اليورو يرتد من أدنى مستوياته الجلسة حتى مع خفض المركزي الأوروبي لسعر الفائدة مع الحفاظ على النهج المتشدد

تحليل الأسواق لليوم عن سامر حسن، محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط في XS.com

٦ يونيو ٢٠٢٤

يتقدم اليورو بنسبة وصلت إلى 0.3% أمام الدولار الأمريكي اليوم عند حوالي الساعة 12:30 مساءً بتوقيت غرينيتش.

جاءت مكاسب اليورو اليوم على الرغم من خفض البنك المركزي الأوروبي لسعر الفائدة لأول مرة منذ العام 2019 إلا أن صناع السياسة النقدية قد حافظو على النبرة المتشددة وأن هذا الخفض كان لتعديل درجة التشدد النقدي وليس تحويله إلى التساهل.

حيث لا يتوقع البنك المركزي أن يصل التضخم إلى مستهدفه قبل العام 2026 وأنه سيبقى عند متوسط 2.2% خلال العام القادم وهذا ما سيشجع مسؤولي السياسة النقدية للإبقاء على النهج المتشدد، وذلك وفقاً للبيان الصحفي التالي لإعلان القرار.

كما أكدت رئيسة البنك، كريستين لاغارد، على المخاطر الصعودية للتضخم والتي تأتي من ارتفاع الأجور ونمو أسعار الخدمات والصراعات الحالية أو التي قد نراها في المستقبل والحروب التجارية.

هذا الخفض من شأنه أن يوسع فجوة المعدلات ما بين منطقة اليورو والولايات المتحدة حيث لا يتوقع أن نشهد خفضاً قبل سبتمبر القادم. في المقابل، وعلى الجانب المشرق، فإن فلم يأتي قرار البنك المركزي اليوم لانتشال اقتصاد الإقليم من الركود العميق.

ذلك أننا نرى استمراراً لمعنويات المستهلك والمستثمر وأصحاب الاعمال في التحسن منذ حتى ما قبل بداية هذا العام مع الامل بإمكانية استعادة النمو وإن كان لا يبدو هذا قريباً في الوقت الحاضر خصوصاً لأنشطة التصنيع والاسكان، وهذا ما أشارت إليه المسوحات المختلفة سواءً من GfK وIfo وSentix وZEW إضافة إلى تقارير مديري المشتريات من S&P Global.

فيما أن المخاوف حول المستقبل تتركز ببقاء معدلات الفائدة والتضخم مرتفعة إضافة إلى العوامل السياسية والجيوسياسية.

كما أكد مسؤولو البنك المركزي الأوروبي والتقارير المختلفة مراراً على متانة سوق العمل والنظام المالي والقوة الشرائية المرتفعة للأسر وهذا ما بدد المخاوف بدوره المخاوف حول انحدار الاقتصاد نحو الركود.

على الضفة الأخرى للأطلسي، كانت أرقام سوق العمل في الولايات المتحدة قد عززت من احتماليات قيام الاحتياطي الفيدرالي بخفض سعر الفائدة في سبتمبر ونوفمبر المقبلين بنسبة 56% و80% على التوالي. فيما شهدنا أيضاً، بعد دقائق من قرار البنك المركزي الأوروبي، ارتفاع أكبر من المتوقع لإعانات البطالة الأسبوعية إلى 229 ألفاً وذلك في استمرار لسلسلة المفاجئات السلبية هذا الأسبوع.

أسواق السندات ساهم في دعم اليورو اليوم ذلك أن النبرة الأشد من المتوقع الصادرة من اجتماع اليوم انتشلت عوائد السندات الألمانية لأجل عشرة أعوام من أدنى مستوياتها منذ عشرين يوماً لتستعيد مستوى 2.56% كما ساهمت في تقليص فجوة العائد مع سندات الخزانة الأمريكية لذات الأجل إلى المزيد من أدنى المستويات منذ فبراير عند 1.74%.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الدولار مقابل الين: الأسباب وراء الزخم الجديد عند 157,50!

تحليل اسواق  اليوم عن رانيا جول محلل أسواق في الشرق الأوسط في XS.com يواصل زوج USD/JPY ارتفاعه بالقرب من 157.50 خلال التعاملات المبكرة اليوم الاثنين. حيث يوفر الموقف المتشدد من بنك الاحتياطي الفيدرالي ...

سفير ساحل العاج خلال استقباله رئيس مجموعة أماكو علي العبد لله: تطوير العلاقات المشتركة مع لبنان على رأس الأولويات

قال سفير ساحل العاج في لبنان كريستوف كواكو إن تطوير العلاقات مع لبنان هو على ...

السفارة الهندية تحيي “اليوم العالمي العاشر لليوغا” بالتعاون مع وزارة الثقافة في طرابلس

رعى وزير الثقافة القاضي محمد وسام المرتضى ممثلًا بالناشطة في مجال اليوغا وعضو اللجنة الرياضية ...