توقعات الاسترليني دولار وسط حالة من الترقب الحذر في الأسواق

تحليل سوق لليوم عن رانيا جول، محلل أسواق في الشرق الأوسط في XS.com

٥ يونيو ٢٠٢٤

يتم تداول الجنيه الإسترليني في نطاق ضيق فوق 1.2750 خلال تعاملات اليوم الأربعاء. حيث يفتقر التقويم الاقتصادي للمملكة المتحدة إلى أحداث مهمة هذا الأسبوع. لذلك، فإن التحركات المحتملة في زوج استرليني/دولارسوف تتبع حركة الدولار الأمريكي(USD)، والذي من المتوقع أن يبقى نشطًا بسبب أسبوع مليء بالبيانات في الولايات المتحدة.

وقد تمكن مؤشر الدولار الأمريكي (DXY)، الذي يتتبع قيمة الدولار مقابل ست عملات رئيسية، من الصمود فوق مستوى الدعم الرئيسي عند 104.00. ومع ذلك، فإن التوقعات على المدى القريب للدولار الأمريكي لا تزال غير مؤكدة وسط تزايد التوقعات بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سيبدأ في خفض أسعار الفائدة في اجتماع سبتمبر.

كما تشير بيانات تسعير العقود الآجلة لصناديق الاحتياطي الفيدرالي لمدة 30 يومًا إلى احتمال بنسبة 65٪ لانخفاض أسعار الفائدة عن مستوياتها الحالية في سبتمبر. وقد ارتفع الاحتمال بشكل ملحوظ من 47٪ المسجلة قبل أسبوع. وأدى تقرير مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ISMالأمريكي الضعيف لشهر مايو وبيانات الناتج المحلي الإجمالي المنقحة بالخفض للربع الأول إلى تحفيز بنك الاحتياطي الفيدرالي على الرهان على خفض أسعار الفائدة لشهر سبتمبر.

ومن وجهة نظري، يتماسك الجنيه الإسترليني في نطاق ضيق بالقرب من 1.2770 مقابل الدولار الأمريكي. في محاولة لتحديد اتجاه حيث يترقب المستثمرون أرقام بيانات مؤشر مديري مشتريات الخدمات(PMI) الصادر عن معهد إدارة التوريدات(ISM) لشهر مايو وطريقة تسعير الأسواق لها، والذي سيتم نشره اليوم في وقت لاحق.

وأتوقع أن يعود مؤشر مديري المشتريات للخدماتISM، الذي يقيس نشاط قطاع الخدمات الذي يمثل ثلثي الاقتصاد، إلى التوسع والارتفاع، توافقاً مع التوقعات بأن يصل إلى 50.5، أعلى من الرقم السابق البالغ 49.4. وبصرف النظر عن أرقام مؤشر مديري المشتريات للخدمات، من رأيي سيركز المستثمرون أيضًا على المكونات الفرعية الأخرى، مثل الطلبات الجديدة لتراخيص البناء ومؤشرات الأسعار المدفوعة، والتي ستعكس توقعات الطلب والتغير في الأسعار. وفي قطاع الخدمات، تذهب مخصصات الإنفاق الرئيسية إلى الأجور المدفوعة للعمال، والتي ظلت محركا رئيسيا لضغوط الأسعار المستمرة مؤخراً مما يجعل ما تبقى من هذا الأسبوع مهما جداً لتحديد اتجاه الزوج المستقبلي في المدى المتوسط والبعيد.

وأعتقد أن يكون الحدث الرئيسي هذا الأسبوع هو بيانات الوظائف غير الزراعية(NFP) لشهر مايو، والتي سيتم نشرها يوم الجمعة. حيث ستوفر بيانات سوق العمل إشارات جديدة حول توقعات أسعار الفائدة. ومن المبرر أن نقول إن سوق العمل في الولايات المتحدة بدأ يعود إلى طبيعته. فقد أظهرت وكالة المعالجة التلقائية للبيانات الأمريكية(ADP) أن جداول الرواتب الخاصة الجديدة جاءت عند 152 ألفًا في مايو، أي أقل من التقديرات البالغة 173 ألفًا والإصدار السابق البالغ 188 ألفًا في أبريل، أيضًا، أظهرت بيانات افتتاح الوظائفJOLTS الأمريكية لشهر أبريل أن إعلانات الوظائف كانت أقل عند 8.06 مليون من التوقعات البالغة 8.34 مليون والإصدار السابق البالغ 8.35 مليون.

وفي المملكة المتحدة، يبحث المستثمرون عن إشارات جديدة حول الموعد الذي سيبدأ فيه بنك إنجلترا في خفض أسعار الفائدة. وفي الوقت الحالي، تتوقع الأسواق المالية أن يقوم بنك إنجلترا بتخفيض أسعار الفائدة مرتين هذا العام وسيسعر قرارات اجتماع أغسطس باعتباره أقرب موعد لبدء عملية تيسير السياسة.

إذاً أعنقد أن الزوج سيبقى تحت تأثير حركة الدولار الأمريكي الذي يحاول الاستفادة من الارتداد مؤخراً من أدنى مستوى له منذ أكثر من شهرين في أعقاب ارتفاع التوقعات بخفض وشيك لأسعار الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي في وقت لاحق من هذا العام. كما إن التوقعات بأن بنك إنجلترا (BoE) قد يبقي أسعار الفائدة عند مستواها الحالي لفترة أطول قليلاً تستمر في دعم الجنيه البريطاني (GBP) وتكون بمثابة دعم ايجابي لزوج استرليني/دولار.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سفير ساحل العاج خلال استقباله رئيس مجموعة أماكو علي العبد لله: تطوير العلاقات المشتركة مع لبنان على رأس الأولويات

قال سفير ساحل العاج في لبنان كريستوف كواكو إن تطوير العلاقات مع لبنان هو على ...

السفارة الهندية تحيي “اليوم العالمي العاشر لليوغا” بالتعاون مع وزارة الثقافة في طرابلس

رعى وزير الثقافة القاضي محمد وسام المرتضى ممثلًا بالناشطة في مجال اليوغا وعضو اللجنة الرياضية ...

مدينة بلا ربا

د. محمود عبدالعال فرّاج /  خبير وكاتب اقتصادي  قال الله سبحانه: (الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لاَ ...