بحصولها على ترخيص من FSCA: سي أف أي العالمية تفتح آفاقًا جديدة في جنوب إفريقيا وتعزز من تواجدها في القارة السمراء

أعلنت سي أف أي – الشركة العالمية الرائدة في مجال التكنولوجيا المالية اليوم عن توسعها الناجح في جنوب إفريقيا بحصولها على ترخيص من هيئة سلوك القطاع المالي (FSCA). حيث تمثل هذه الخطوة علامة بارزة في النمو الاستراتيجي العالمي للمجموعة، كما تُؤكّد أيضا التزام سي أف أي الراسخ بتوسيع نطاق تواجدها الفعال في القارة الأفريقية. أيضا، يعد حصول سي أف أي على ترخيص من هيئة سلوك القطاع المالي للعمل كمقدم للخدمات المالية من الفئة 1؛ تأكيدا على التزامها الراسخ بأعلى معايير الامتثال والخدمات المُتميزة.

ومع حصولها على ترخيص من هيئة سلوك القطاع المالي؛ تستعد سي أف أي فاينانشيال ذ.م.م، لبدء عملياتها في جنوب إفريقيا كشركة معنية بتقديم الخدمات المالية، معتمدة من جنوب إفريقيا بموجب رقم التسجيل (FSP رقم 53711). حيث يتضمن هذا الإعداد إنشاء البنية التحتية والأنظمة اللازمة لتزويد عملاء الشركة في جنوب إفريقيا بتكنولوجيا وحلول تداول مبتكرة.

في تصريح له، أشار هشام منصور، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة سي أف أي، بقوله: “بالطبع، يؤكد هذا الإنجاز الكبير التزامنا الدؤوب بضرورة تمكين المتداولين على مستوى العالم، ومنحهم مزايا تنافسية في الأسواق المالية. وبفضل الظروف الرائدة في المجال سوف تظل المجموعة في الصدارة، بفضل سمعتها المرموقة التي تمتد 25 عامًا؛ والتي نجحت خلالها في تقديم خدمات تداول واستثمار مبتكرة وتعليم مالي غير مسبوق” وتابع بقوله “وهذا يؤكد مجددًا حرصنا الشديد على تمكين المتداولين على مستوى العالم من خلال تقديم خدمات مالية من الدرجة الأولى.”

يعتبر هذا التطور جزءًا من استراتيجية سي أف أي الشاملة؛ لترسيخ تواجدها الفعّال في جميع أنحاء إفريقيا، وذلك بعد نجاح الشركة مؤخرًا في التوسع داخل القارة، خاصة بعد إطلاق سي أف أي – مصر في عام 2023، بالإضافة إلى توسعها في الكويت وعُمان وفلسطين في نفس العام. وبطبيعة الحال، فإن تواجد الشركة في جنوب إفريقيا يعزز مكانة سي أف أي كواحدة من أكثر المجموعات شمولاً في مجال التداول على مستوى العالم.

تتضمن المحفظة القوية للمجموعة تراخيص تنظيمية عالمية مرموقة؛ فالمجموعة حائزة على تراخيص عالمية ومعتمدة من هيئة مراقبة السلوكيات المالية (FCA) في المملكة المتحدة، وهيئة الأوراق المالية والسلع (SCA) في الإمارات العربية المتحدة، وهيئة الأوراق المالية القبرصية (CySEC) في قبرص، وهيئة الأوراق المالية (JSC) في الأردن، وهيئة الرقابة المالية (FRA) في مصر، بالإضافة إلى العديد من جهات الرقابية

والتنظيمية الأخرى. حيث تُؤكّد التراخيص التنظيمية العالمية المرموقة التي تمتلكها سي أف أي على التزامها الراسخ بأعلى معايير الامتثال والحوكمة الدولية.

ومع استعدادها لإطلاق عملياتها في جنوب إفريقيا، تُؤكّد سي أف أي على التزامها بتلبية احتياجات المتداولين في المنطقة؛ من خلال إجراء أبحاث سوق واسعة النطاق؛ لضمان تلبية عروض الشركة لمتطلبات المنطقة. وهذا بطبيعة الحال يعكس قدرة سي أف أي على التكيف، كما يؤكد أيضًا على التزامها بتأسيس حضور قوي في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. وتُعدّ جنوب إفريقيا رائدةً في مجال خدمات التداول للأفراد والاستثمار عبر الإنترنت في القارة الأفريقية، إلى جانب ذلك تتمتع ببيئة تنظيمية قوية تُشرف عليها هيئة سلوك القطاع المالي، ممّا يُوفّر بيئة آمنة وموثوقة لعمليات سي أف أي.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جمعية المصارف تشدد على اعتماد خطط إعادة هيكلة وفقاً لأسس قانونية لإعادة الودائع والمحافظة على القطاع المصرفي

صدر عن جمعية مصارف لبنان البيان التالي: عقد مجلس إدارة جمعية مصارف لبنان اجتماعاً تم ...

أكدت أن التكنولوجيا الذكية تساهم في “رفاهية المجتمع وتحسين جودة الحياة”

ندوة في معهد باسل فليحان شددت على حاجة لبنان إلى تعزيز البنية التحتية الرقمية وتحفيز ...

كركي من الجزائر: التمويل اللازم والمستدام ضرورة لتمكين مؤسسات الضمان من الوفاء بالتزاماتها

شارك رئيس الجمعية العربية للضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي في الندوة الفنية حول ” مكافحة ...