مستقبل سوق السندات بين البيانات الاقتصادية والدراما السياسية

تحليل سوق لليوم عن رانيا جول، محلل أسواق في الشرق الأوسط في XS.com

٢٦ يونيو ٢٠٢٤

تعرضت سوق السندات لقليل من الضغط اليوم الأربعاء مما أدى إلى ارتفاع العائدات قليلاً. وتتداول سندات الخزانة الأمريكية لـ 10 سنوات حالياً عند 4.28% بعد أن أنهت الأسبوع الماضي محققًة عائدًا بنسبة 4.256٪. فارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية خلال تعاملات اليوم الأربعاء حيث أخذ المستثمرون في الاعتبار أحدث التعليقات من مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي حول السياسة النقدية وينتظرون البيانات الاقتصادية الرئيسية خلال اليومين المقبلين.

ومن وجهة نظري تتحرك العوائد والأسعار في اتجاهين متعاكسين حتى الآن دون زخم واضح في حدود نقطة أساس واحدة تعادل 0.01%. بعد أن استوعب المستثمرون تصريحات مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي حول الاقتصاد الأمريكي والتوقعات المستقبلية لأسعار الفائدة.

حيث قالت محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي ميشيل بومان أمس إن البنك المركزي ليس مستعدًا لخفض أسعار الفائدة، وإن هذا سيكون ”مناسبًا” فقط عندما تظهر البيانات أن التضخم يتراجع بشكل مستدام نحو هدف بنك الاحتياطي الفيدرالي البالغ 2٪.ولم تستبعد بومان أيضًا رفع أسعار الفائدة مرة أخرى.

لذا أعتقد أن المستثمرين يترقبون أيضًا البيانات الاقتصادية الرئيسية المقرر صدورها في وقت لاحق من هذا الأسبوع، بما في ذلك مؤشر أسعار الإنفاق الاستهلاكي الشخصي يوم الجمعة. حيث إن نفقات الاستهلاك الشخصي هي مقياس التضخم المفضل لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي، وبالتالي يمكن أن تعطي اشارات بشأن التوقعات بالنسبة للاقتصاد والجدول الزمني للتخفيضات المحتملة في أسعار الفائدة.

أما اليوم الأربعاء، سيتابع المستثمرون صدور طلبيات السلع المعمرة ومبيعات المنازل المعلقة ومطالبات البطالة الأسبوعية الأولية. ومن المقرر أيضًا صدور القراءة النهائية للناتج المحلي الإجمالي للربع الأول للولايات المتحدة. وربما يحدث بعض التذبذب في سوق السندات لكن أعتقد أنه لن يكون بمساحة كبيرة، نظراً لحالة الترقب الحالية في الأسواق.

ومن الجدير بالذكر أنه من المقرر أن يتم إدراج السندات الحكومية الهندية في مؤشر جي بي مورغان للسندات الحكومية – الأسواق الناشئة (GBI-EM) اعتبارًا من 28 يونيو. وسيتم الإدراج على مدى 10 أشهر بدءًا من الجمعة وحتى 31 مارس 2025.

ومن المتوقع أن تشهد منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا أكبر ضربة إقليمية لمؤشر الحجم في سوق السندات العالمية. فمن المتوقع أن تنخفض الحصة الإجمالية للأسواق الناشئة في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا إلى 26.2% بحلول مارس، عند اكتمال ضم الهند مقارنة بنحو 32% في بداية هذا الشهر.

ومن وجهة نظري، مع إضافة الهند، أؤيد التوقعات القائلة بأن ترتفع حصة آسيا إلى 47.6% في المؤشر، فمن المرجح أن يؤدي إدراج التدفقات الكبيرة بالمؤشر إلى تعزيز الطلب على السندات والأوراق المالية الحكومية الهندية في السنة المالية 2025، بمجرد حل مشكلات السيولة قصيرة الأجل في بعض الأوراق. وأعتقد إنه في حين أن هذا يبشر لإبقاء العائدات منخفضة، إلا أنه قد يؤدي أيضًا إلى بعض نوبات التقلب الحادة في سوق السندات العالمية.

كما أتوقع أن تستمر العوائد في الانخفاض وسط ارتفاع الطلب على السندات، وزيادة توقعات تخفيضات أسعار الفائدة من قبل البنك المركزي الأمريكي وتهدئة التضخم.

وهنا أعتقد أنه يمكن للمستثمرين الذين لديهم أفق استثماري متوسط ​​إلى طويل الأجل أن يفكروا في صناديق السندات التي تتراوح مدتها من 6 إلى 7 سنوات، مع الحيازات الحكومية في الهند والولايات المتحدة لأنها توفر مكافأة أفضل للمخاطر حاليًا.

وأعتقد أن هناك الآن فرصة أكبر من 65% لخفض أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس في سبتمبر 2024 تم تسعيرها فعلياً في الأسواق، وهذا يعني أن بنك الاحتياطي الفيدرالي لن يبقى متشدداً لفترة أبعد من نهاية عام 2024، ومن المرجح أن يواجه الاقتصاد الأمريكي ركودًا يمكن أن يؤثر بشكل مباشر على سوق السندات، لاسيما إن إن كان ليس ناعماً كما يرغب الفيدرالي.

وعليه برأيي إما أن نرى تدهوراً ملموساً في البيانات الاقتصادية الأمريكية (وهو ما يحدث بالفعل) لتبرير هيكل التسعير الحالي لخفض أسعار الفائدة؛ أو ستحتاج أسعار السندات إلى التصحيح هبوطاً حيث يقوم السوق بإعادة تسعير توقعات خفض أسعار الفائدة بشكل أكثر انسجاما وتناغماً مع ما يقترحه بنك الاحتياطي الفيدرالي.

التحليل الفني لـ أسعار سندات الخزانة الأمريكية لـ 10 سنوات (US10YT):

بعد الارتفاع الهائل الذي شهدته سندات الخزانة الأمريكية في نوفمبر 2023، استمرت سوق السندات في إظهار قوتها كما هي معتادة موسمياً ، وتظهر على الرسم البياني اليومي عند مسويات 4.28%.

وعادت سندات السنتين تقريبًا إلى نقطة التعادل هذا العام، في حين تتسارع سندات العشر سنوات والسندات لمدة 30 عامًا إلى اختبار أعلى مستوياتها في ثلاثة أشهر تقريبًا. وفنياً يبقى السناريو الأرجح أنه “إذا كان الاتجاه صديقك، فإن الاتجاه هو ارتفاع أسعار السندات وانخفاض العائدات، خاصة في المدى المتوسط والطويل.

bonds 10 years 26.6.2024 (1)

الرسم البياني لأسعار سندات الخزانة الأمريكية لـ 10 سنوات (US10YT) – XS.com

وعلى الرسم البياني اليومي لسندات العشر سنوات نجد اليوم ارتداد من أدنى مستوياتها اليومية الجديدة عند 3.82%. ويمثل هذا استمرارًا للاتجاه الصاعد، فعندما انخفض السعر  تحت خط الاتجاه الصعودي من أدنى مستويات الدعم عند 4.2 %لم يستطع الثبات وسرعان ما عاد ليتداول أعلى خط الاتجاه الرئيسي.

وفنياً لا يزال الزخم يشير إلى التماسك بين 4.28 و 4.38 % في المدى القصير، وهو أدنى مستويات المتوسط ​​المتحرك الأسي (EMA) اليومي 5 و21 يوم في ترتيب تسلسلي هبوطي عند 4.30 و 4.33% على التوالي، ويعتبر ثبات مؤشر ستوكاستيك البطيء في منطقة ذروة البيع، ومؤشر (MACD) الذي يشير للأسفل في إشارته. دليل على احتمال حدوث بعض الهبوط التصحيحي العميق قبل االعودة الى الاتجاه الفني الرئيسي الصاعد في المدى الطويل.

مستويات الدعم: 4.28 – 4.25 – 4.14

مستويات المقاومة: 4.40– 4.60 – 4.80

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الذهب يستمر في التصحيح مع بعض القوة للدولار مع ترقب المزيد من التصعيد في الشرق الأوسط

تحليل الأسواق لليوم عن سامر حسن، محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط ...

أداء مختلط لأسواق الأسهم الخليجية وسط أرباح قوية في الربع الثاني

تحليل الأسواق لليوم عن جورج خوري، المدير العالمي لقسم الابحاث والتعليم لدى CFI ١٩ يوليو ...

مذكرة تفاهم بين جمعية الصناعيين ومرفأ بيروت 

تقضي بتوفير معاملة تفضيلية للصناعيين المنتسبين  وقّعت جمعية الصناعيين اللبنانيين ممثلة برئيسها سليم الزعني مع ...