حصري: أسباب تدعم ارتفاع الذهب بقوة وسط تجدد الآمال بخفض الفائدة

تحليل سوق لليوم عن رانيا جول، محلل أسواق في الشرق الأوسط في XS.com

٦ يونيو ٢٠٢٤

ارتفع سعر الذهب(XAU/USD) لليوم الثاني على التوالي ليصل اليوم الخميس إلى أعلى مستوى خلال أسبوعين، حول منطقة 2373 دولار، حيث يبقى التحيز على المدى القريب لصالح المزيد من الارتفاع بعد ارتفاع التوقعات بشأن خفض البنوك المركزية الكبرى لأسعار الفائدة. فقد خفض بنك كندا(BoC) أمس سعر الفائدة للمرة الأولى منذ أربع سنوات، ومن المتوقع أيضًا أن يقوم البنك المركزي الأوروبي(ECB) بخفض أسعار الفائدة للمرة الأولى منذ مارس 2016 في نهاية اجتماع السياسة الخاص بشهر يونيو في وقت لاحق اليوم.

كما تتوقع الأسواق الآن فرصة أكبر لخفض وشيك لسعر الفائدة من قبل الفيدرالي وسط إشارات على تباطؤ الاقتصاد الأمريكي. في حين تبقى عوائد سندات الخزانة الأمريكية منخفضة بالقرب من أدنى مستوى لها منذ أكثر من شهرين وتفشل في دعم الدولار. هذا إلى جانب التوترات الجيوسياسية المستمرة بسبب الصراعات المستمرة في الشرق الأوسط، والتي تدعم ارتفاع الذهب كملاذ آمن. تزامناً مع ترقب الأسواق لصدور تقرير الوظائف غير الزراعية (NFP) يوم الجمعة.

وأعتقد أن البيانات الكلية الأمريكية المتضاربة التي صدرت يوم أمس الأربعاء أكدت التوقعات بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيبدأ في خفض أسعار الفائدة في وقت لاحق من هذا العام، مما سيدفع عوائد سندات الخزانة الأمريكية إلى الانخفاض ويدعم سعر الذهب في المدى المتوسط.

ومن وجهة نظري يشير هذا، إلى جانب تراجع مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي في الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، إلى أن الضغوط التضخمية تنخفض بوتيرة جيدة، وعليه انخفض العائد على سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات إلى أدنى مستوى في شهرين، عند 4.28%، وانخفض العائد على سندات الحكومة الأمريكية لأجل عامين الحساسة لسعر الفائدة إلى 4.731% وسط توقعات بأن بيانات الوظائف الرسمية ستكون أقل من التوقعات.

وأعتقد أن الأسواق ستبقى حذرة ومتماسكة بسبب ترقب إصدار بيانات مطالبات البطالة الأولية الأسبوعية من الولايات المتحدة للحصول على بعض الزخم الاتجاهي، وسيبقى التركيز مقترناً بتفاصيل التوظيف الشهرية الأمريكية، أو قوائم الرواتب غير الزراعية (NFP) يوم الجمعة.

وأعتقد أنه وعلى الرغم من الخلفية الأساسية القوية التي تدعم الذهب، فإن الحركة السعرية تميل إلى الهبوط على المدى القصير. حيث لم تعد مؤشرات الاتجاه في الذهب تتفق على الاتجاه الصعودي، وسط التصحيح الأخير في الأسعار. ومع ذلك، من المتوقع أن يستمر هذا التدهور في إشارات الاتجاه على المدى القصير تحت السيطرة مع بقاء هامش كبير من الأمان قبل مستوى البيع التالي عند مستوى 2209 دولارًا للأونصة.

لكن ربما يضعف هذا التحيز السلبي على المدى القصير بسبب الطلب الآسيوي القوي لأغراض التحوط من العملات، خاصة مقابل الدولار الأمريكي. وأرى الذهب على المدى المتوسط والبعيد صاعد قوي حيث يتضح من نشاط التداول في صناديق الذهب المتداولة الصينية إلى استئناف التدفقات الداخلة بأسرع وتيرة منذ نشاط الشراء الذي رفع السعر لأعلى مستوياته على الاطلاق في أبريل، فمن رايي لقد تحولت المعادن الثمينة مؤخراً وبقوة إلى وسيلة للتحوط من انخفاض قيمة العملة، حيث تشير الضغوط المستأنفة في آسيا إلى علامات ناشئة على نشاط شراء ملحوظ في المدى المتوسط.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جمعية Rebirth Beirut  تقدّم LINK معرضاً فنياً منفرداً للفنان دانيال أبي اللمع

مجموعة متناسقة من الألوان واللوحات تحاكي جمال الطبيعة وروعة الخلق أعلنت جمعية Rebirth Beirut عن ...

اليورو يفشل في التقليل من خسائره اليوم حتى مع أعلى المعنويات في منطقة اليورو منذ ثلاثة أعوام

تحليل الأسواق لليوم عن سامر حسن، محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط ...

الدولار مقابل الين: الأسباب وراء الزخم الجديد عند 157,50!

تحليل اسواق  اليوم عن رانيا جول محلل أسواق في الشرق الأوسط في XS.com يواصل زوج USD/JPY ارتفاعه بالقرب من 157.50 خلال التعاملات المبكرة اليوم الاثنين. حيث يوفر الموقف المتشدد من بنك الاحتياطي الفيدرالي ...