التحديات والفرص: ماذا تعني سيطرة مؤشر الدولار على الأسواق العالمية؟

تحليل الاسواق اليوم عن رانيا جول محلل أسواق في الشرق الأوسط في XS.com

25أكتوبر 2023

أظهر مؤشر الدولار الأمريكي (DXY) علامات قوة واضحة فاستقر عند مستوى 106.412 نقطة خلال تعاملات اليوم الأربعاء ويأتي هذا الاستقرار بعد تسعير الأسواق لبيانات مؤشر مديري المشتريات الإيجابية الصادرة أمس، مما يشير إلى نهاية الضعف الذي دام خمسة أشهر في النشاط التجاري والاقتصادي الأمريكي. حيث وصل مؤشر مديري المشتريات المركب الأمريكي من S&P Global، والذي يشمل كلا من التصنيع والخدمات، إلى أعلى مستوى له منذ يوليو. وهذه البيانات القوية توفر للاحتياطي الفيدرالي قاعدة قوية للإبقاء على أسعار الفائدة المرتفعة مدة أطول مما تتوقع الأسواق، مما يعزز قوة الدولار الذي يسيطر على السوق العالمية بشراسة.

أيضاً حافظ هذا على زوج الدولار مقابل الين الياباني بالقرب من مستوى 150 الرئيسي، مما يجعل المتداولين حذرين ومترقبين لأي إشارات قد يتدخل بها بنك اليابان المركزي. فمع ارتفاع أسعار الفائدة العالمية تتزايد الضغوط على المركزي الياباني لإعادة النظر في سياسته النقدية الحالية، مما يجعل اجتماع السياسة النقدية اليابانية الأسبوع المقبل حدثًا مهماً طال انتظاره في الأسواق.

وأعتقد أيضاً أن قوة مؤشر الدولار الحالية تؤثر بشكل سلبي على الدولار مقابل اليورو مما يدعم المزيد من الهبوط خاصة مع انخفاض العملة الأوروبية بنسبة 0.13% لتصل عند 1.0574 دولار اليوم.  كما تسببت قوة الدولار المهيمنة على السوق بانخفاض اليورو بنسبة 0.75% أمس بعد صدور البيانات التي أظهرت تراجعًا في النشاط التجاري والاقتصادي لمنطقة اليورو، مما ساهم في ابراز قوة مؤشر الدولار بشكل واضح.

وكانت تداولات الباوند دولار من أكثر الأسواق تأثراً بسيطرة الدولار فانخفض الزوج بنسبة 0.3٪ من قيمته ليصل إلى 1.2121 دولارًا. ومن رأيي فهناك تأكيدات من نتائج المؤشرات الاقتصادية الضعيفة والتي تشمل سوق العمل الضعيف ومؤشر مديري المشتريات المنخفض، للتوقعات التي تُرجح أن يُبقي بنك إنجلترا المركزي أسعار الفائدة ثابتة في قراره المُرتقب بشأن السياسة النقدية، وهو ما يدعم مصلحة مؤشر الدولار الذي يُسيطر على السوق العالمية بشكل واضح.

وعلى خلاف الأسواق العالمية للعملات اتفع الدولار الأسترالي بشكل ضعيف اليوم حيث وصل إلى أعلى مستوى له خلال أسبوعين بعد أن تجاوز مؤشر أسعار المستهلك في استراليا توقعات السوق. مما أدى لارتفاع التضخم وترجيح المتداولين والمستثمرين لتوقعات رفع سعر الفائدة من قبل بنك الاحتياطي الأسترالي (RBA) الشهر المقبل، مما دعم قوة الدولار الأسترالي مقابل الدولار على عكس أسواق الفوركس الأخرى.

ويمكنني القول الآن بأن مؤشر الدولار مدعومًا ببيانات مؤشر مديري المشتريات القوية وإمكانية استمرار ارتفاع أسعار الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي، مهيأً تماماً للارتفاع بقوة وزيادة هيمنته على الأسواق العالمية بما في ذلك أسعار الذهب على المدى القصير. وأعتقد أن هذا الأداء القوي للدولار سيبقي العملات العالمية الرئيسية مثل الين واليورو والباوند تحت الضغط السلبي، وهذا يعني أن الدولار الأمريكي لا يزال هو القوة المهيمنة في سوق العملات في المدى المتوسط والبعيد.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الذهب يستمر في التصحيح مع بعض القوة للدولار مع ترقب المزيد من التصعيد في الشرق الأوسط

تحليل الأسواق لليوم عن سامر حسن، محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط ...

أداء مختلط لأسواق الأسهم الخليجية وسط أرباح قوية في الربع الثاني

تحليل الأسواق لليوم عن جورج خوري، المدير العالمي لقسم الابحاث والتعليم لدى CFI ١٩ يوليو ...

مذكرة تفاهم بين جمعية الصناعيين ومرفأ بيروت 

تقضي بتوفير معاملة تفضيلية للصناعيين المنتسبين  وقّعت جمعية الصناعيين اللبنانيين ممثلة برئيسها سليم الزعني مع ...