تونس والاتحاد الأوروبي متحدان في مكافحة التلوث البلاستيكي في إطار مشروع WES

نظمت وزارة البيئة، يوم الجمعة 22 سبتمبر 2023 بتونس، ورشة عمل تشاورية لمناقشة التدابير الرامية إلى الحد من التلوث الناتج عن البلاستيك بتونس في إطار مشروع “دعم المياه والبيئة (WES) في منطقة الجوار الجنوبي لآلية الجوار الأوروبي، بتمويل من الاتحاد الأوروبي. ويهدف مشروع WES إلى حماية بيئة البحر الأبيض المتوسط وإدارة موارد المياه المحدودة في المنطقة بشكل أكثر كفاءة، مع التركيز على منع التلوث والإدارة الرشيدة للمياه.

وكانت ورشة العمل، التي جمعت أكثر من 50 مشارك من أصحاب المصلحة والمتدخلين الرئيسيين، فرصة لعرض نتائج مشروع WES في تونس فيما يتعلق بمكافحة التلوث البلاستيكي. وكانت التدابير المقترحة لإزالة العوائق التي تحول دون إنفاذ التشريعات المتعلقة بالأكياس البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد في قلب المناقشات، بالإضافة إلى مشروع خارطة طريق للتقليص التدريجي لبعض المنتجات البلاستيكية ذات الاستخدام الوحيد.

وقد شارك في هذه الورشة ممثلون عن الوزارات والمؤسسات من القطاع العام والجماعات المحلية والجهات الفاعلة في القطاع الخاص والجمعيات ومؤسسات البحث والجهات المانحة والمؤسسات المالية.

وشددت السيدة ليلى الشيخاوي المهداوي وزيرة البيئة، خلال كلمتها الافتتاحية، على أهمية مكافحة التلوث البلاستيكي في إطار الاستراتيجية الوطنية للانتقال الإيكولوجي، مؤكدة على أهمية الحوار والشراكة مع جميع أصحاب المصلحة المعنيين، ولا سيما مصنعي البلاستيك، المدعوون للامتثال للتشريعات الجاري بها العمل والانخراط في ديناميكية الانتقال الإيكولوجي.

كما أبرز السيد أنيس إسماعيل، الخبير الرئيسي لمجال البيئة بمشروع WES أن هذا المشروع يساهم أيضا في تنفيذ اتفاقية برشلونة لحماية البحر الأبيض المتوسط لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة “خطة عمل البحر الأبيض المتوسط” وخطة GreenerMed 2030 للاتحاد من أجل المتوسط، والتي تعمل على دعم الاقتصاد والحد من النفايات البحرية، في إشارة أيضًا إلى الاستراتيجية الأوروبية للمواد البلاستيكية ضمن الاقتصاد الدائري (2018) والتراتيب الأوروبية بشأن المواد البلاستيكية ذات الاستخدام الوحيد (2019).

وقد قدمت السيدة عواطف العربي مسعي، مديرة جودة الحياة بوزارة البيئة والسيدة نور منصور، من مكتب تونس لصندوق العالمي للطبيعة بسطة حول التوجهات الوطنية والدولية للحد من التلوث الناتج عن البلاستيك. وتمحورت المناقشات بعد ذلك حول التدابير الضرورية لدعم تطبيق التشريعات الجاري بها العمل المتعلقة بالأكياس البلاستيكية ذات الاستخدام الوحيد في تونس، فضلا عن وضع خارطة طريق للحد التدريجي لبعض المنتجات البلاستيكية ذات الاستخدام الوحيد المضرة بالبيئة.

كما تبادل ممثلو الغرفة النقابية للمغازات الكبرى ونقابة الصيادلة تجاربهم بشأن الحد من كميات الأكياس البلاستيكية التي يتم وضعها على ذمة الحرفاء بفضل الاتفاقيات الطوعية المبرمة التي تبرهن على إرادتهم للمساهمة في المجهودات الوطنية للحد من التلوث من خلال تطوير أنماط الاستهلاك والسلوكيات.

وجرت مناقشات بناءة حول الجوانب الفنية والمالية والاجتماعية، وكذلك حول دعم التحول الإيكولوجي للصناعات البلاستيكية في تونس، لا سيما من خلال تشجيع اعتماد بدائل للمواد ذات الاستخدام الوحيد وتعزيز الاقتصاد الدائري.

وتمثل هذه الورشة خطوة هامة في جهود تونس لمكافحة التلوث البلاستيكي وتظهر التزامها ببيئة أكثر استدامة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جمعية مصارف لبنان تصدر التقرير الاقتصادي لشهر كانون الأول 2023

أصدرت جمعية مصارف لبنان التقرير الاقتصادي في عددها الـ 12 – شهر كانون الأول لعام ...

سفارة الهند في بيروت تنظم ندوة حول الترويج للسياحة بين الهند ولبنان

نظمت سفارة الهند في بيروت ندوة حول الترويج للسياحة بين الهند ولبنان، مع التركيز على ...

عمل اوبرالي في المتحف بمناسبة شهر الفرنكوفونية

وامسية صوفية رمضانية وفعالية اوبرالية في طرابلس بمناسبة اعلانها عاصمة للثقافة.استقبل وزير الثقافة في حكومة ...