الوكالة الأميركية للتنمية الدولية تحضّر 55 طالبًا من جامعة الروح القدس للنجاح في سوق العمل من خلال التدريب الداخلي المدعوم من الولايات المتحدة في قطاع المياه

أقامت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) ، من خلال مشروع ترشيد إدارة المياه والصرف الصحي (WSC)، حفلاً ختامياً لـ 55 طالباً متفوقاً شاركوا في برنامج التدريب التنافسي في مجال المياه والصرف الصحي. ساعدت جامعة الروح القدس – الكسليك (USEK) في توجيه هذا الجهد، حيث قدمت أول فرصة لهم للحصول على تدريب في قطاع المياه. ونجح البرنامج في سدّ الفجوة بين متطلّبات سوق العمل ومهارات الطلاب ومعرفتهم بقطاع المياه، مما سمح للطلاب بإكمال التدريب الداخلي مع 82 شركة ومنظّمة غير حكومية والقطاع العام والخاص في لبنان.

وحضرت مديرة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في لبنان جولي ساوثفيلد حفل الاختتام، وانضم إليها رئيس جامعة الروح القدس – الكسليك الأب طلال هاشم وأعضاء هيئة التدريس والطلاب في جامعة الروح القدس – الكسليك وأصحاب المصلحة الآخرين.

وفي تعليقها على المبادرة، قالت مديرة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في لبنان: “لقد دعمت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية قطاع المياه في لبنان على مدى عقود من الزمن. ويشكّل تعاوننا المستمر مثالًا مهمًّا لالتزام الولايات المتحدة بدعم لبنان في جعل قطاع المياه أكثر استدامة، وخاصة خلال هذه الفترة من الضغوط المالية. وتفخر الوكالة الأميركية للتنمية الدولية بدعم برنامج التدريب الداخلي هذا الذي يؤهّل الطلاب بشكل أفضل ليصبحوا أمناء مثاليين للمياه مع تحسين تأهيلهم لسوق العمل”.

وقال توم موسكيرا، رئيس مشروع ترشيد إدارة المياه والصرف الصحي (WSC): “إن الاستثمار في شبابنا يعني الاستثمار في مستقبلنا. لذا، إذا أردنا مستقبلاً حيث يتم الإعتناء بموارد المياه في لبنان بشكل جيد، فعلينا مشاركة الشباب”.

وقال الأب طلال هاشم، رئيس جامعة الروح القدس – الكسليك: “لقد مكّنت المنحة التي قدّمتها الوكالة الأميركية للتنمية الدولية من خلال WSC طلابنا وخرّيجينا من خلال تزويدهم بالمهارات الأساسية في مجال المياه والصرف الصحي، وفتحت الأبواب أمام مهن واعدة. هذه المبادرة هي خطوة نحو مستقبل مستدام،

وتعزّز جيلاً جديدًا من القادة في إدارة المياه الذين يمكّنهم إيجاد حلول مبتكرة للمشاكل المتعلقة بالمياه في لبنان”.

وصرّح أكثر من 60% من الطلاب المشاركين أنهم اكتسبوا أخلاقيات عمل أقوى وأنهم أكثر قدرة على العمل في فرق بشكل جيّد نتيجة لبرنامج التدريب هذا. وقال ما يقرب من 86% أنهم يعتقدون أن تجربتهم ستساعدهم في تأمين وظائف أفضل في حياتهم المهنية في وقت لاحق. ونجح ثلاثة من الطلاب في تأمين وظائف دائمة من خلال تدريبهم. ومن الجدير بالذكر أنه نتيجة لمبادرة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، أعربت 82 شركة في قطاع المياه في لبنان عن اهتمامها باستضافة متدرّبين من جامعة الروح القدس – الكسليك في المستقبل. هذه المبادرة هي واحدة من العديد من المبادرات في إطار مشروع ترشيد إدارة المياه والصرف الصحي التابع للوكالة الأميركية للتنمية الدولية والذي يهدف إلى تمكين المواطنين من أن يصبحوا مواطنين نموذجيين في الحفاظ على المياه.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سفير ساحل العاج خلال استقباله رئيس مجموعة أماكو علي العبد لله: تطوير العلاقات المشتركة مع لبنان على رأس الأولويات

قال سفير ساحل العاج في لبنان كريستوف كواكو إن تطوير العلاقات مع لبنان هو على ...

السفارة الهندية تحيي “اليوم العالمي العاشر لليوغا” بالتعاون مع وزارة الثقافة في طرابلس

رعى وزير الثقافة القاضي محمد وسام المرتضى ممثلًا بالناشطة في مجال اليوغا وعضو اللجنة الرياضية ...

مدينة بلا ربا

د. محمود عبدالعال فرّاج /  خبير وكاتب اقتصادي  قال الله سبحانه: (الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لاَ ...