الزعني رئيسا لجمعية الصناعيين: لتضافر جهود الجميع خدمة للقطاع الصناعي والاقتصاد الوطني

جرت يوم السبت انتخابات مجلس ادارة جديد لجمعية الصناعيين اللبنانيين حيث فازت اللائحة التي يرأسها سليم الزعني بالتزكية.

كما تم انتخاب الزعني رئيساً جديداً  لجمعية الصناعيين، الذي شدد على ضرورة تضافر جميع الجهود خدمة للقطاع الصناعي والاقتصاد الوطني. وأكد التصميم على اكمال مسيرة الاسلاف في جمعية الصناعيين.

الجمعية العمومية

جاء ذلك خلال انعقاد جمعية عمومية لجمعية الصناعيين اليوم في فندق الحبتور سن الفيل حيث تم اقرار التقريرين المالي والانجازات والنشاطات التي حققها مجلس ادارة الجمعية السابق، كما اعلن  فوز اللائحة التي يرأسها الزعني بالتزكية وتتألف من السادة: زياد بكداش، شاكر صعب، مازن الزعني، منير البساط، بول أبي نصر، أسامة حلباوي، برنار تنوري، جورج نصراوي، حسن ياسين، جورج صابونجيان، جوزف انطوان دانيال عبود، ماركو قبلان، أحمد جابر، إبراهيم الملاح، بسام محفوظ، لوران تفنكجيان، مازن سنو، وليد عساف، زياد شماس، عمر حلاب، صخر عازار، ميشال صياح، نزيه رياشي وسليم الزعني.

وبعد انتهاء العملية الانتخابية، عقد مجلس الادارة الجديد اجتماعا رسميا تم خلاله توزيع المهام التي جاءت كالاتي: سليم الزعني رئيسا للجمعية، زياد بكداش نائب اول للرئيس، جورج نصراوي نائب ثان للرئيس، حسان ياسين امينا عاما جورج صابونجيان امينا للمال، منير البساط أمينا للعلاقات الخارجية.

الجميل

وكانت الجمعية العمومية افتتحت اجتماعها بكلمة لرئيس الجمعية السابق فادي الجميل عدد فيها ابرز النشاطات والتحديات التي خاضعتها الجمعية خلال توليه الرئاسة ومن هذه الانجازات:  معالجة ملفات الاغراق، نجاح مساعي الجمعية لاقرار مبلغ 100 مليون دولار لتمويل استيراد المواد الاولية للصناعة، دعم انشاء صندوق سيدر اوكسجين الذي هدف الى تمويل مستدام للصناعة، العمل على مشاريع عدة لمساعدة الصناعيين على الالتزام بيئيا، التعاون مع وزاة الصناعة لمعالجة كلفة الطاقة للصناعة، التواصل مع عدة جهات مانحة والعمل على برامج لتمويل الصناعة، كذلك ابدينا اهتماما بأهمية تشجيع التعليم المهني والتقني بحيث تتضمن البرامج والمناهج مواد تفيد الصناعة لتخريج يد عاملة متخصصة، قدمنا خطة للنهوض الاقتصادي ، اعددنا بدعم من ERBD وتمويل من الاتحاد الاوروبي دراسة عن الصناعة اللبنانية ودأبنا على الترويج للصناعة اللبنانية في المؤتمرات المتخصصة والمشاركة في ندوات دولية للتعريف بالصناعة.

وأشار الجميل الى ان الصناعي اللبناني هو بطل ظل الاقتصاد وقد اثبتت الصناعة قدراتها الخاصة خلال الازمات الاخيرة في تأمين المنتجات والسلع المطلوبةلاسيما خلال جائحة كورونا وفي المحافظة على فرص العمل الموجودة وخلق فرص عمل جديدة رغم حدة الازمة ونقول كما دائما انه لدينا القدرات لزيادة حجم السوق المحلي بما بين 3 و 5 مليار دولار سنويا ليصبح 15 مليار دولارسنويا وبالتالي رفع صادراتنا.

وختم: نحن الصناعيون نطمح لان يكون للبنان رؤية اقتصادية تقوم على مبدأ الاقتصاد الحر انما المنتج الذي يخلق فرص عمل لشبابنا ونموا مستداما، فنحن نرى لبنان مركزا لتصنيع السلع ذات القيمة المضافة ومركزا لادارة المؤسسات الصناعية في لبنان وحول العالم.

ثم شكر الصناعيين على الثقة التي منحوها اياه وشكر نواب الرئيس واعضاء مجلس الادارة وفريق عمل الجمعية، مؤكدا انه على ثقة بأن مجلس الادارة الجديد سيكمل المسيرة ويأخذ الصناعة الى آفاق جديدة يطمح اليها الصناعيون.

بكداش

ثم كانت كلمة لبكداش شكر فيها الجميل على الجهود التي بذلت خلال السنوات الماضية وعلى الانجازات التي تحققت رغم كل الصعوبات وقال: لقد مر القطاع خلال الفترة الماضية بصعوبات جمة الا اننا واجهناها كجمعية بقلب واحد. وشدد على ضرورة ان ينتخب الصناعيون اي صناعي مرشح على الانتخابات النيابية مهما كانت اللائحة التي يمثلها لانه تبين لنا خلال السنوات الاربعة الماضية ان الصناعيين النواب جهدوا في اللجان النيابية وقاموا بعمل جبار صب لصالح الصناعة اللبنانية، لذا ندعو للترفع عن التوجه السياسي في الانتخابات والتصويت لاي صناعي في اي فريق سياسي كان لان المستفيد الوحيد هي الصناعة. فاليوم لدينا نواب صناعيين ووزراء صناعيين ونأمل ان يكون رئيس الجمهورية المقبل صناعي ايضا.

نصراوي

بدوره، اشاد نصراوي بالتعاون مع الجميل خلال السنوات السابقة وشكر كل من دعم ترشيحه لرئاسة الجمعية وتمنى الاستمرارية للجمعية، لافتا الى ان الاهم من المنصب هو ايصال صوت الصناعي ومشاكله والتمكن من حلها.

الزعني

وبعد اعلان فوز لائحته بالتذكية، شكر الزعني كل الذين ترشحوا على انتخابات الجمعية والذين كان هدفهم خدمتها وخدمة الصناعيين وليس الحصول على المناصب. وشدد على ضرورة تضافر جميع الجهود خدمة للقطاع الصناعي والاقتصاد الوطني. وأكد التصميم على اكمال مسيرة الاسلاف في جمعية الصناعيين.

ثم شكر كل من سعى الى التوافق في الانتخابات وعلى رأسهم الرئيس الجميل والعمداء جاك صراف، والوزير السابق فادي عبود والاصدقاء الذي جهدوا لذلك خصوصا الصناعي رئيس الهيئات الاقتصادية محمد شقير. كما شكر برنار تنوري وجورج نصراوي على تعاونهم والاعضاء الذين انسحبوا لصالح الجو الائتلافي الذي تم التوصل اليه.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بوشكيان:” لبنان مصمّم على استعادة العافية والاستقرار”

رأى وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال النائب جورج بوشكيان أن أربعة أحداث تجري في ...

علي العبد الله بعد مشاركته في المؤتمر الصيني “بناء نظام التداول التجاري في البلدان النامية”

الصين خيار استراتيجي تاريخي واستثنائي شارك رئيس تجمّع رجال وسيدات الأعمال اللبناني الصيني علي محمود ...

الكشف عن سوق السيارات الكهربائية GWM ORA رسميًا في EVS35 في النرويج

في 11 يونيو – حزيران، تم الكشف عن GWM ORA في الندوة والمعرض الدولي الخامس ...