اختتام مشروع دعم المياه والبيئة نشاطه الوطني بشأن تدابير الاحتفاظ بالمياه الطبيعية في الأردن بورشة عمل

نظّم “مشروع دعم المياه والبيئة في أداة الجوار الأوروبي لمنطقة الجوار الجنوبي”، المموّل من الاتحاد الأوروبي، ورشة العمل التشاورية النهائية حول نشاطه الخاص بالمياه في الأردن “استكشاف إمكانات تدابير الاحتفاظ بالمياه الطبيعية على مستوى مستجمعات المياه”، في 15 أيار/مايو 2024، في عمان، الأردن.

وفي خلال ورشة العمل، تم عرض لمحة عامة عن هذا النشاط الوطني إضافة إلى نتائج المسح النهائي لتدابير الاحتفاظ بالمياه الطبيعية، التي توضح تطبيق أفضل الممارسات الإدارية المختارة، وتدابير الاحتفاظ بالمياه الطبيعية، في البيئات الطبيعية وشبه الحضرية في المناطق القاحلة أو شبه القاحلة مع توافر منطقة محدودة.

جرى طرح الكثير من القضايا ومناقشتها بعمق بين ممثلي وزارة المياه والري في الأردن، والوكالات الحكومية، وبعثة الاتحاد الأوروبي لدى المملكة الأردنية الهاشمية، والجهات المانحة، والسلطات المحلية، إلخ. وقد شملت:

تصاميم تدابير الاحتفاظ بالمياه الطبيعية في منطقة الأزرق الحضرية وشبه الحضرية في عجلون (منطقتان تجريبيتان)؛ وقابلية تطبيق التدابير المختارة والتقنيات البديلة في الأردن؛ وتحليل التكلفة-الفائدة من تطبيق تدابير الاحتفاظ بالمياه الطبيعية المقترَحة في المنطقتين التجريبيتين؛ والحوافز الاقتصادية والإطار التنفيذي للتدابير وإدارة العواصف/فيضانات المياه في البلاد؛ والمبادئ التوجيهية/المعايير المقترحة لاختيار المواقع المناسبة لأنظمة الاحتفاظ بالمياه الطبيعية واحتجازها.

واتفق المشاركون على أن يأخذوا مجموعة من الإجراءات بعين الاعتبار استناداً إلى توصيات النشاط القاضية بأنّه يمكن البلد التنفيذ حتى ما بعد مدة مشروع دعم المياه والبيئة.

سيتبع هذا النشاط الوطني لمشروع دعم المياه والبيئة إطلاق سياسة المياه غير الربحية للأردن، في سياق نشاط المشروع نفسه “وضع سياسة المياه غير الربحية للأردن”، والاجتماع الوطني لمشروع دعم المياه والبيئة في الأردن في 23 أيار/مايو 2024.

وسيتم عرض الحقائق والأرقام المتصلة بأنشطة مشروع دعم المياه والبيئة التي أُعِدّت ونُفّذَت في الأردن منذ تشرين الأوّل/أكتوبر 2020. وقد شارك أكثر من 230 من أصحاب المصلحة الأساسيين الأردنيين (65% من الرجال و35% من النساء) في النشاطين الوطنيّين الخاصين بالمياه والنشاطين الخاصين بالبيئة، و12 نشاطاً إقليمياً (5 للبيئة و7 للمياه) و3 أنشطة أفقية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سفير ساحل العاج خلال استقباله رئيس مجموعة أماكو علي العبد لله: تطوير العلاقات المشتركة مع لبنان على رأس الأولويات

قال سفير ساحل العاج في لبنان كريستوف كواكو إن تطوير العلاقات مع لبنان هو على ...

السفارة الهندية تحيي “اليوم العالمي العاشر لليوغا” بالتعاون مع وزارة الثقافة في طرابلس

رعى وزير الثقافة القاضي محمد وسام المرتضى ممثلًا بالناشطة في مجال اليوغا وعضو اللجنة الرياضية ...

مدينة بلا ربا

د. محمود عبدالعال فرّاج /  خبير وكاتب اقتصادي  قال الله سبحانه: (الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لاَ ...