شارك في إفطار بدعوة من رئيس مجموعة أماكو علي محمود العبد الله:

وزير الصناعة جورج بوشكيان: صيدا تواقة للحياة وسندعم مؤسساتها الصغيرة

زار وزير الصناعة جورج بوشكيان مدينة صيدا تلبية لدعوة من رئيس مجموعة أماكو علي محمود العبد الله الذي أقام على شرف الوزير وعدد من الشخصيات إفطارا رمضانيا في استراحة صيدا السياحية. وقال الوزير بوشكيان خلال الزيارة إن صيدا هي بوابة الجنوب وعاصمته الاقتصادية، وهي تتمتع بمميزات سياحية وصناعية عديدة، وستستفيد من برنامج خاص لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسط، مشددا على أنها مدينة “تواقة للحياة”. كما نوّه بأهمية ما تختزنه مدينة صيدا من أصالة ومعالم تاريخية وعراقة عمرانية وهندسة معمارية قديمة حافظت على جمالياتها وتميّزها ومشهديتها المُلفتة عبر التاريخ. وعلّق علي العبد الله على زيارة الوزير بوشكيان إلى المدينة ومشاركته في حفل الإفطار، فقال: “لقد بذل الوزير جورج بوشكيان جهودا كبيرة لدعم القطاع الصناعي، ولا شك أنه يولي عناية خاصة لهذا القطاع بينما يتحضر لبنان لتوقيع اتفاقية مع صندوق النقد الدولي. ونحن أكيدون أن الوزير بوشكيان سيكون صوت الصناعيين خلال هذه التحضيرات مع صندوق النقد، خصوصا وأن الاتفاقية التي سيوقعها لبنان ستترك تأثيرات على القطاع الصناعي اللبناني، ونحن نعتبر قطاع الصناعة رافدا رئيسيا للخزينة، وجزءا أساسيا من خطة تعافي لبنان على المستويين المالي والاقتصادي”.

وشارك في مأدبة الافطار الرمضانية التي أقامها العبد الله على شرف الوزير بوشكيان عدد من الشخصيات، يتقدمهم رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب محمد صالح، رئيس اتحاد بلديات جزين خليل حرفوش، رئيس جمعية تجار صيدا علي الشريف، رئيس نقابة أصحاب الصناعات الغذائية منير البساط، المدير العام المساعد لمعهد البحوث الصناعية المهندس مارون سيقلي، رئيس ومدير عام تعاونيات لبنان وليد شحادة، رئيس شركة جبيلي اخوان للمولدات رمزي جبيلي ونجله كريم، نائب رئيس جمعية الصناعيين اللبنانيين جورج نصراوي والأستاذ علي بحسون من مصنع المفروشات abz. كذلك شارك في الإفطار صاحب مصنع كابلات البحر المتوسط الحاج أحمد كوثراني، رجل الأعمال والصناعي الحاج علي معتوق، مدير عام مصنع فرينكس المهندس طارق أبو شقرا ورئيس الحركة البيئية في لبنان الاستاذ فضل الله حسونة إضافة إلى شخصيات وفعاليات من مدينة صيدا. وجال الوزير بوشكيان بعد الإفطار على مدينة صيدا متفقدا مؤسساتها، كما زار متحف بلدية صيدا القديمة.

وقال الوزير بوشكيان: “هذه المدينة رمز للعيش المشترك. وهي تحتضن الأديان كلها، وتترفع فوق الحساسيات. بالأمس احتفلنا بعيد الفصح المجيد، وبعد يومين، يحتفل اخوتنا لدى الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الشرقي بالقيامة المجيدة. وبعد عشرة أيام يحتفل إخوتنا المسلمون بعيد الفطر السعيد. أعاد الله أجواء الفرح والعيد والسعادة على جميع اللبنانيين بالخير والصحة والاستقرار. تحتاج صيدا من الدولة إلى العناية اللازمة، لقد قدم أبناؤها التضحيات، ويستحقون في المقابل الرعاية والاحتضان. ونحن في وزارة الصناعة، نُطلق قريبا مشروعا لدعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، يلائم كثيرا وضع المؤسسات الصيداوية وحجمها ويعزز دورها في الاقتصاد.”

وختم العبد الله قائلا: “ندعو الوزير بوشكيان إلى متابعة دعم القطاع الصناعي بينما يتحضر لبنان لإبرام اتفاق مع صندوق النقد، وندعوه لمواصلة العمل على حماية الصناعة الوطنية من المنافسة الأجنبية ومن اغراق السوق اللبنانية بالمنتجات الأجنبية. لقد تمكن الوزير من تحقيق تقدم على صعيد تنظيم القطاع الصناعي، وهو يُولي أيضا اهتماما خاصا لدعم الصناعات الحرفية والتقليدية، وإصدار الإجراءات التنظيمية لقطاع الصناعة، وإصدار القوانين والمراسيم التي أدت إلى تحقيق مزيد من التنظيم في القطاع وإعادة ترتيب الأولويات، والأهم دائما هو حماية الصناعة الوطنية في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ لبنان”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بوشكيان:” لبنان مصمّم على استعادة العافية والاستقرار”

رأى وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال النائب جورج بوشكيان أن أربعة أحداث تجري في ...

علي العبد الله بعد مشاركته في المؤتمر الصيني “بناء نظام التداول التجاري في البلدان النامية”

الصين خيار استراتيجي تاريخي واستثنائي شارك رئيس تجمّع رجال وسيدات الأعمال اللبناني الصيني علي محمود ...

الكشف عن سوق السيارات الكهربائية GWM ORA رسميًا في EVS35 في النرويج

في 11 يونيو – حزيران، تم الكشف عن GWM ORA في الندوة والمعرض الدولي الخامس ...