مجموعة موانئ أبوظبي ومصدر تستكشفان فرص إنشاء مركز للهيدروجين الأخضر في كيزاد

أعلنت مجموعة موانئ أبوظبي (ADX: ADPORTS)، المحرك العالمي الرائد للتجارة والصناعة والخدمات اللوجستية، عن توقيع مذكرة تفاهم مع شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر”، إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال الطاقة المتجددة، على هامش مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP28) في دبي.

بموجب بنود المذكرة، ستتعاون كلاً من مجموعة موانئ أبوظبي ومصدر لاستكشاف فرص تطوير مركز لإنتاج الهيدروجين الأخضر ضمن مناطق خليفة الاقتصادية أبوظبي (كيزاد)، بما يخدم الأسواق المحلية والأسواق التصديرية.

وتأتي هذه المذكرة تماشياً مع إعلان دولة الإمارات العربية المتحدة عن “الاستراتيجية الوطنية للهيدروجين” لتسريع خططها الرامية إلى زيادة إنتاجها المحلي من الهيدروجين إلى 1.4 مليون طن سنوياً بحلول عام 2031 و15 مليون طن سنوياً بحلول عام 2050. ودعماً لهذه الاستراتيجية، تستهدف “مصدر” الوصول إلى طاقة إنتاجية عالمية سنوية من الهيدروجين الأخضر تصل إلى مليون طن بحلول عام 2030، وقد وقعت ونفذت العديد من اتفاقيات التعاون العالمية في سبيل تحقيق هذا الهدف.

وانطلاقاً من حقيقة أن الهيدروجين قد يسهم في خفض الانبعاثات العالمية بأكثر من 20% بحلول عام 2050، وفي ظل تزايد الطلب عليه في الأعوام الأخيرة، فيمكن لمركز إنتاج الهيدروجين أن يضم محطات تصدير للمنتجات الخضراء إلى الموانئ الأجنبية، ما قد يسهم في جذب المزيد من الاستثمارات لسلسلة القيمة للهيدروجين الأخضر في أبوظبي، فضلاً عن منح الفرصة للمستأجرين الحاليين والمستقبليين في كل من كيزاد وميناء خليفة لتطوير أعمالهم في قطاع المنتجات الخضراء.

وقال الكابتن محمد جمعة الشامسي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ أبوظبي: “يعد إبرام مذكرة التفاهم مع مصدر خطوة هامة لمجموعة موانئ أبوظبي، حيث تتماشى بشكل تام مع استراتيجية وادي الهيدروجين الأخضر التي نتبناها، ونعزز من خلالها جهودنا لإنشاء منصة قوية في دولة الإمارات لتطوير مشاريع الهيدروجين الأخضر والأزرق محلياً وعالمياً. علاوة على ذلك، فإن مذكرة التفاهم هذه تعكس رؤية قيادتنا الرشيدة لتنويع اقتصادنا الوطني وتعزيز قدرتنا التنافسية على مستوى العالم، كما تجسد طموحنا المشترك مع شركة مصدر لترسيخ مكانة أبوظبي كمركز عالمي رائد لإنتاج وتصدير الهيدروجين ومشتقاته لاسيما وأن جميع الأسواق باتت تولي أولوية متزايدة للممارسات المستدامة والصديقة للبيئة.”

وقال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة مصدر: “انطلاقاً من مكانتنا كشركة عالمية رائدة في مجال الطاقة النظيفة، وتمتعنا بخبرة تناهز العقدين من الزمن في مجال مصادر الطاقة المتجددة، فإن “مصدر” تتبنى نهجها الذكي “المبادر الأول”، حيث تدخل الأسواق في مرحلة مبكرة وتنشي مشاريع تتوسع بمرور الوقت. ويأتي هذا التعاون البنّاء مع مجموعة موانئ أبوظبي انعكاساً لجميع هذه المبادئ، حيث يتمتع الهيدروجين الأخضر بإمكانات هائلة لإزالة الكربون من القطاعات التي يصعب تخفيفها وتسريع جهودها للوصول إلى الحياد الصفري. وفي حين أن أكثر من 80% من حجم التجارة العالمية يمر عبر البحر، فإن مثل هذه الشراكات تعتبر أمراً حيوياً نضمن من خلاله دمج الهيدروجين الأخضر في سلاسل القيمة. ومن خلال عملنا مع مجموعة موانئ أبوظبي، سنستكشف معاً التدابير اللازمة لزيادة عمليات إزالة الكربون من القطاعات التي يصعب تخفيفها، من خلال تشجيعها على استخدام الهيدروجين الأخضر في عمليات الموانئ وكوقود للسفن، مع العمل على تسهيل استيراد وتصدير الهيدروجين.”

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جمعية المصارف تشدد على اعتماد خطط إعادة هيكلة وفقاً لأسس قانونية لإعادة الودائع والمحافظة على القطاع المصرفي

صدر عن جمعية مصارف لبنان البيان التالي: عقد مجلس إدارة جمعية مصارف لبنان اجتماعاً تم ...

أكدت أن التكنولوجيا الذكية تساهم في “رفاهية المجتمع وتحسين جودة الحياة”

ندوة في معهد باسل فليحان شددت على حاجة لبنان إلى تعزيز البنية التحتية الرقمية وتحفيز ...

كركي من الجزائر: التمويل اللازم والمستدام ضرورة لتمكين مؤسسات الضمان من الوفاء بالتزاماتها

شارك رئيس الجمعية العربية للضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي في الندوة الفنية حول ” مكافحة ...