اليورو يقلص مكاسبه اليوم مع أكبر انكماش لأسعار المنتجين منذ مايو الفائت

تحليل لليوم عن سامر حسن، محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط في XS.com

٤ آبريل ٢٠٢٤

يستكمل اليورو مكاسبه لليوم الثالث على التوالي أمام الدولار الأمريكي بنسبة 0.21% مستعيداً مستوى 1.08591. فيما كان اليورو قد قلص مكاسبه قليلاً اليوم بعد الساعة 9:00 صباحاً بتوقيت غرينيتش.

جاء الضغط على اليورو للتخفيف من مكاسبه بعد أكبر انكماش، بما يفوق التوقعات، لأسعار المنتجين في منطقة اليورو منذ مايو الفائت، فيما ساهمت القراءة النهائية المعدلة الأفضل من المتوقع لمؤشرات مديري المشتريات في دعم العملة الموحدة باكراً اليوم.

حيث شهدنا اليوم قراءة فبراير لمؤشر أسعار المنتجين (PPI) في منطقة اليورو وانكمشت الأسعار بنسبة 1% على أساس شهري مقابل التوقعات بانكماش بنسبة 0.6% وذلك بأسرع وتيرة منذ مايو من العام الفائت وبذلك تكون الأسعار قد استكملت اتجاهها المتراجع للشهر السادس على التوالي، وذلك وفقاً لـ Eurostat.

أما على أساس سنوي فقد انكمشت أسعار المنتجين بنسبة 8.3% وهذا ما كان أقل من المتوقع بانكماش بنسبة 8.6%.

في حين جاء الضغط على الأسعار للتراجع هو استمرار تراجع أسعار الطاقة التي انكمشت بنسبة 3.5% في فبراير على أساس شهري.

اليوم أيضاً شهد القراءة النهائية لمؤشرات مديري المشتريات الخدمية لمنطقة اليورو واقتصاداتها الكبرى لشهر مارس وذلك يكون قد تأكد استعادة أنشطة الخدمات في منطقة اليورو للنمو خلال الربع الأول من هذا العام على ضوء استمرار تحسن الثقة في اقتصاد الإقليم لتصل إلى أعلى مستوى منذ فبراير من العام 2022 وهو ما دفع التوظيف في هذا القطاع للمزيد من النمو للشهر الثالث على التوالي، وفق S&P Global.

فيما أن أنشطة الخدمات في ألمانيا قد تمكنت من الثبات في مارس وذلك لأول مرة منذ أكتوبر الفائت، حيث وصل التفاؤل حول المستقبل لأعلى مستوى له منذ عام وهذا ما دفع الشركات للقيام بالمزيد من التوظيف في حين لا تزال الأعمال الجديد تستمر في التراجع لكن بوتيرة أبطء من السابق.

كما تأتي مكاسب اليورو هذا الأسبوع على الرغم من عودة المخاوف مجدداً حول بقاء معدلات الفائدة في الولايات المتحدة مرتفعة لفترة أطول من المتوقع مع استمرار تسارع نمو الأنشطة الاقتصادية وهو ما يهدد الفرضية القائمة حول الخفض من مرتين إلى ثلاث مرات هذا العام بدءً من يونيو. فيما تتوقع الأسواق أيضاً أن يقوم البنك المركزي الأوروبي بخفض سعر الفائدة بثلاث مرات هذا العام قد تؤدي بمجملها إلى خفض المعدلات بمقدار 90 نقطة أساس.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السفير السعودي يطٌلع من حبيب على مشاريع مصرف الإسكان

زار رئيس مجلس الإدارة المدير العام لمصرف الإسكان أنطوان حبيب السفير السعودي في لبنان وليد ...

اليقين الاقتصادي.. دول الخليج العربي نموذجًا

بقلم الدكتور : محمود عبد العال فراج / 2024 اتجهت الاستثمارات الإقليمية والعالمية في الفترات ...

الريجي ضبطت منتجات تبغية مهربة

واصلت إدارة حصر التبغ و التنباك “الريجي” جهودها لمكافحة التهريب، إذ ضبطت كميات كبيرة من ...