أسواق الأسهم الخليجية تغلق على ارتفاع طفيف لكنها لا تزال معرضة لتدهور الأوضاع الاقتصادية العالمية

تحليل السوق اليوم عن إيمان العياف، الرئيس التنفيذي لشركة إيمان العياف للتداول

أقفلت أسواق الأسهم في الخليج أبوابها قبل عطلة العيد، حيث أغلقت معظمها بارتفاع طفيف. ومع ذلك، يمكنها العودة إلى انخفاضات جديدة تحت وطأة الظروف الاقتصادية العالمية الحالية.

ظلت أسعار النفط متقلبة مع استمرار ظهور مخاوف العرض والطلب. وبالتالي يمكن أن تمتد أسعار الخام نحو خسائر جديدة بينما قد يؤدي الركود إلى تآكل الطلب بقوة.

أغلق سوق الأسهم في دبي الأسبوع في وقت مبكر قبل عطلة العيد. انتهى المؤشر الرئيسي بارتفاع طفيف بعد انخفاضات متعددة. لا يزال السوق معرضا لتصحيحات في الأسعار جديدة في جلسته المقبلة حيث لا يزال المستثمرون حذرون.

أنهى سوق أبوظبي للأوراق المالية الأسبوع في المنطقة الحمراء، ممددا خسائره السابقة تحت وطأة انخفاض أسعار النفط. بالإضافة إلى ذلك، يأخذ المستثمرون في الاعتبار احتمالية حدوث ركود عالمي.

أنهى سوق الأسهم القطري الأسبوع على ارتفاع طفيف في اتجاه تنازلي بخلاف ذلك. لا يزال السوق معرضا لانخفاض في الأسعار مع استمرار مخاوف الركود وأسعار الغاز الطبيعي تبقى تحت الضغط.

أغلق سوق الأسهم السعودي في وقت مبكر قبل عطلة العيد ووجد بعض الدعم مع اقترابها. ومع ذلك، لا يزال السوق معرضا لسلسلة أخرى من التصحيحات السعرية كما شوهد خلال الشهرين الماضيين.

أغلقت البورصة المصرية قبل العطلة على انتعاش قوي نسبيا بعد أسابيع من التراجع. سيظل السوق مغلقا لمدة أسبوع كامل، مما قد يساعد في استقرار الأسعار وثقة المستثمرين.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

برنامج استشاري جديد للأعمال لدعم ابتكار المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وقدرتها التنافسية في لبنان

• يحتفل البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية والاتحاد الأوروبي بإنجازات دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في ...

تصدير الامتياز اللبناني إلى السعودية والعالم

في نبأ من الرياض أن وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال النائب جورج بوشكيان اطّلع ...

البدء بتنفيذ اتفاقية التعاون بين الحكومة اللبنانية و مجموعة طلال أبوغزاله

بناء على طلب معالي الوزيرة نجلا الرياشي ممثلة الحكومة اللبنانية في اتفاقية التعاون مع مجموعة ...