الإسترليني يتراجع قبيل قرار السياسة النقدية لبنك إنجلترا

تحليل الأسواق لليوم عن هاني أبوعاقلة هو كبير محللي الأسواق في XTB MENA

٢٠ يونيو ٢٠٢٤

الإسترليني يتراجع قليلا أمام العملات الرئيسية لا سميا الدولار؛ متخليا عن انتعاشه خلال جلسة تداول أمس، متأثرا بارتفاع عوائد السندات الأمريكية. ورغم تراجعه بداية الجلسة الأوروبية اليوم، من المتوقع أن يظل زوج الإسترليني/الدولار مستقرا في انتظار قرار السياسة النقدية لبنك إنجلترا. ومع عودة التضخم في المملكة المتحدة إلى هدفه البالغ 2% لأول مرة منذ حوالي ثلاث سنوات، من المرجح أن يبقي بنك إنجلترا معدلات الفائدة دون تغيير عند مستوى 5.25%، مما قد يؤخر خطط خفض معدلات الفائدة. ورغم تراجع التضخم إلى 2% في مايو الماضي، إلا أن بنك إنجلترا قد يواجه قلقا بشأن ارتفاع مستويات التضخم في قطاع الخدمات والتي لامست مستويات 5.7%، متجاوزة التوقعات. ومن المحتمل أن يدفع هذا الارتفاع إلى قيام بنك انجلترا إلى تأجيل خفض معدلات الفائدة حتى الربع المالي الرابع من العام. وكانت الأسواق تسعر خفض معدلات الفائدة خلال اجتماع البنك في أغسطس المقبل، لكن تشير التوقعات الآن إلى تأجيل ذلك إلى تاريخ لاحق، قد يؤدي هذا التحول في التوقعات إلى تعزيز الإسترليني مقابل الدولار. ومع ذلك، من المتوقع أن يتفاعل المتداولون مع تصويت وتصريحات البنك المركزي اليوم، والتي قد تقدم مزيدا من الوضوح بشأن مسار السياسة النقدية المستقبلية. وبالتالي يحتمل أن يشهد الإسترليني تقلبات متزايدة في حالة حدوث مفاجآت. أيضا، فقد يؤثر أي توجه بنك إنجلترا نحو سياسة نقدية أكثر ليونة على عوائد السندات البريطانية، والتي شهدت تراجعا لعدة أيام، لكنها انتعشت بشكل طفيف قبيل اجتماع السياسة النقدية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الذهب يستمر في التصحيح مع بعض القوة للدولار مع ترقب المزيد من التصعيد في الشرق الأوسط

تحليل الأسواق لليوم عن سامر حسن، محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط ...

أداء مختلط لأسواق الأسهم الخليجية وسط أرباح قوية في الربع الثاني

تحليل الأسواق لليوم عن جورج خوري، المدير العالمي لقسم الابحاث والتعليم لدى CFI ١٩ يوليو ...

مذكرة تفاهم بين جمعية الصناعيين ومرفأ بيروت 

تقضي بتوفير معاملة تفضيلية للصناعيين المنتسبين  وقّعت جمعية الصناعيين اللبنانيين ممثلة برئيسها سليم الزعني مع ...