أسواق الأسهم الخليجية تترقب موسم أرباح الربع الثاني وسط توقعات إيجابية

تحليل الأسواق لليوم عن هاني أبوعاقلة، هو كبير محللي الأسواق في XTB MENA

٤ يوليو ٢٠٢٤

سجل مؤشر السوق السعودي الرئيسي (تاسي) تحركات طفيفة في ختام تداولات الأسبوع، ليغلق على أداء أسبوعي سلبي. ومع ذلك، من المتوقع أن يشهد السوق انتعاشًا مع بدء موسم إعلان أرباح الربع الثاني، والتي يُتوقع أن تكون إيجابية، خاصة من القطاعات الرئيسية مثل البنوك. بالإضافة إلى ذلك، قد يؤدي ارتفاع أسعار النفط إلى تقديم مزيد من الدعم للسوق.

وفي المقابل، واصل سوق الأسهم القطري مساره الصعودي مسجلا جلسة تداول إيجابية أخرى، محققا مكاسب للأسبوع الخامس له على التوالي. ويُعد القطاع المصرفي المحرك الرئيسي لهذا الارتفاع، ومن المرجح أن يستمر هذا الاتجاه الإيجابي إذا ساهمت أرباح الربع الثاني، والتي تبدأ إصدارها هذا الشهر، في تعزيز معنويات المستثمرين بشكل أكبر.

شهدت أسواق الأسهم الإماراتية أداءً مختلطًا اليوم. حيث تراجع سوق دبي، على الرغم من سلسلة من 6 جلسات متتالية من المكاسب، كما تراجعت الأسهم القيادية بالإضافة إلى هبوط القطاع المالي والعقاري. وفي المقابل، ارتفع سوق أبو ظبي قليلاً، مواصلاً زخمه الصعودي مدعوماً بارتفاع أسعار النفط بشكل عام.

علاوة على ذلك، من المحتمل أن تستفيد أسواق الأسهم الخليجية من تحسن معنويات السوق الأمريكية، المدفوع بإمكانية خفض معدلات الفائدة في سبتمبر المقبل. مما قد يكون له تأثير إيجابي على أسواق دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك تتبع البنوك المركزية الإقليمية المركزي الأمريكي في خفض معدلات الفائدة.

واصل سوق الأسهم المصري ارتفاعه، ليعزز اتجاهه الإيجابي. ولا تزال هناك مشاعر إيجابية تجاه الاقتصاد، على الرغم من استمرار وجود بعض المخاطر.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الذهب يستمر في التصحيح مع بعض القوة للدولار مع ترقب المزيد من التصعيد في الشرق الأوسط

تحليل الأسواق لليوم عن سامر حسن، محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط ...

أداء مختلط لأسواق الأسهم الخليجية وسط أرباح قوية في الربع الثاني

تحليل الأسواق لليوم عن جورج خوري، المدير العالمي لقسم الابحاث والتعليم لدى CFI ١٩ يوليو ...

مذكرة تفاهم بين جمعية الصناعيين ومرفأ بيروت 

تقضي بتوفير معاملة تفضيلية للصناعيين المنتسبين  وقّعت جمعية الصناعيين اللبنانيين ممثلة برئيسها سليم الزعني مع ...