القمة العالمية لمستقبل الضيافة في دبي تكشف عن قائمة المتحدثين وتعلن عن مزايا وإضافات جديدة لدورة عام 2024

  • الفعالية الأبرز للاستثمار في قطاع الضيافة تعود إلى مدينة جميرا بدبي في نسختها الأكبر من 30 سبتمبر حتى 2 أكتوبر 2024 

كشفت القمة العالمية لمستقبل الضيافة (FHS World)، الحدث الاستثماري الرائد في قطاع الضيافة في المنطقة، عن قائمة المتحدثين الرئيسيين لنسخة القمة لهذا العام، إلى جانب مجموعة واسعة من الميزات الجديدة، والبرامج الخاصة، والمبادرات المصممة خصيصاً لدعم السيدات العاملات في قطاع الضيافة. وستعقد فعاليات المؤتمر في مدينة جميرا بدبي خلال الفترة من في الفترة من 30 سبتمبر إلى 2 أكتوبر 2024.  

وسيشهد برنامج المؤتمر، الذي يمتد على مدار ثلاثة أيام، مشاركة غير مسبوقة من المتحدثين، والجلسات، والجهات الراعية مقارنة بالسنوات السابقة. كما ستتميز الفعاليات بمشاركة نخبة من المسؤولين التنفيذيين، والخبراء، وصناع القرار في مجال الضيافة، بالإضافة إلى شخصيات إعلامية بارزة، ليوفر المؤتمر بذلك منصة مثالية للتواصل وتبادل الأفكار، واستكشاف أحدث الاتجاهات والابتكارات التي تشكل مستقبل صناعة الضيافة في المنطقة.  

وبهذه المناسبة، قال جوناثان ورسلي، رئيس مجلس إدارة شركة ذا بينش العالمية المنظمة للقمة: “بعد النجاح الباهر الذي حققته قمة مستقبل الضيافة في المملكة العربية السعودية الشهر الماضي، نركز الآن على تقديم النسخة الأكثر تميزًا وشمولًا من القمة العالمية لمستقبل الضيافة في دبي. يسعدنا في الوقت الذي نستعد فيه للمرحلة التالية من مسيرتنا المتميزة، العودة إلى موطننا الأصلي في مدينة جميرا لاستضافة قمة مستقبل الضيافة العالمية. نحن على ثقة أن هذه النسخة ستكون الأبرز من حيث المعلومات القيمة والتجارب الغامرة والشخصية التي ستقدمها، ما سيعزز من مكانتها كحدث رائد منذ انطلاقتها قبل 19 عاماً”.  

وأردف قائلاً: “تعتبر قمة مستقبل الضيافة أكثر من مجرد حدث تجاري؛ فهي منصة استراتيجية محورية لتعزيز العلاقات المهنية، وتحفيز الابتكار، ورسم ملامح مستقبل الاستثمار في قطاع الضيافة. توفر القمة تجربة فريدة وغنية بالمحتوى التفاعلي، مما يجعلها فرصة فريدة للعلامات التجارية البارزة لعرض ريادتها وخبراتها العميقة. تعد هذه القمة ملتقى للنخب والرواد والخبراء في مجالات السفر والضيافة والسياحة من جميع أنحاء العالم، حيث يتيح هذا التجمع المميز الفرصة لتبادل الأفكار الريادية، واستكشاف أحدث الاتجاهات، وتطوير شراكات استراتيجية تسهم في دفع عجلة النمو والابتكار في صناعة الضيافة”.  

واختتم قائلاً: “مع إضافة منطقة ‘ذا أرينا’ إلى برنامج الفعاليات لهذا العام في مدينة جميرا، تمكنا من مضاعفة المساحة المتاحة تقريباً، مما يتيح لنا فرصاً أكبر لعرض الإنجازات البارزة في صناعة الضيافة الحالية واستشراف مستقبلها الواعد. سيركز حدث هذا العام بشكل خاص على الموضوعات المتقدمة مثل التكنولوجيا الحديثة، والاستدامة، والمباني الخضراء، والعقارات الفندقية. كما سنقوم، ولأول مرة، بإطلاق حملة مخصصة لعلاقات المستثمرين، حيث سنعمل على تعريف وربط المستثمرين بالمشاريع والشركاء المحتملين، مما يعزز فرص التعاون والاستثمار في هذا القطاع الحيوي”.  

من جانبه، صرح مايكل جريف، الرئيس التنفيذي لعلامة جميرا التجارية، الراعي المضيف لفعاليات القمة العالمية لمستقبل الضيافة: “تعتبر جميرا ‘القمة العالمية لمستقبل الضيافة’ منصة رئيسية تجمع قادة الفكر وأصحاب الرؤى الذين يشكلون مسار صناعة الضيافة. تعكس رعايتنا لهذا الحدث طموحاتنا في ترسيخ مكانة جميرا كعلامة تجارية مؤثرة ووجهة عالمية للحوار والتواصل، حيث يتم تعزيز التعاون والابتكار عبر مختلف المجتمعات. إن استضافة هذا الحدث البارز في دبي، المدينة التي تجسد التحول وتتنفس الابتكار، يضفي بعدًا استثنائيًا على أهميته. ومن خلال تعاوننا مع شركائنا في صناعة الضيافة، نسعى إلى خلق إرث من التأثير التحويلي المستدام.” 

المتحدثون والجلسات 

تضم قائمة أوائل المتحدثين المؤكدين في القمة العالمية لمستقبل الضيافة شخصيات بارزة مثل ساتيا أناند، رئيس منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في ماريوت الدولية؛ وفيليب بارنز، الرئيس التنفيذي لمجموعة روتانا؛ وروبين روسمان، المدير الإداري لشركة STR؛ وفهد عبد الرحيم كاظم، الرئيس التنفيذي لمجموعة فنادق ومنتجعات ميلينيوم ومجموعة لخريم؛ وجون باغانو، الرئيس التنفيذي لمجموعة البحر الأحمر؛ وستيفن ساكور، مقدم برنامج هارد توك؛ وبات ثاكر، المدير التحريري لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في مجموعة ذا إيكونوميست؛ وتشون واه، المدير المالي لشركة إتش وورلد إنترناشيونال، والمدير الإداري لفنادق شتايجنبرجر؛ والدكتور جون بلاكي، الرئيس والمدرب التنفيذي والمؤلف؛ وتاتيانا لبكي، رئيسة استشارات الفنادق والسياحة في بي إس يو تونوموس؛ وباسكال أرمودون، الشريك في شركة كيرني. 

وسيشارك المتحدثون بخبراتهم ورؤاهم القيّمة عبر برنامج شامل يتناول أحدث الاتجاهات، ومفاهيم الاستدامة، وتطوير الوجهات السياحية، بالإضافة إلى فرص الاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وغيرها من المواضيع الهامة. وسيغطي البرنامج مجموعة واسعة من المواضيع تشمل الاستثمارات الفندقية، وبرامج الصحة والعافية، وقضايا الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، وريادة الأعمال، والاتجاهات الإقليمية، وإدارة المخاطر. ستنعقد فعاليات القمة العالمية لمستقبل الضيافة عبر أربع منصات رئيسية هي القمة، والمستقبل، والابتكار، والمعرض، حيث تُخصص كل منصة لمواضيع وقضايا محددة. 

وستشهد القمة عددًا من الكلمات الرئيسية الملهمة، والحوارات الجماعية، واللقاءات الفردية، حيث ستتضمن “منصة القمة” حوارات FHS Intelligence الشهيرة، بالإضافة إلى تحدي الضيافة المستدامة، وحوارات معمقة حول اتجاهات الاستثمار العالمية. كما ستسلط “منصة المستقبل” الضوء على اتجاهات الاستثمار الإقليمية وقطاع الضيافة في أماكن مثل إفريقيا، وأوروبا، والمملكة العربية السعودية، ومنطقة الخليج الأوسع، مع تركيز خاص على مستقبل التكنولوجيا في قطاع الضيافة. 

كما ستستضيف “منصة الابتكار” جلسات معمقة تركز على مواضيع الصحة والعافية، والعلامات التجارية، وإدارة الأصول، واستثمار المطاعم. بينما ستخصص “منصة المعرض” لكل ما يتعلق بريادة الأعمال، والإبداع، والعافية، مما يجعلها منصة مثالية لتحفيز الفضول والإلهام لدى الحضور وتوجيههم لاستكشاف مستقبل في عالم الضيافة. 

ما هو جديد القمة العالمية لمستقبل الضيافة 

ستكشف القمة العالمية لمستقبل الضيافة، المزمع عقدها في سبتمبر المقبل، عن مجموعة من المزايا والإضافات الجديدة التي تغطي مجالات المستثمرين، والابتكار، والتمثيل الدولي، وغيرها من الجوانب الهامة في صناعة الضيافة.  

ستوفر حملة “علاقات المستثمرين” فرصًا متزايدة لربط المستثمرين بالفرص التجارية وبالشركاء المحتملين، بفضل فريق العمل المتخصص والمتنامي في علاقات المستثمرين لدى القمة. كما قام فريق القمة العالمية لمستقبل الضيافة بإطلاق مبادرة “أجنحة الدول”، التي تتيح للدول عرض مشاريع الضيافة المرتقبة لديها وغيرها من المشاريع ذات العوائد الاستثمارية العالية. وقد حجزت كل من المغرب، وإيطاليا، وجزر المالديف أجنحتها بالفعل في القمة، مع اعتزام المزيد من الدول المشاركة في المستقبل، بما في ذلك حضور متميز للمملكة العربية السعودية في أرض المعرض. 

وبالتزامن مع التطور المستمر الذي يشهده قطاع الضيافة والسياحة في المنطقة، تشهد ساحة “الأرينا” المخصصة لاستضافة القمة العالمية لمستقبل الضيافة هذا العام تحديثات متميزة، حيث ستشمل مناطق مخصصة للموضوعات الرئيسية في صناعة الضيافة. كما ستعرض شركات التكنولوجيا أحدث ابتكاراتها في المنطقة التقنية المرتقبة، في حين سيتناول مختبر الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات كل ما يتعلق بالاستدامة والحوكمة البيئية والاجتماعية. 

قوى العمل النسائية: مستقبل قطاع الضيافة 

ستسهم القمة العالمية لمستقبل الضيافة في تعزيز الدور المحوري والمتنامي للمرأة في قطاع الضيافة في الشرق الأوسط من خلال استضافة نصف نهائيات مسابقة “النساء في التكنولوجيا” التي تنظمها منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة. ستقام فعاليات هذه المسابقة المتميزة على مدى اليومين الأول والثاني من القمة ضمن “منصة المعرض”. 

وتم إطلاق هذه المسابقة بهدف تكريم وتعزيز ريادة الأعمال بين النساء، واكتشاف الشركات الناشئة الأكثر ابتكاراً التي تقودها نساء وتعتمد على التكنولوجيا في مجال السياحة. تغطي المسابقة في منطقة الشرق الأوسط أربع فئات رئيسية هي: الأثر الاجتماعي، تجربة السياحة والسفر، التكنولوجيا المستقبلية، والفعاليات والمجتمع.  

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الذهب يستمر في التصحيح مع بعض القوة للدولار مع ترقب المزيد من التصعيد في الشرق الأوسط

تحليل الأسواق لليوم عن سامر حسن، محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط ...

أداء مختلط لأسواق الأسهم الخليجية وسط أرباح قوية في الربع الثاني

تحليل الأسواق لليوم عن جورج خوري، المدير العالمي لقسم الابحاث والتعليم لدى CFI ١٩ يوليو ...

مذكرة تفاهم بين جمعية الصناعيين ومرفأ بيروت 

تقضي بتوفير معاملة تفضيلية للصناعيين المنتسبين  وقّعت جمعية الصناعيين اللبنانيين ممثلة برئيسها سليم الزعني مع ...