مؤشر داو جونز: كيف ستؤثر البيانات الأمريكية المختلطة على شهية المخاطرة في الأسواق؟

تحليل سوق لليوم عن رانيا جول، محلل أسواق في الشرق الأوسط في XS.com

٢٨ يونيو ٢٠٢٤

يتحرك مؤشر داو جونز  (US30) بشكل جانبي اليوم الجمعة بالقرب من 39230.50 دولار، حيث وجد مكاسب مؤقتة لكنه يواجه ضغط هبوطي حيث تسعر الأسواق أرقام البيانات الأمريكية المختلطة الصادرة مؤخراً. بعد أن سجلت مطالبات البطالة الأولية في الولايات المتحدة نتائج أفضل من المتوقع، في حين ارتفعت نفقات الاستهلاك الشخصي في الولايات المتحدة بشكل أسرع من المتوقع في الربع الأول. وستترقب أسواق الأسهم الآن تضخم مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي الأمريكي اليوم، والذي لا يزال من المتوقع أن يظهر انخفاضاً متواضعاً في ضغوط الأسعار الأساسية في مايو.

حيث يأمل المستثمرون في استمرار تباطؤ أرقام التضخم الأمريكية للمساعدة في دفع بنك الفيدرالي نحو تخفيض أسعار الفائدة. وعليه من المتوقع أن ينخفض ​​التضخم الأساسي لمؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي إلى 0.1% على أساس شهري في مايو من 0.2%.

ومن وجهة نظري، سجل مؤشر داو جونز مكاسب ضئيلة يوم أمس بعد ارتفاع قوي في الأسهم ، لكن الأسهم بشكل عام لا تزال مختلطة ومتباينة. فقد سجلت نحو نصف الأسهم المكونة لمؤشر داو جونز خسائر اليوم، قادتها شركة ميرك آند كو(MRK)، التي هبطت بنسبة 2.25% إلى 128.55 دولار للسهم وخسرت نحو ثلاث نقاط.فيما ارتفعت شركة Salesforce Inc. (CRM)بحوالي 6٪ لتصل إلى 256.82 دولارًا للسهم الواحد.

كما صرح البنك المركزي الأمريكي يوم الأربعاء إن أكبر البنوك الأمريكية اجتازت اختبار التحمل السنوي، مما مهد الطريق لزيادة مدفوعات المساهمين. وأشارت النتائج إلى أنه في حين أن البنوك الكبيرة ستواجه خسائر أكبر مقارنة باختبار 2023، إلا أنها تظل في وضع جيد يسمح لها بالتغلب على الركود الشديد، وهذا يعطي ايجابية للأسواق.

وأعتقد أيضاً أن الاسواق ستحاول استيعاب وتسعير أول مناظرة رئاسية أمريكية لانتخابات 2024، والتي تضم الرئيس الديمقراطي جو بايدن ومنافسه الجمهوري دونالد ترامب، والتي تمت أمس بعد اغلاق الأسواق.

وفي سوق السندات، وصل العائد على سندات الخزانة الأميركية القياسية لأجل 10 سنوات إلى 4.335%، بارتفاع +0.44%. مما يدعم قوة الدولار الذي يجذب مشترين جدد بعد الانخفاض الذي شهده أمس بسبب بيانات الاقتصاد الكلي الأمريكية الضعيفة، حيث ارتفع إلى أعلى مستوى له في شهرين خلال اليوم الجمعة.

واليوم سيصدر مؤشر أسعار الإنفاق الاستهلاكي الشخصي(PCE) المقياس المفضل للتضخم لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي. وأعتقد أن انخفاض مؤشر الإنفاق الاستهلاكي الشخصي عن المتوقع أو رقم يتماشى مع توقعات السوق سيدعم خفض أسعار الفائدة مرتين من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي هذا العام، وهو ما قد يضعف بدوره الدولار الأمريكي. لكن أي مفاجأة صعودية من شأنها أن تدفع أول خفض للفائدة من جانب بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى التأخير وتؤدي إلى ارتفاع جديد للدولار.

وأعتقد أن المخاطر الرئيسية للبيانات، تكمن في التعليقات الأخيرة من جانب عدد من أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة والتي تشير إلى أن البنك المركزي الأميركي ليس في عجلة من أمره لبدء اجراءات خفض أسعار الفائدة. حيث قالت محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي ميشيل بومان يوم امس ” إننا لم نصل بعد إلى نقطة تسمح لنا بالتفكير في خفض أسعار الفائدة لأن المخاطر الصاعدة للتضخم لا تزال قائمة”. كما أشار رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في أتلانتا رافائيل بوسيك إلى أن التضخم لا يزال يشكل مصدر قلق رئيسي وأن البنك المركزي يريد أن يكون على يقين تام من أن التضخم سيعود إلى 2% قبل الخفض الأول.

ومن وجهة نظري كانت تصريحات المسؤولين أقوى من البيانات الأمريكية الضعيفة التي صدرت يوم الخميس، والتي أشارت إلى أن زخم النمو في أكبر اقتصاد في العالم يتجه نحو الاعتدال. ومن ثم، فإن إصدار بيانات نفقات الاستهلاك الشخصي الأمريكية اليوم سيعزز التوقعات بشأن قرارات السياسة المستقبلية لبنك الاحتياطي الفيدرالي، والتي بدورها ينبغي أن تدفع حركة اتجاه الدولار الأمريكي على المدى القريب.

في حين فشلت المناظرة الرئاسية الأمريكية الأولى بين الرئيس جو بايدن والمرشح الرئاسي الجمهوري دونالد ترامب في توفير أي زخم للدولار الأمريكي، والذي لا يزال على المسار الصاعد وربما ينهي تداولات اليوم باللون الأخضر للأسبوع الرابع على التوالي. مما سيجعل أسواق الأسهم الأمريكية تحت الضغط التصحيحي في المدى القريب.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الذهب يستمر في التصحيح مع بعض القوة للدولار مع ترقب المزيد من التصعيد في الشرق الأوسط

تحليل الأسواق لليوم عن سامر حسن، محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط ...

أداء مختلط لأسواق الأسهم الخليجية وسط أرباح قوية في الربع الثاني

تحليل الأسواق لليوم عن جورج خوري، المدير العالمي لقسم الابحاث والتعليم لدى CFI ١٩ يوليو ...

مذكرة تفاهم بين جمعية الصناعيين ومرفأ بيروت 

تقضي بتوفير معاملة تفضيلية للصناعيين المنتسبين  وقّعت جمعية الصناعيين اللبنانيين ممثلة برئيسها سليم الزعني مع ...