار للضيافة عن مشاركتها في الدورة المقبلة من معرض سوق السفر العربي لتسليط الضوء على آخر إنجازاتها في قطاع الضيافة، لا سيما بعد عمليات التوسع الملفتة التي شهدتها خلال السنوات القليلة الماضية. وتعتزم المجموعة مشاركة قصص نجاحها وخططها المستقبلية للنمو الاستراتيجي، بما في ذلك مختلف مجالات التواصل والتفاعل مع العملاء والمجتمع، مثل الاستدامة والرفاهية والضيافة. وتأتي هذه الخطوة تأكيداً على مكانة إعمار كمجموعة تدير العديد من العلامات الفندقية الفاخرة على امتداد المنطقة، وترسيخاً لالتزامها بتقديم تجارب استثنائية للضيوف بالاعتماد على مفهوم التميز ومواصلة الابتكار.

التميز في قطاع الضيافة

لطالما أثبتت مجموعة إعمار للضيافة ريادتها في القطاع، فهي تمتلك محفظةً استثماريةً تشمل العديد من العلامات التجارية الشهيرة في هذا المجال. وقد لعبت دوراً جوهرياً في نجاح عمليات التوسع لفنادق ومنتجعات فيدا، العلامة التجارية التي تقع بين فئتي الفنادق الفاخرة والمتوسطة وتُعد الملاذ الأمثل لأبناء الجيل الجديد من المسافرين بقصد الأعمال أو الترفيه. وتشهد فيدا عمليات توسع مستمرة في جميع أنحاء المنطقة، كما تخطط لافتتاح فيدا دبي مول في عام 2024، وفيدا مراسي مارينا في مصر، بالإضافة إلى فندق جديد في الشارقة لم يتم الكشف عنه بعد.

وتحظى مجموعة إعمار للضيافة أيضاً بمكانة رائدة على مستوى قطاع الضيافة الفاخرة، وهذا ما يؤكده امتلاكها لعلامة العنوان للفنادق والمنتجعات الشهيرة والمنتشرة في جميع أنحاء منطقة الخليج العربي. ويبرز منها منتجع العنوان شاطئ، الوجهة الشاطئية المميزة في القلب النابض لإمارة دبي، والذي حصل مؤخراً على تصنيف خمس نجوم من دليل فوربس للسفر. وتعتزم مجموعة إعمار الاستفادة من الشعبية التي تحظى بها علامة العنوان، من خلال الافتتاح المرتقب لفندق بالاس دبي كريك هاربر في ميناء خور دبي، والعمل على إنشاء فندق جديد في رأس الخيمة، وتحديداً وسط جزيرة المرجان التي تُعد إحدى أحدث الوجهات الترفيهية في الإمارة.

تعزيز الاستدامة 

تواصل مجموعة إعمار للضيافة اهتمامها الجوهري بمفهوم الاستدامة كجزءٍ من سياستها، في خطوة تعزز التزامها بالرعاية البيئية وممارسات الأعمال المسؤولة. ولتحقيق هذه الغاية، أطلقت المجموعة العديد من المبادرات الطموحة، من بينها إدارة نفايات الطعام باستخدام التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي، وضمان إعادة تدوير شاملة خلال شهر رمضان المبارك 2024 من خلال الالتزام بعدم إرسال النفايات إلى المكبّات، والتوجه نحو إلغاء المواد البلاستيكية من قائمة عملياتها، مثل استبدال العبوات البلاستيكية بالقوارير الزجاجية وبطاقات المفاتيح البلاستيكية بأخرى مصنوعة من الخيزران، إضافة إلى اعتماد مواد قابلة للتحلل الحيوي في المرافق ووسائل الراحة داخل غرفها الفندقية، مما يؤكد سعيها المستمر لتعزيز البصمة البيئية الإيجابية على امتداد محفظتها الاستثمارية الواسعة. كما تلتزم المجموعة بالمساهمة المجتمعية، حيث تعاونت مع العديد من المنظمات لتوسيع جهودها الخيرية والتبرع بفائض الطعام الذي لم يمس والمخصص لعملياتها، إلى جانب دعم رعاية الحيوانات واستضافة حفل إفطار سنوي يجمع فريق الشركة وعمال البناء معاً.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تحطيم الرقم القياسي العالمي لأطول محاضرة في علوم البيانات والذكاء الاصطناعي

تحت رعاية معالي الوزير زياد مكاري وPCA لبنان ممثلة برئيسها السيد كميل مكرزل، جرت محاولة ...

اكسا الشرق الأوسط تحتفل بعيد العمال مع موظفيها

احتفلت شركة  أكسا الشرق الأوسط بعيد العمال بحضور رئيس مجلس الادارة السيد روجيه نسناس ومديرها العام السيد ...

السفارة اللبنانية البرازيلية تنظم جناح لبنان في أكبر معرض للمنتجات الغذائية بأمريكا الجنوبية

في خطوة تهدف إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية والثقافية بين لبنان والبرازيل، نظمت السفارة اللبنانية في ...