100 مليون دولار يخصصها “سيدر أوكسيجين” في مرحلته الثانية لضمّ 55 مقترضًا جديدًا …

حرقوص: رغم التحديات نعدّ صندوق الدين النشط والمستقل الأكبر في لبنان ونحنا هنا فقط لمساعدة بلدنا وشعبه

أطلق صندوق “سيدر اوكسيجين” Cedar Oxygen المرحلة الثانية من استراتيجيته الائتمانية التي تهدف إلى ضمّ 55 مقترضًا جديدًا بمبلغ إجمالي يصل الى 100 مليون دولار، قبل نهاية العام، علمًا ان ملفاتهم قيض الدراسة حاليًا.

أمضى الصندوق عامه الأول في تدعيم اسس مبادرته البعيدة المدى والتي تكمن في منح تسهيلات ائتمانية للصناعيين اللبنانيين في ظل التحديات الاقتصادية والصحية والسياسية الصعبة، وقد قامت لجنة ائتمان “سيدر اوكسيجين” المؤلفة من خبراء مستقلين داخليين وخارجيين بمعالجة طلبات أكثر من 80 شركة لبنانية والموافقة على تمويل 39 مقترضًا لبنانيًا من القطاع الخاص بنحو 59.000.000 دولار. 

أكد رئيس مجلس إدارة سيدر اوكسيجين ألكسندر حرقوص، أنه “على الرغم من كل التحديات التي تعصف بلبنان وبعض المحاولات لزعزعة مبادرة “سيدر اوكسيجين” الحيوية، الا ان فريق العمل سيواصل التصدي لاي عاصفة سياسية ودحض اية حملات او شائعات وتصحيح كل المعلومات الخاطئة التي تطالها”، مشددا على ان “سيدر اوكسيجين تأسس فقط لمساعدة لبنان والشعب اللبناني ولن يؤثّر اي شيء على ارادته القوية بالمثابرة والنجاح في تنفيذ مهمته”.

يهدف “سيدر اوكسيجين” الى ضمان كفاءة الأعمال وتحسين فرص العمل داخل البلاد وتعزيز الميزة النسبية للصناعيين اللبنانيين، من خلال تقديم تسهيلات ائتمانية لهم لشراء المواد الخام وإتمام مشاريع الإنفاق الرأسمالي وتمويل تقنيات الطاقة المتجددة. يعمل الصندوق بشراكة وثيقة مع جمعية الصناعيين اللبنانيين وهو عضو في شبكة التأثير العالمي للاستثمار (GIIN) ويتلاءم نظامه الأساسي مع أهداف مجموعة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة (UNSDG)”.

بصفته الداعم القوي لتعزيز المسؤولية الاجتماعية والشركات داخل لبنان، يؤمن “سيدر اوكسيجين” ان مبادئ الشفافية والنزاهة المالية تبدأ من الداخل، اذ انه يدرك الحاجة إلى الالتزام بأعلى معايير الصدق وأفضل الممارسات العالمية. لذا يعمل الصندوق بشفافية تامة من خلال توضيح مهمته التأسيسية لتعزيز أعلى المعايير الأخلاقية في إدارة المجموعة و توظيف الأموال التي خصصها مصرف لبنان ومستثمرون آخرون في قطاعات حيوية ومنتجة.

“سيدر اوكسيجين” ملتزم بمهمته الاجتماعية، وهو يدير أتعابه ونفقاته الإدارية بحكمة، مع الأخذ بالاعتبار أن استثمار مصرف لبنان سيتم سداده بالكامل قبل نهاية التفويض.

يسعى الصندوق الى متابعة عمله مع شركائه الاستراتيجيين وصناديق التأثير الأوروبية والدولية، ومؤسسات تمويل التنمية (DFIs)، والمستثمرين من القطاع الخاص، فضلا عن المغتربين اللبنانيين المهتمين بالتوسّع في تقديم المساعدة للقطاع الصناعي اللبناني المنتج.

اخيرا، يشكر فريق عمل سيدر اوكسيجين الشركاء والمساهمين على ثقتهم الراسخة والتزامهم بهذه المبادرة الهادفة والفعالة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ويبقى صندوق النقد الدولي الممر الإلزامي لتحقيق ما فشلت الثورة فيه …

كتب د. محمد فحيلي خبير المخاطر المصرفية والباحث في الإقتصاد عنوان الإشتباك بين الحكومة اللبنانية ...

فتوح عرض والسفيرة الإيطالية الأوضاع الاقتصادية والمالية وسبل التعاون

استقبل الامين العام لاتحاد المصارف العربية الدكتور وسام فتوح في مقر الامانة العامة للاتحاد، السفيرة ...

بخاش بحث مع السفير الامام العلاقات الصحية بين لبنان وتونس

استقبل نقيب اطباء لبنان في بيروت البروفسور يوسف بخاش السفير التونسي في لبنان بوراوي الامام ...