مجلس (آيرينا) ينعقد بعد أيام من دعوة أمين عام الأمم المتحدة لاتخاذ خطوات عاجلة لمنع تدهور المناخ

ممثلو 105 دول سيحضرون الاجتماع على مدى يومين في أبوظبي لبحث فرص الاستثمارات والشراكات في مجال الطاقة المتجددة واستكشاف أفضل الممارسات في مجال تخطيط سياسات الطاقة

تعقد الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا) الاجتماع السابع والعشرين لمجلسها اليوم في أبوظبي بعد أيام من دعوة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى اتخاذ خطوات عاجلة لمنع تدهور المناخ. ويشارك في هذا الاجتماع، الذي ينعقد على مدار يومين، ممثلو 105 دول لبحث القضايا الحرجة التي تواجه نظام تحول الطاقة.

سيركز أعضاء “آيرينا” جهودهم خلال الاجتماع على بحث سبل توسيع نطاق استثمارات الطاقة المتجددة وتقليل المخاطر المرتبطة بها من أجل تحقيق أهداف إزالة الكربون والتنمية المستدامة. وسيبحث المشاركون كذلك فرص تعزيز الشراكات مع مؤسسات القطاع الخاص وشركات المرافق العامة، واستكشاف أفضل الممارسات في مجال تخطيط سياسات الطاقة. وسيعمل المجلس كذلك على تسهيل التشاور والتعاون بين الأعضاء لمراجعة برنامج عمل الوكالة وميزانيتها وتقريرها السنوي، فضلاً عن مناقشة العديد من الأمور الإدارية والمؤسسية الأخرى ذات الصلة.

وبهذا الصدد، وقال فرانشيسكو لا كاميرا، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة: “على الرغم من أن قدرات إنتاج الطاقة المتجددة في عام 2023 سجلت أعلى زيادة سنوية لها على الإطلاق مقارنة بأي عام آخر، إلا أنها لا تزال تمثل نصف ما هو ضروري لكبح جماح ارتفاع درجات الحرارة العالمية والحفاظ عليها دون عتبة 1.5 درجة مئوية.ولتحقيق الهدف العالمي المتمثل في مضاعفة إنتاج الطاقة المتجددة بمعدل ثلاث مرات بحلول عام 2030، يتطلب الأمر تعاوناً مكثفاً من القطاعين العام والخاص. وستلعب الوكالة الدولية للطاقة المتجددة دوراً رئيسياً في ضمان الشفافية والمساءلة خلال عملية رصد التقدم المحرز بشأن تحقيق أهداف الطاقة الرئيسية المنصوص عليها ضمن مؤتمر الأطراف COP28″.

وكان مدير عام الوكالة لا كاميرا قد اجتمع مع السيد غوتيريش الأسبوع الماضي وأكدّ على ضرورة إعطاء الأولوية للبنية التحتية للطاقة المتجددة في أجندة المناخ العالمية. كما سلط الضوء على دور الوكالة الدولية كجهةٍ مسؤولة عن رصد التقدم المحرز نحو تحقيق الهدف العالمي المتمثل في مضاعفة إنتاج الطاقة المتجددة بمعدل ثلاث مرات بحلول عام 2030، وذلك بتكليف من رئاسة مؤتمر الأطراف COP28 وبدعم من رئاسة مؤتمر الأطراف القادم COP29.

من جهتها، قالت الدكتورة جلوريا ماجومبو، الأمينة الدائمة لوزارة الطاقة وتطوير الطاقة في زيمبابوي ورئيسة مجلس الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا) السابع والعشرين:”تلعب “آيرينا” دوراً محورياً على مستويات عدة؛ ولا شك أن التحول نحو مصادر الطاقة المتجددة ليس فقط الحل المناخي الأكثر فعالية، وإنما يعد كذلك مفتاحاً لمعالجة تحديات الوصول إلى الطاقة في العديد من دول العالم اليوم. وبصفتي رئيسةً للمجلس، أتعهد بضمان حصول الوكالة الدولية للطاقة المتجددة على الدعم الكامل من أعضائها لمواصلة عملها الاستثنائي في دعم جهود مضاعفة إنتاج الطاقة المتجددة”.

يشار إلى أن معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، الرئيس المعيّن لمؤتمر الأطراف COP28، كلّف الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا) رسمياً في مايو 2024 بمهمة إعداد سلسلة من التقارير السنوية الخاصة لرصد التقدم المحرز وتقديم التوصيات اللازمة بشأن تحقيق أهداف الطاقة الرئيسية المنصوص عليها ضمن اتفاق الإمارات الذي أقره مؤتمر COP28.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الذهب يستمر في التصحيح مع بعض القوة للدولار مع ترقب المزيد من التصعيد في الشرق الأوسط

تحليل الأسواق لليوم عن سامر حسن، محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط ...

أداء مختلط لأسواق الأسهم الخليجية وسط أرباح قوية في الربع الثاني

تحليل الأسواق لليوم عن جورج خوري، المدير العالمي لقسم الابحاث والتعليم لدى CFI ١٩ يوليو ...

مذكرة تفاهم بين جمعية الصناعيين ومرفأ بيروت 

تقضي بتوفير معاملة تفضيلية للصناعيين المنتسبين  وقّعت جمعية الصناعيين اللبنانيين ممثلة برئيسها سليم الزعني مع ...